علي أكبر صالحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
علي أکبر صالحي
Sakehi.jpg
وزير الخارجية الإيراني
تولى المنصب
‏ 13 ديسمبر 2010
الرئيس محمود أحمدي نجاد
النائب/النواب منصور بورغي
سبقه منوشهر متكي
رئيس الوكالة النووية الإيرانية
في المنصب
‏ 16 يوليو 2009 – ‏ 13 ديسمبر 2010
الرئيس محمود أحمدي نجاد
النائب/النواب محمد احمدیان
سبقه غلام رضا آغازاده
خلفه محمد احمدیان
المعلومات الشخصية
المواليد كربلاء، العراق
القومية إيراني
الزوج / الزوجة زهرة راد
المدرسة الأم الجامعة الأميركية في بيروت
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا


علي أكبر صالحي أكاديمي وسياسي إيراني شغل منصب ممثل إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأكثر من أربع سنوات وحاليا عين في منصب الرئيس الجديد لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية. كما أنه كان أستاذاً وعميداً لجامعة شريف للتكنولوجيا، وهو عضو في الأكاديمية الإيرانية للعلوم والمركز الدولي للفيزياء النظرية في إيطاليا.

حاصل على درجة البكالوريوس من الجامعة الأميركية في بيروت وعلى درجة الدكتوراة في الهندسة الميكانكية [1]. من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1977 أثناء مشروع تاريخي بين الحكومة ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا[2]. لتدريب الجيل الأول من العلماء النوويين الإيرانيين. بدأ البرنامج باعتباره رمزاً للصداقة ولكنها سرعان ما أصبح درسا في العواقب غير المقصودة بعد الثورة الإيرانية عام 1979.

في 18 ديسمبر 2003، وقّع صالحي على البروتوكول الإضافي لاتفاق الضمانات، نيابة عن إيران. وفي 20 يناير 2004، تم ترشيح صالحي لمنصب المستشار العلمي لوزير الخارجية الإيراني.

وفي 13 ديسمبر (12) من عام 2010 قام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد. بتعيينه وزيرا للخارجية بالانابة بعد اقالة منوشهر متكي.

في 26 يونيو 2012 وأثناء زيارة علي أكبر صالحي إلى قبرص بدعوة قبرصية تم اعتقاله من طرف شرطة المطارات في قبرص ودلك لإدراج اسمه في قائمة شخصيات محضورة من طرف الإتحاد الأوروبي، تم إطلاق صراحع بعد تدخل وزارة الخارجية القبرصية [3]

المراجع[عدل]