حيدر حب الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ولادته ونشأته[عدل]

ولد الشيخ حيدر محمد كامل حبّ الله في 15 ـ 1 ـ 1973م، في مدينة صور بجنوب لبنان، في أسرة متديّنة، ودرس في المدارس الابتدائية والمتوسّطة في المدينة، وقد توفيت والدته وهو لم يتجاوز الثلاث سنوات من عمره.

دراسته الدينية[عدل]

عام 1988م انتسب للحوزة العلمية في مدينة صور (المدرسة الدينية)، ودرس المقدّمات والسطوح على مجموعة من الأساتذة المعروفين.

عام 1995م سافر إلى الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانية لإكمال دراساته الحوزويّة العليا، فحضر أبحاث الخارج في الفقه والأصول عند كبار آيات الله والمرجعيات الدينية.

دراسته الجامعية[عدل]

عام 2002م، التحق بقسم دراسات الماجستير في علوم القرآن والحديث في كلّية أصول الدين في إيران، وحصل على درجة الماجستير، ثم أخذ ماجستير في علوم الشريعة (الفقه وأصول الفقه الإسلامي) من جامعة المصطفى العالمية في إيران (الحوزة العلمية في قم).

أساتذته في الحوزة والجامعة[عدل]

تلمّذ في مرحلتي المقدّمات والسطوح على مجموعة من الأساتذة المعروفين منهم: أخوه الشيخ علي حبّ الله، والسيد محمد الغروي، والشيخ محمد الطحيني، والشيخ صالح الفقيه، والشيخ حسن حريري و.. كما تلمّذ في مرحلة البحث الخارج على يد كلّ من: آية الله الشيخ محمد تقي الفقيه، وآية الله الشيخ مفيد الفقيه العاملي، وآية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي، وآية الله الشيخ جوادي آملي الذي حضر عنده درس التفسير أيضاً، وآية الله الشيخ الوحيد الخراساني، وآية الله الشيخ حسين النجاتي، وآية الله الشيخ باقر الإيرواني، وغيرهم. كما درس الفلسفة وعلم المعرفة والاستقراء عند آية الله السيد كمال الحيدري، وآية الله العلامة السيد عمار أبو رغيف، وآية الله السيد علي أكبر الحائري.

وتلمّذ الشيخ حيدر حب الله في الجامعة على عدد من الأساتذة البارزين في مجال علوم القرآن والحديث وغيرهما، ومنهم: الأستاذ السيد محمّد علي أيازي، والأستاذ الشيخ مهدي مهريزي، والأستاذ الدكتور محمد كاظم شاكر، والأستاذ الدكتور فتح الله نجارزادكان، والأستاذ الدكتور زاهدي، والأستاذ الدكتور محمد حسني، والأستاذ الدكتور العلامة الشيخ أحمد العابدي و...

مسؤولياته العلمية والثقافيّة[عدل]

اشتغل بمجال الترجمة من الفارسية إلى العربية، فصدرت له مجموعة كبيرة من المقالات والكتب. كانت له مساهمات فاعلة في مجال الدوريات والنشريات الفكرية والعلمية والفقهية في إيران والعالم العربي، فقد تولّى رئاسة تحرير مجلة المنهاج البيروتية لسبع سنوات، أصدر خلالها ثمانيةً وعشرين عدداً، كما يتولّى حاليّاً رئاسة تحرير مجلة نصوص معاصرة، التي صدر منها ثمانية وعشرون عدداً، ويتولّى أيضاً رئاسة تحرير مجلة الاجتهاد والتجديد، التي صدر منها أربعة وعشرون عدداً، كما يشغل منصب عضو هيئة تحرير مجلة فقه أهل البيت التخصّصية الصادرة في إيران والعالم العربي، وشغل لعدّة سنوات عضو هيئة تحرير مجلة ميقات الحج، وكذلك مجلّة أصداء، كما كان عضواً استشارياً في مجلات أخر مثل مجلة قبسات، ومجلّة دراسات قرآنية، ومجلّة نداء الرافدين و... وهو عضو الهيئة الاستشارية لمرفأ الكلمة للحوار والتأصيل.

أشرف ويشرف على عشرات رسائل الماجستير في الحوزة العلمية في قم، وجامعة المصطفى، وجامعة الأديان والمذاهب، وكلية أصول الدين.

يشغل حالياً منصب رئيس القسم الشيعي الإمامي في مؤسّسة خدمة علوم القرآن الكريم والسنّة الشريفة في القاهرة، والمكلّفة كتابة موسوعة الحديث النبوي الصحيح عند المسلمين.

عام 1998م، التحق بالمجموعة البحثية لدائرة معارف الفقه الإسلامي، والمكلّفة تدوين أكبر دائرة معارف للفقه الشيعي، والتي يشرف عليها المرجع الديني السيد محمود الهاشمي الشاهرودي، وفي عام 2009م تولّى مسؤولية المعاون العلمي لآية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي في الإشراف على دائرة معارف الفقه الإسلامي طبقاً لمذهب أهل البيت، وكذلك رئاسة الهيئة العلمية بالوكالة، وأصدر خلال أربع سنوات من إشرافه سبعة عشر مجلّداً من القطع الكبير.

التدريس والمهمّات التعليمية[عدل]

ظلّ الشيخ حيدر حب الله أستاذاً لمرحلة السطوح في الحوزة العلمية لما يزيد عن خمس عشرة سنّة، درّس فيها أبرز الكتب الحوزوية مثل: كفاية الأصول، والمكاسب، والحلقات الثلاث، واللمعة مع شرحها، والمنطق، وقطر الندى، والرسالة العمليّة، والبلاغة الواضحة، والمنهج الجديد في تعليم الفلسفة، وغيرها. كما درّس كتاب: الأسس المنطقية للاستقراء، وكتاب أصول الفلسفة والمذهب الواقعي، وكتاب فلسفتنا. كان أستاذاً احتياطيّاً في جامعة الإمام الخميني التي يرأسها آية الله الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي. وأستاذاً لموادّ (الحديث والمستشرقون، مناهج التدريس الاجتهادي، الوضع في الحديث الشريف، التفسير الأثري، فلسفة الفقه، مدارس الاجتهاد عند أهل السنّة و..) في جامعة آل البيت العالمية.

شرع عام 2005م بتدريس البحث الخارج في الحوزة العلمية في مدينة قم، في مادّتي: الفقه، وأصول الفقه، ودرّس جملة من الأبحاث الفقهيّة من بينها: مباحث الجهاد (ثلاث سنوات)، مباحث فقه الدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (عام واحد)، مباحث الاحتكار ومباحث في الفقه المعاصر.. كذلك درّس في الأصول مباحث حجية السنّة وأخبار الآحاد، والأبحاث القرآنية ـ الأصولية، كنظريات النسخ وحجية ظواهر القرآن وغيرها. كما درّس دورة بحث خارج في علم الرجال والجرح والتعديل. أستاذ في تاريخ علم الرجال وتاريخ أصول الفقه، وفي مادّة فلسفة الدين وعلم الكلام الجديد، ومباحث علم الحديث المعاصرة، حيث ألقى عدداً وافراً من المحاضرات في هذا المجال في مرفأ الكلمة للحوار والتأصيل، وكذلك في حوزة الثقلين.

مساهماته الكتابية[عدل]

كتب الشيخ حيدر حب الله حتى الآن عشرات المؤلفات، فضلاً عن مئات المقالات التي نشرت في المجلات الفكرية في العالم الإسلامي.

أجرى عشرات الحوارات الفكرية مع صحف ومجلات وقنوات فضائية في العالم الإسلامي، كما شارك في العديد من المؤتمرات والندوات الفكرية في لبنان، ومصر، وإيران، وتركيا، والكويت، والسعوديّة، وسلطنة عمان و... ترجمت العديد من أعماله العلمية إلى اللغة الفارسيّة، وكذلك إلى اللغة الأورديّة، وهناك بعض الكتب تحت الترجمة إلى اللغة التركية.

مؤلفاته وأعماله العلميّة[عدل]

  • التعددية الدينية، نظرة في المذهب البلورالي
  • علم الكلام المعاصر، قراءة تاريخية منهجيّة
  • نظرية السنة في الفكر الإمامي الشيعي، التكوّن والصيرورة.
  • بحوث في الفقه الزراعي، تقريراً لأبحاث المرجع الديني السيد محمود الهاشمي الشاهرودي.
  • مسألة المنهج في الفكر الديني، وقفات وملاحظات.
  • بحوث في فقه الحج.
  • حجية السنّة في الفكر الإسلامي، قراءة وتقويم.
  • دراسات في الفقه الإسلامي المعاصر (3 مجلدات).
  • فقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • دروس تمهيدية في تاريخ علم الرجال عند الإماميّة.

ترجماته عن اللغة الفارسية[عدل]

  • بين الطريق المستقيم والطرق المستقيمة (مقالات في التعدّدية الدينية للدكتور عبد الكريم سروش

والشيخ مصباح اليزدي والدكتور علي رضا قائمي نيا).

  • الدولة الدينية.
  • المجتمع الديني والمدني.
  • ابن إدريس الحلي رائد مدرسة النقد في الفقه الإسلامي.
  • الفكر السياسي لمسكويه الرازي، قراءة في تكوين العقل السياسي الإسلامي.
  • مقاربات في التجديد الفقهي (من تأليف المرجع الديني الشيخ يوسف الصانعي).
  • الحجّ رموز وحكم (من تأليف الشيخ عبد الله جوادي آملي).

بعض الكتب التي أعدّها وقدّم لها أو راجعها أو حقّقها[عدل]

  • بحوث في فقه الاقتصاد الإسلامي (إعداد وتقديم وتحقيق).
  • سؤال التقريب بين المذاهب، أوراق جادّة (إعداد وتقديم).
  • المدرسة التفكيكية وجدل المعرفة الدينية (إعداد وتقديم).
  • المرأة في الفكر الإسلامي المعاصر، قضايا وإشكاليات (إعداد وتقديم).
  • الموضوعات في الآثار والأخبار (إشراف على التصحيح).
  • العنف والحريات الدينية ج1 و 2 (إعداد وتقديم).
  • أسلمة العلوم وقضايا العلاقة بين الحوزة والجامعة (إعداد وتقديم).
  • اتجاهات العقلانية في الكلام الإسلامي (إعداد وتقديم).
  • مطارحات في الفكر السياسي الإسلامي (إعداد وتقديم).
  • الإمامة، قراءات جديدة ومنافحات عتيدة (إعداد وتقديم).
  • الشعائر الحسينية، الجدل، التاريخ والمواقف (إعداد وتقديم).
  • الوحي والظاهرة القرآنية (إعداد وتقديم).
  • فقه الحجاب في الشريعة الإسلامية (إعداد وتقديم).

وصلات خارجية[عدل]