أسلمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الأسلمة (إنجليزية: islamization, islamination) مصطلح يطلق على العملية التي يقوم بها شخص أو شعب أو جهة ما بالتحول إلى ديانة أو شريعة الإسلام.

يطلق البعض هذا المصطلح على محاولة المسلمين تغيير أو دعوة شخص أو جهة ما إلى العقيدة والشريعة الإسلامية. يشبه هذا المصطلح مصطلحات أخرى. مثل:

  • التنصير.
  • التهويد.
  • العلمنة.

خلفية تاريخية[عدل]

تاريخيا ظهر مصطلح الأسلمة بعد دخول مصر حقبة توارث أبناء محمد علي الحكم، كرد فعل لعمليات التغريب والعلمنة. في الإعلام العربي الحديث اُستخدم مصطلح الأسلمة للتعبير عن محاولة فرض عادات أو أفكار أو أساليب معينة على المجتمع. ويعتبر الإسلاميون أن الأسلمة عودة إلى طبيعة المجتمعات العربية وليس فرض شيء جديد. ومثال ذلك أسلمة الثقافات بالدعوة إلى معرفة وتبني العقيدة الإسلامية والشريعة في أمور الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية العامة والخاصة،

التعريب والأسلمة[عدل]

اعتمادا أن مصادر التشريع والوحي في المسيحية جاءت باللغة العربية، يعتبر الإسلاميون بعض أنواع التعريب جزء من معنى الأسلمة، مثل تعريب اللغة والثقافة والاجتماع في الوطن العربي، وتعريب العبادات كالصلاة والأذكار على العربي والأعجمي. ويعتبر مناهضو الأسلمة أنها تفرض التعريب في الملابس والعادات والتقاليد وغيرها- على المسلمين[بحاجة لمصدر].

موضوعات الأسلمة[عدل]

منها أسلمة السياسة أي تغيير النظام السياسي ومنطلقاته وأساليبه وأهدافه ليتوافق مع الإسلام، وأيضا أسلمة الاقتصاد أي تغيير البنية الاقتصادية للدولة للتوافق مع الاقتصاد الإسلامي. اسلمة البنوك خاصة فيما يتعلق بالربا وفوائد البنوك والمضاربة والمشاريع الاستثمارية والبورصة، ويُعتبر هذا هو الجزء الأكثر رواجا من أنواع الأسلمة، فاستطاعت البنوك الإسلامية ان تحقق انجازات كبيرة في الساحة الاقتصادية العربية والعالمية. أسلمة العلوم: أول من أطلق هذه اللفظة جعفر شيخ إدريس في مؤتمر لعلماء الاجتماع المسلمين في أمريكا في منتصف السبعينات، وأول من نشره ”المعهد العالمي للفكر الإسلامي” تحت مصطلح (أسلمة المعرفة).

اعتراضات[عدل]

اعتُرِض على مصطلح الاسلمة أنه مصطلح غير منضبط لغة، بأن استخدامات (أسلم) في اللغة لا تساعد على ذلك، فهي تأتي لازمة بمعنى أسلم الرجل أي دخل في الإسلام وأسلم بمعنى أسلف، وتأتي متعدية بمعنى فوّض فتقول أسلم أمره لله، وبمعنى خذل كقولك: أسلم صديقه للعدو، واستخدامها هنا لايصح لغة؛ لأنه يستخدم الفعل المتعدي بمعنى الفعل اللازم. وسبب الخطأ أن (الأسلمة) ترجمة للكلمة الإنجليزية Islamization (بمعنى: جعل الشيء مسلما!) وهي تركيب خاطئ في اللغة العربية كما تقدم. وثمة اعتراض معنوي على المصطلح قدَّمه د. مقداد يالجن هو: أن العلوم لاتوصف بالإسلام لأن الإسلام يقتضي إرادة واختياراً من المسلم، والعلوم جامدة لاإرادة لها ولا اختيار(**) ونتيجة لتلك الاعتراضات تحول المعهد العالمي للفكر والمعرفة من هذا المصطلح بعد تبنيه إلى مصطلح (إسلامية المعرفة) ويطول الجدل بين التيارات الإسلامية والتيارات العلمانية في إطلاق هذا المصطلح، حيث يعتبره الإسلاميون شكلا من أشكال مقاومة فرض التغريب والعلمنة من قِبل الأنظمة الحاكمة.. في حين يعتبره العلمانيون شكلا من أشكال فرض التفسيرات المتشددة للإسلام.