روبرت كورتز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
روبرت كورتز
دوق النورماندي
صورة معبرة عن الموضوع روبرت كورتز
روبرت الثاني
دوق نورماندي
فترة الحكم سبتمبر 10871106
الحاكم السابق ويليام الثاني دوق نورماندي
الحاكم اللاحق هنري الأول دوق نورماندي
الزوج(ة) سيبيلا من كونفيرسانو
الذرية ويليام كليتو، كونت فلاندرز
العائلة الملكية بيت نورماندي
الأب ويليام الثاني دوق نورماندي
الأم ماتيلدا من فلاندرز
تاريخ الولادة عام 1050
مكان الولادة نورماندي, فرنسا
تاريخ الوفاة 3 فبراير 1134
مكان الوفاة قلعة كارديف , Flag of Wales 2.svg ويلز

روبرت كورتز (بالإنجليزية:Robert Curthose) هو أبن البكر لويليام الثاني دوق نورماندي لاحقا ملك إنجلترا من زوجته ماتيلدا من فلاندرز كان دوق لنورماندي بعد وفاة أبيه عام 1087 حتى عام 1106 بعد أن هزمه أخيه الأصغر هنري الأول ملك إنجلترا في معركة تينشيبراي وخلع منه لقب دوق النورماندي نصب نفسه دوقاً على نورماندي وقام بجزه في السجن , وأيضا مطالب غير ناجح لعرش مملكة إنجلترا.

السيرة الذاتية[عدل]

كان روبرت الابن الأكبر ويليام الفاتح، ملك إنجلترا, و ماتيلدا من فلاندرز ,ومشارك في الحملة الصليبية الأولى. روبرت لم تتزوج حتى أواخر الأربعينات. في شبابه كان أفاد أن يكون شجاعا وماهرا في التدريبات العسكرية. بيد أنه كان أيضا عرضه الكسل، وضعف الطابع مرتاحين النبلاء واستغلالها لإثارة الفتنة مع والده وليام و"ملك فرنسا". وقال أنه راض عن حصة الطاقة المخصصة له وتشاجر مع والده وإخوته بشراسة. في 1063، جعل منه والده كونت مين نظراً لمشاركته إلى مارغريت. المقاطعة كان يفترض أن تديره والده حتى 1069 عندما ثار المقاطعة وعادت إلى الخامس هيو من ولاية ماين.

في 1077، حرض روبرت له التمرد الأول ضد والده كنتيجة لمزحة لعبت باخوته الأصغر سنا وليام روفوس و هنري، الذين كانت ملقاة وعاء دائرة كاملة فوق رأسه. روبرت كان غضب وحث طريق له من رفاقه بدأ شجار مع إخوته انقطع فقط بالوساطة والدهم. الشعور بأن جرح كرامته، وكان روبرت المزيد فشل وليام غضب عندما قام الملك بمعاقبة إخوته. وفي اليوم التالي حاول روبرت وأتباعه للاستيلاء على القلعة روان فشل الحصار، ولكن عندما أمر الملك وليام بقبض على روبرت ورفاقه قد لجأ مع هيو من شاتونوف-أون-ثيميريس. أنهم اضطروا إلى الفرار مرة أخرى عندما هاجم الملك وليام قاعدتهم في رميلارد.

روبرت فروا إلى فلاندرز عند خاله روبرت الأول، "كونت فلاندرز" قبل نهب مقاطعة فيشين والتسبب في مثل هذه الفوضى أن والده الملك وليام التحالف نفسه مع الملك فيليب الأول ملك فرنسا التى هو ابن خال ماتيلدا لوقف ابنه المتمرد. عندما اكتشف الملك وليام ان الملكة ماتيلدا كانت تساعد أبنها سراً بإرسال الأموال إلى ابنه. في يناير 1079 معركة أونهورسيد روبرت الملك ويليام في القتال ونجحت في إصابة له، وقف هجومه فقط عندما اعترف بصوت والده. الإذلال، الملك وليام لعن ابنه ثم رفع الحصار وعاد إلى روان.

في عيد الفصح 1080، الأب وابنه تم جمع شملهم بالجهود التي بذلتها الملكة ماتيلدا وهدنة استمرت حتى وفاتها في 1083. ويبدو روبرت قد غادرهم قريبا بعد وفاة والدته الملكة ماتيلدا، وأمضى سنوات عدة في السفر في جميع أنحاء فرنسا، وألمانيا، وفلاندرز. أنه زار إيطاليا تسعى إلى يد وريثه كبيرة ماتيلدا توسكانا (باء 1046)، لكنه لم يوفق. وخلال هذه الفترة كفارس تجول روبرت أنجب العديد من الأطفال غير الشرعيين. ويبدو ابنه غير شرعي، ريتشارد، وقد أمضى جزءا كبيرا من حياته في البلاط الملكي لعمه ويليام روفوس. هذا ريتشارد مصرعه في حادث صيد في الغابات الجديدة في 1099 كما كان عمه الملك ويليام روفوس، العام القادم. كان متزوجا ابنه غير شرعي لاحقاً إلى إيلياس سينتساينس.

في 1087، توفي الفاتح من الجروح التي عانت من حادث ركوب الخيل خلال حصار مانتوا. عند وفاته قال أن أردت أن أحرم ابنه الأكبر لكن مقتنعة بتقسيم الملاك نورمان بين اثنين من أبنائه الأكبر. روبرت أنه يمنح دوقية نورماندي وأنه يمنح لويليام روفوس مملكة إنجلترا. الابن الأصغر هنري أعطيها المال شراء الأراضي. نجلي الأكبر روبرت كان يعتبر أضعف كثيرا وكان المفضل عموما من قبل النبلاء الذين عقد أراضي على جانبي القناة الإنجليزية نظراً لأنها أكثر من سهولة يمكن التحايل على سلطته. في وقت وفاة والدهم قدم الأخوين اتفاقا يكون وريث بعضها البعض. ومع ذلك استمر هذا السلام أقل من سنة عندما انضم إلى بارونات مع روبرت تحل محل روفوس في تمرد 1088. لم يكن نجاح، في جزء منه لأن روبرت لم يحضر لدعم من المتمردين الإنجليزية.

وأحاطت روبرت كمستشارة الوثيق رانولف فلامبارد، الذي كان سابقا مستشار المقرب لوالده. في وقت لاحق أصبحت فلامبارد مستشار مالية الحكيمة ولكن غير محبوب كثيرا ويليام روفوس حتى وفاة الأخير في 1100.

في 1096، غادر روبرت الأرض المقدسة في الحملة الصليبية الأولى. ولدى مغادرته وقيل أنه كان الفقراء حتى أنه كثيرا ما اضطر إلى البقاء في السرير نقص الملابس. من أجل جمع الأموال لحملة صليبية رهن له دوقية لشقيقه وليام لمجموع علامات 10,000.

عندما توفي وليام الثاني في 2 أغسطس 1100، روبرت كان في رحلة العودة من حملة صليبية, وكان على وشك أن يتزوج عروس شباب أثرياء جمع الأموال لإعادة شراء له دوقية. وكنتيجة لذلك كان شقيقه هنري قادر على الاستيلاء على تاج إنجلترا لنفسه. لدى عودته، زعم روبرت – حث فلامبارد وبارونات يتمتع عدة – التاج الإنكليزي على أساس الاتفاق لم يدم طويلاً من 1087. 1101، قاد غزو للإطاحة بشقيقه هنري؛ أنه هبطت في بورتسموث مع جيشه لكن افتقاره إلى التأييد الشعبي ,فضلا عن امتهان روبرت لتكتيكات غزو مكنت هنري مقاومة الغزو. روبرت أجبرت الدبلوماسية على التخلي عن مطالبته للعرش الإنكليزي في المعاهدةالتون. وقيل أن روبرت كان قائد ميداني رائعة لكن عامة رهيبة في "الحملة الصليبية الأولى". وتقترح له الحكومة (أو لبيرلسكونى) نورماندي، فضلا عن غزوة الفاشل لإنجلترا أن مهاراته العسكرية كانت أفضل قليلاً من مهاراته السياسية.

في 1105، ومع ذلك دفعت التحريك روبرت المستمر للشقاق مع الشقيق في إنجلترا، فضلا عن الاضطرابات المدنية في نورماندي نفسها قاد هنري لغزو نورماندي. أورديريك تقارير عن حادث في 1105 عيد الفصح عندما كان من المفترض روبرت سماع خطبة قبل روبرت أمضى الليل قبل الرياضية مع هارلوتس والمهرجون، وبينما كان يرقد في سرير النوم قبالة بلده السكر أصدقائه لا يليق بسرقة ملابسه. استيقظ ليجد نفسه عاريا، واضطر إلى البقاء في السرير، وغاب في الخطبة.

في 1106، هنري هزم الجيش روبرت بشكل حاسم في معركة تينتشيبراي ، وادعي نورماندي ملكا للتاج الإنجليزي، حالة التي عاشها لما يقرب من قرن من الزمان. القبض عليهم بعد المعركة، سجنت روبرت في قلعة ديفايزيس لمدة عشرين عاماً قبل أن يتم نقله إلى كارديف.

روبرت في السجن, من قبل جون دونمان

في 1134، توفي روبرت في قلعة كارديف في أوائل الثمانينات. روبرت كورتز، "دوق نورماندي" في وقت ما، النجل الأكبر للفاتح، دفن في كنيسة دير القديس بطرس في غلوستر.

النسب[عدل]

 
 
 
هيرلفيا
 
 
 
روبرت الأول
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ماتيلدا
 
ويليام الفاتح
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
وليام روفوس
 
روبرت كورتز
 
هنري الأول