سلام دانك (مانغا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سلام دانك
スラムダンク
سلام دانك
صورة معبرة عن الموضوع سلام دانك (مانغا)
غلاف النسخة العربية للمسلسل

فئة عمرية كل أفراد العائلة
نوع رياضة

كوميديا
دراما

مانغا
كاتب تاكيهيكو إينوي
مجلة شونين جمب الأسبوعية
ناشر شويشا
الإصدار الأصلي 1990 – 1996
مجلدات 31
أنمي تلفزيوني
مخرج نوبوتاكا نيشيزاوا
ستوديو توي أنيميشن
بث تي في أساهي

أنيماكس اليابان

العرض الأصلي 16 أكتوبر 199323 مارس 1996
عدد الحلقات 101 + 4 أوفا
دبلجة عربية
دبلجة مركز الزهرة
بث عربي عدة محطات عربية
عدد الحلقات المدبلجة 101

سلام دانك (スラムダンク، Suramu Danku) سلسلة مانغا رياضية يابانية كتبها تاكيهيكو إينوي وتدور حول فريق لعبة كرة السلة بمدرسة شوهوكو الثانوية. تم نشره أول مرة في مجلة شونين جمب الأسبوعية في الفترة من 1990 إلى 1996. دبلج للغة العربية في أواخر التسعينات من أستوديو الزهرة.

القصة[عدل]

تدور أحداث المسلسل حول طالب فاشل يدعى حسان (هاناميتشي ساكوراجي) وكيفيه تحوله من طالب بلا أهداف ومبتدئ إلى لاعب جيد في فريق الصقور (شوهوكو) بطريقة طريفة وجميلة ومشّوقة حيث أثار اعجاب الكثيرين معا انه في أول مبارباته كان يطرد بخمس اخطاء ولكن الجمهور لايهتم لذلك لانه يقدم عرضا رائعا اما باقي لاعبي الفريق هم : فادي، سعد، جواد، بدر وسهيل

كل منهم له قصته في الانضمام إلى الفريق وقصتهم عند وصولهم إلى البطولة.

الشخصيات[عدل]

حسان (هاناميتشي ساكوراجي)[عدل]

  • الأداءالصوتي: عادل أبو حسون
  • العمر:16
  • الطول : 189 سم
  • رقم القميص : 10
  • لقبه:العبقري (هو من أطلقه على نفسه), مهرج (من قبل فادي)، السلاح السري للفريق (من قبل المدرب غسان)
  • الشعر: أحمر
  • العيون: بنية
  • المهارة: عبقري كرة السلة وملك المرتدات والضربات الساحقة وبدأ بتعلم في نهاية الجزء الثاني الكرات الانسيابية (الرميات من خارج السلة أو داخلها)
لعب في البداية ضد الكابتن سعد في مباراة تحدي هدفها أن يثبت أنه يستطيع أن يهزمه وفاز عليه بالحظ وبعدها انضم إلى الفريق ولعب معهم معظم المباريات وأغلبها طرد منها بسبب قانون الأخطاء الخمسة لـكرة السلة ولكنه طور المهارات في نهاية الجزء الثاني بعد أن تأهل فريق الصقور إلى البطولة الوطنية.

سعد (تاكينوري أكاجي)[عدل]

  • الأداءالصوتي: مروان فرحات
  • العمر: 18
  • الطول : 197 سم
  • رقم القميص : 4
  • لقبه: الغوريلا (أطلقه حسان عليه)
  • الشعر: أسود
  • المهارة: اللعب تحت السلة (لاعب محور) والدفاع والضربات الساحقة والمرتدات
هو كابتن الفريق بسنته الأخيرة ضخم وطويل جداً وبصفته كابتن الفريق فهو يحفظ النظام بين اللاعبين في الملعب وخلال المباراة ودائماً يبث روح المعنوية العالية بين أعضاء فريقه.

فادي (روكاوا كايدي)[عدل]

  • الأداء الصوتي في الجزء الأول: رأفت بازو
  • العمر:16
  • الطول : 187 سم
  • رقم القميص : 11
  • الشعر: أسود
  • المهارة: له جميع مهارات اللاعبين من دفاع وهجوم إضافة إلى الضربات الساحقة
الأفضل في الفريق ربما أفضل من سعد وجواد وبدر لأنه بارع في جميع ما تتطلبه كرة السلة من أساسيات ومهارات كثير الشجار هو وحسان لأنه يعتبر نفسه أفضل الجميع وذلك يثير غضب حسان وقد ذهب للمدرب غسان ليسأله عن الاحتراف في أمريكا بلد السلة فهو يفكر في أن يحترف لكن المدرب نصحه بصرف النظر عن ذلك لأنها فكرة جادة وأنه سيلعب مع لاعبين محترفين جداً وقد لا يستطيع أن يجاريهم ويتسبب بذلك إحباط شديد له فنصحه بأن يكون من أفضل اللاعبين الشباب في اليابان لكي تتحقق أمنيته فظهرت براعته في التدريبات النهائية التي لا توصف.

بدر (مياجي ريوتا)[عدل]

  • الأداء الصوتي: أيمن السالك
  • العمر: 17
  • الطول : 169 سم
  • رقم القميص : 7
  • الشعر: أسود بشكل السبايكي
  • المهارة: سريع في تجاوز اللاعبين والتمويه ومن احسن المدافعين في كرة السلة
انضم إلى الفريق الذي طرد منه بسبب خلاف لم يكن لبدر علاقة به وأصبح بعد ذلك هو وحسان أصدقاء مغرم بمديرة الفريق أياكو (أماني) لكنها لاتهتم به يتميز بالمراوغة بين المهاجمين وذلك لقصر قامته وهو أيضا ماهر بالتمريرات الحاسمة.

جواد (ميتسوي هيساشي)[عدل]

  • الأداء الصوتي: هشام كفارنة
  • العمر: 17
  • الطول : 184 سم
  • رقم القميص : 14
  • الشعر: أسود طويل لكن غير طوله (قصره) عندما انضم إلى الفريق
  • المهارة: بارع جداً في الرميات الثلاثية
كان جواد من الشباب المشاغبين وبعد أن تشاجر عدة مرات مع حسان وضايق أعضاء الفريق الذي كان فيه أساساً، رد عليه سهيل (كوجوري) بأن يصبح ناضجاً وأن يغير سلوكه إلى أن أتى المدرب غسان في وسط الشجار وانفجرت مشاعر جواد (ميتسوي) وعاد ليصبح الشاب المهذب بعد أن وعد المدرب ألا يتورط بأي قتال مرة أخرى وبرز في مبارياتهم بالرميات الثلاثية (من خارج قوس السلة) وأيضا أصبح صديق حسان.

سهيل (كوجوري كيمينوبو)[عدل]

  • الأداء الصوتي في الجزء الأول: رأفت بازو
  • العمر: 17
  • الطول : 178 سم
  • رقم القميص : 5
  • الشعر: أسود
  • المهارة: الرميات الانسيابة والثلاثية أيضاً
سهيل هو أقدم اللاعبين في فريق الصقور وهو في السنة الثالثة أيضا حيث أنه من مؤسسي الفريق مع الكابتن سعد ولكنه لم يظهر كثيراً في مبارياتهم ليس لشيء ولكن لاكتمال الفريق من اللاعبين السابق ذكرهم ولكنه يقدم عرضاً رائعاً إذا دخل عندما يطرد أو يصاب أحد لاعبي الفريق

المدرب غسان (انزي متسويوشي)[عدل]

  • الأداء الصوتي: أيمن السالك
  • العمر: 66
  • اللقب: أبا نغنوغة (من قبل حسان)
  • الشعر: أبيض
  • المهنة: مدرب الفريق
هو مدرب ماهر وجيد جداً لكنه لا يتكلم كثيراً كان معروفا بالشيطان ذو الشعر الأبيض لأنه كان قاسياً في تدريب اللاعبين، لكنه أصبح هادئاً الآن. يكن له أعضاء الفريق احتراماً كبيراً ماعدا حسان.

ميسون (هاروكو أكاجي)[عدل]

  • الأداء الصوتي: امانى الحكيم
  • العمر: غير معروف يتوقع ما بين 14 و 16
  • الشعر: أسود
  • المهنة: طالبة ومشجعة
هي أخت سعد وقد اكتشفت حسان وحثثه على أن ينضم إلى فريق كرة السلة وكان لهـا دور كبير في تحسن لعب حسان ودائمـا ما تشجعه وترفع من معنوياته.. وقع حسان في حبهـا منذ اللحظة الأولى لكنهـا لا تعيره إهتماما لأنها تحب فادي الذي لا يعيرها اهتماما أيضاً.. ويقال أنها ستصبح مديرة الفريق بعد أماني

ملخص المانغا[عدل]

البداية[عدل]

حسان الشاب التعيس الذي ترفضه كل فتاة يلقها ، التقى بفتاة تدعى ميسون ( هاروكو ) في مدرسة الصقور ( شوهوكو )و بعد أن رأت الطول الذي يتمتع به حسان ، دعته للانضمام إلى فريق السلة الذي يديره أخوها كاكبتن للفريق ، أُعجب حسان بميسون و وافق الانضمام إلى فريق السلة .

لم تكن البداية سهلة ما توقعها حسان بل كانت صعبة بالتدريبات و بعدم السماح لحسان لتدريب مع الفريق لانه جديد على كرة السلة و يجب عليه تعلم المهارات الأساسية للعبة ، فدائما ما كان يتشاجر حسان مع كابتن الفريق سعد ( أكاجي ) و أفضل لاعب في الفريق فادي ( راكاوا ) .

مرت الأيام و تعلم حسان الكثير عن كرة السلة وأهم ما تعلمه هو السيطرة على المرتدات ، فأكثر ما كان يميز حسان في الملعب هي قدرته الكبيرة علة القفز عالياً مما يتيح له الحصول على الكرات المرتدة من السلة .

مبارة الوثبة التدريبية[عدل]

و قبل بداية تصفيات البطولة الوطنية للمدارس الثانوية في اليابان تقرر أن يواجه فريق الصقور ( شوهوكو ) في مبارة ودية فريق الوثبة ( رايون ) في ملعب فريق الوثبة ، وكانت تلك أول مبارة لحسان مع فريق ، من الطبيعي أن يدخل حسان المبارة كلاعب احتياطي ، سيطر فريق الوثبة على المبارة في البداية ولكن عاد الصقور للمبارة بفضل سعد و فادي ، وفي أثناء المبارة أضيب الكابتن سعد ودخل مكانه حسان ، وفي نهاية المبارة استطاع الصقور قلب النتيجة بارق نقطة قبل النهاية بثواني ، ولكن استطاع الاعب العبقري لفريق الوثبة ، سامي ( سيندو ) تسجيل سلة قبل النهاية بأقل من عشر ثواني ليحقق فريق الوثبة الفوز في هذه المبارة الودية ،

صحيح أن فريق الصقور خسر هذه المبارة ولكنه حصل على معنويات كبيرة لانه قدم نتيجة و اداء جيدين أمام فريق استطاع الوصول للبطولة الوطنية العام الماضي .

عودة بدر و جواد[عدل]

واصل فريق الصقور تدريباته قبل بداية تصفيات البطولة الوطنية بأسبوع ، وفي ذلك الوقت عاد بدر ( ريوتا ) لاعب الفريق من السنة الثانية إالى التدريبات بعد غياب فترة طويلة بسبب الاصابة بعد مشاجرة مع طالب السنة الثالثة جواد . في البداية كانت علاقة بدر و حسان كثيرة المشاكل و المشاجرة ولكن

الفرق[عدل]

  • فريق الشعلة - ماهر(PG) - نورس(PF) - وائل(SG) - تامر(C)- بسام(SF)
  • فريق الوثبة - سامر(C) - سامي(SF) - كامل(SG) - فؤاد(PF) - وسيم(PG)
  • فريق الساحة - فوزي(PG) - نادر(C) - غازي(SG) - نبال(PF) - بيان(SF)

الفرق التي لم تظهر بالمسلسل[عدل]

  • طويوطاما
  • سانو

الشخصية الرئيسية حسان ( حقيقية )[عدل]

هاناميتشي ساكوراجي[عدل]

ولد Hanamichi Sakuragi في 1968 في عائلة من الطبقة العاملة العادية. توفيت والدته عندما كان صغيرا. كان العنف هو حل مشاكله منذ الطفولة كان طويلا جدا، وجسمه كان قويا جدا بسبب نزاعاته الدائمة. في أحد المرات كان لديه يتشاجر مع طلاب في صالة للألعاب الرياضية في جامعة طوكيو ، وكان يملك الكثير من الموهبة في القتال والسرعة والقوة ، رآه مدرب كرة السلة وطلب منه دخلول فريق الناشئين.

لعب مباراة في عمر 17 سنة ضد المنتخب الوطني الياباني ، لم يكن هاناميتشي ساكوراجي (1.89m) خائفا من قبل اللاعبين المحترفين وسجل 33 نقطة وحده.

على الرغم من أن فريقه خسر بفارق 59 نقطة فقط فقد قدم لعبة ممتازة . وقد سبب حالة صدمة لكرة السلة ، وكان اسمه آنذاك "أمل كرة السلة اليابانية". ومع ذلك ، سقط والده مريضا في ذلك الوقت. ذهب هاناميتشي مرة أخرى إلى طوكيو . واستقل الحافلة، وعندما كان على وشك عبور الشارع إلى المستشفى عندها صدمته سيارة كانت تسير بسرعة عالية له. على الرغم من صلابة جسمه ، كان تأثير الحادث قويا جدا. أدى إلى انهياره ونقله إلى المستشفى. و الأمر المؤسف أنه قد فات الأوان على إسعافه ... قبل إرساله إلى غرفة العمليات توفي بنزيف داخلي حاد ، بعمر 18 سنة فقط.

وانتشرت قصته المؤثرة في اليابان لكن ليست قصة بطولاته التي أراد نشرها ....إنما الحادثة التي أودت بحياته ، وعندما علم الكاتب تاكيهيكو إينوي الذي عمل في إحدى شركات الأنمي ... تأثر بالقصة وأصر على أن ينتج قصته على شكل مسلسل كرتوني ليستطيع تحقيق حلم الشاب الذي طالما تمناه الجميع أن يكون بطل بلادهم !!!

انظر أيضا[عدل]