عبد الرحيم غرين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(فبراير_2011)
Emblem-scales.svg إن حيادية وصحة هذه المقالة أو هذا القسم مختلف عليها. رجاء طالع الخلاف في صفحة النقاش.


عبد الرحيم غرين
ولادة أنتوني فاتساوف غالفين غرين
جنسية بريطاني


عبد الرحيم غرين (ولد باسم أنتوني فاتساوف غالفين غرين) بريطاني اعتنق الإسلام ومؤسس أكادمية البحث والمنهج الإسلامي - بالمختصر إرا - عرفه الوسط الإسلامي من ممارسته للدعوة إلى الإسلام من خلال ظهوره في التلفاز والدعوة في الأماكن العامة مثل الركن المختص بالخطب بمنتزة هايد بارك إضافة إلى أنه مقدم ومعد برامج على قناة السلام الناطقة باللغة الإنغليزية.[1][2] يعمل الشيخ حالياً في قناة السلام وقناة الإسلام الناطقتين باللغة الإنغليزية إضافة إلى ترأسه أكادمية البحث والمنهج الإسلامي. ومشاركته في بعض المحافل الدولية مثل مؤتمر السلام في بومباي.[3]

النشأة[عدل]

ولد غرين في تنزانيا لأب كان مسؤولاً في مستعمرة تابعه للإمبراطورية البريطانيا [4] ولأم من أصل بولاندي. كان يعتنق والده الإلحاد أما والدته فكانت من اتباع الكنيسة الكاثوليكية الرومانية ونتيجة لهذا نشأ عبد الرحيم غرين على الإيمان بالمعتقدات الكاثولية منذ نعومة اظفاره.[4] وبعد استقلال مستعمرة دار السلام في تنزانيا عاد والديه إلى المملكة المتحدة وهو في العامين من العمر. شارك عبد الرحيم في حضور الكنائس الكاثوليكية. انتقل في سن 11 إلى القاهرة لقبول والده وظيفة هناك وكان يحظرها في عطل الطويلة.

اعتناقه الإسلام[عدل]

بدأ عبد الرحيم يطرح اسأله عن الحياة والإيمان منذ صغره على معلمة الكاثوليكي ودافع عن الإيمان ضد الملحدين رغم عدم اعتقاده بصحة ما يؤمن به. بدأ اهتمام عبد الرحيم بالإسلام كدين من عام 1987م واستطاع خلاله الحصول على نسخة من القرآن المترجم.[4] ثم اعتنق الإسلام رسمياً في عام 1988م وبدأ مباشرة الدعوة إلى الإسلام وحتى الآن. تزوج غرين من إمرأين بريطانيتين مسلمتين من أصول هندية. ورزق منهما بعشر أطفال - في عام 2006م -.[5]

المصادر[عدل]

  1. ^ رسالة من عبد الرحيم غرين موقع الإسلام الآن.(إنجليزية)
  2. ^ سيرة الشيخ عبد الرحيم غرين موقع ملتقى الإسلام.(إنجليزية)
  3. ^ عبد الرحيم غرين موقع إيرا.(إنجليزية)
  4. ^ أ ب ت Murdianingsih، Dwi (October 20, 2011). "Tuhan Bisa Mati? Mendengar Itu Abdur Raheem Green Serasa Ditinju Mike Tyson di Wajah". Republika (باللغة Indonesian). اطلع عليه بتاريخ 10 April 2012. 
  5. ^ Wilson، Peter (December 09, 2006). "Boys need to repent: Green". The Australian. اطلع عليه بتاريخ 10 April 2012. 

وصلات خارجية[عدل]