حمزة يوسف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمزة يوسف
حمزة يوسف في إحدى محاضراته
ولادة 1958
والا والا - واشنطن

الشيخ حمزة يوسف هانسن (ولد في 1958 باسم مارك هانسن في والا والا - واشنطن) داعية، باحث ومحاضر أمريكي في التاريخ في جامعة القرويين بفاس بالمغرب، مؤسس أكاديمية الزيتونة في الولايات المتحدة ولها فروع في 6 مدن أمريكية. كما أنه يدرس في معهد الزيتونة. يعتبر أحد أكبر الدارسين والدعاة المسلمين في أمريكا والعالم الغربي بشكل عام وله نشاط ملحوظ وشعبية كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية باعتباره رمزاً يربط الإسلام بالغرب. ترجم العديد من المؤلفات الإسلامية إلى اللغة الإنجليزية

نشأته[عدل]

نشأ في كاليفورنيا الشمالية في عائلة يونانية أرثوذكسية. التحق بالجامعة قسم الفلسفة، وتعرض خلالها لبعض المعرفة عن الشرق والعالم والأفكار الإسلامية، ثم قابل بعض المسلمين من الأمريكيين السود الذي أثروا فيه فقرر البحث في الدين الإسلامي. وفي سن 18 عام 1977، اعتنق الإسلام في سانتا باربرا كاليفورنيا. وهو من عائلة مثقفة؛ فوالده أستاذ لمادة الإنسانيات وأمه خريجة جامعة بيركلي العريقة، أما جده فكان عمدة لإحدى مدن كاليفورنيا. تعلم الفقه لأربع سنوات في الإمارات العربية المتحدة، ودرس اللغة والشعر العربي في المغرب والجزائر وموريتانيا. وهو سني العقيدة وسطي النهج مالكي الفقه. عاد إلى أمريكا وحصل على البكالوريوس في التمريض من Imperial Valley College ودرجة علمية أخرى في الدراسات الدينية من جامعة San Jose State.أسلم على يديه الكثير من الأمريكيين وسافر إلي كثير من بلاد العالم يدعو إلى الإسلام ويخاطب المسلمين وغير المسلمين ويشارك في كثير من المؤتمرات والحوارات العالمية.

رحلته إلى المشرق[عدل]

ثم سافر ليمضي 10 سنوات يدرس الدين الإسلامي واللغة العربية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وغيرها من دول الشرق الأوسط، وبعد ذلك رحل إلى غرب إفريقيا ليدرس في موريتانيا والمغرب والجزائر لعدة سنوات وتتلمذ على يد مشايخ عدة من أبرزهم المرابط الحاج والعلامة عبد الله بن بيه. هؤلاء هم القضاة العلماء الموريتانيين الشناقطة الذين تتلمذ عليهم عند قدومه الي دولة الإمارات: الشيخ سيد أحمد الملقب بيه بن السالك المسومي الموريتاني رحمه لله, الشيخ الشيباني محمد أحمد، الشيخ محمد عبد الله ولد الصديق الجكني أطال الله في عمره, وخاصة الشيخ بيه بن السالك رئيس المحاكم الشرعية الذي يعتبر هو شيخه الحقيقي فبل توجهه الي موريتانيا وطلب العلم في محظرة العلامة المرابط الحاج ولد فحفو وبعد قدومه الي السعودية لازم الشيخ عبد الله بن بيه ونهل من علمه.

عودته ونشاطه في أمريكا[عدل]

وبعد عودته للولايات المتحدة الأمريكية أسس عام 1996 أسس معهد الزيتونة في كاليفورنيا بهدف إحياء العلوم الإسلامية والحفاظ على طرق التدريس التقليدية.

حصل على الإجازات والشهادات العلمية في عدة أفرع من العلوم الشرعية من العديد من كبار علماء العلوم الإسلامية من عدة بلدان ثم عاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية وحصل على درجات في التمريض من كلية إمبريال فالي والدرسات الدينية من جامعة سان جوزيه·

سافر إلى جميع أنحاء العالم محاضراً عن قضايا الإسلام وعن حقوق المرأة وعدة قضايا إسلامية معاصرة قام بترجمة عدة كتب من الكتب العربية والإسلامية والشعر وهو حالياً بصدد تأسيس معهد للدراسات الإسلامية في هايوود كاليفورنيا.

يتقن اللغة العربية كإتقانه للغته الإنجليزية الأم ويحفظ الكثير من الشعر وحكايات الأثر ويستطيع أن يخاطب الغرب بلغته التي يفهمها كما يخاطب العرب المسلمين بلغتهم التي يفهمونها، يسعى لتوصيل صورة الإسلام لمحو الصورة التقليدية عن المسلمين والعالم الإسلامي، كما له الكثير من العلاقات مع المسلمين الأمريكيين والأوروبيين في العالم الغربي. متزوج وله 5 أطفال ويعيش حالياً في شمال كاليفورنيا مع أسرته.

الظهور الإعلامي[عدل]

بكونه يعتبر رمزًا للربط بين الإسلام والغرب، ظهر باستضافة برنامج رحلة على مدى 3 أعوام متتالية على قناة إم بي سي السعودية. وهو كذلك صاحب فكرة برنامج يلا شباب الذي يقدم على قناة إم بي سي مع الداعية السعودي أحمد الشقيري. و كذلك الدروس الحسنية الرمضانية في المملكة المغربية

الجدل حول عقيدته السلفية الصوفية الثنائية[عدل]

الشيخ حمزة يوسف دائما ما يبتعد عن الجانب الفقهي في الإسلام ويكتفي بالجانب الدعوي. ويحاول أن يخاطب العالم الغربي بلغة إسلامية موحدة ويحاول أن يجمع شتات الأمة. سبق للشيخ مقابلة الكثير من الدعاة المسلمين الذين يمثلون جميع طوائف الإسلام.و هو سني العقيدة مالكي الفقه. كما أن الشيخ يستشهد بآراء أهل التصوف طالما كانت متوافقة مع عقيدة أهل السنة والجماعة. وهو يرد على من ينكر التصوف فيقول: "التصوف كعلم.. علم السلوك والأخلاقيات من لب الإسلام، أما الطرق والشيوخ فهذا شيء آخر". ويرد على الشبهات التي تثار: "يقولون ما من أحد من الصحابة كانوا يعرفون كلمة تصوف، وهل كان منهم من يعرف "النحو"، أو "التجويد"، أو "أصول الدين" أو "أصول الفقه"؟ كلها مصطلحات ومسميات استجدت لتقنين العلوم".[بحاجة لمصدر]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]