قبر اليراعات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قبر اليراعات
火垂るの墓
(هوتارو نو هاكا)
صورة معبرة عن الموضوع قبر اليراعات
ملصق فيلم قبر اليراعات.

المخرج إيزاو تاكاهاتا
الإنتاج تورو هارا
الكاتب قصة أكايوكي نوساكا وسيناريو إيزاو تاكاهاتا
تصوير سينمائي نابو كوياما
الموسيقى ميشيو ماميا
التركيب تاكيشي سياما
توزيع تاهو
مدة العرض 88 دقيقة.
البلد اليابان.
اللغة الأصلية اليابانية
الميزانية غير معروفة
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم

قبر اليراعات (باليابانية: (火垂るの墓، هوتارو نو هاكا) و(بالإنجليزية: Grave of the Fireflies) فيلم رسوم متحركة ياباني (أنمي) أنتج عام 1988 من إخراج إيزاو تاكاهاتا فيما قام بتنفيذ الرسوم الكرتونية إستديو جيبلي. قصة الفيلم مأخوذة من رواية بنفس الاسم للكاتب أكايوكي نوساكا التي استندت على أحداث حقيقية عايشها الكاتب زمن الحرب العالمية الثانية ونشرها عام 1967، كاعتذار لأخته حيث يعتبر أن إهماله لها كان السبب الرئيسي في وفاتها. و قد لاقى الفيلم نجاحا كبيرا وصدى إيجابي لدى النقاد، وقد وصفه الناقد السينمائي روجر إيبرت بأنه من أقوى الأفلام المضادة للحرب تأثيراً. أيضاً قارنه مؤرخ الرسوم المتحركة إيرنست رستر بفيلم قائمة شندلر للمخرج ستيفن سبلبرغ وقال " بأنه أكثر فيلم رسوم متحركة ذو بعد إنساني شاهدته". كما أن تصويت الجمهور وضع الفيلم في المرتبة 196 ضمن قائمة أفضل 250 فيلم.

أنتجت أول التسعينات دبلجة عربية أردنية له بعنوان "سيتا الحنون"، لكن امتد لها مقص الرقابة بكثافة وكانت متدنية الجودة تقنيا، وأثارت الكثير من الجدل، وتعد واحدة من الأعمال القليلة لميازاكي المدبلجة للعربية. وكما قامت مؤسسة آلاء أيضا بدبلجة عربية له تحت عنوان "نارا الصغيرة والطائرات المغيرة".

اسم الفيلم[عدل]

اليراعات هي نوع من الخنافس تشع بضوء أخضر أو أصفر، وقد أستخدمها سيتا لإضاءة الملجأ الذي عاش فيه مع أخته سيتسكو. وقد ماتت هذه اليراعات في الصباح التالي وقامت سيتسكو بدفنها وهي تسأل " لماذا على اليراعات أن تموت وهي صغيرة؟". وهكذا يمكن ربط الاسم رمزياً بشخصيات الفيلم حيث ماتوا وهم أطفال وتكون الحرب هي القبر.كما أنه قد تم عمل نسختين مدبلجتين للفيلم الأولى بعنوان " سيتا الحنون" والأخرى نشرت باسم " نارا الصغيرة والطائرات المغيرة" مع بعض التعديل في القصة.

الشخصيات[عدل]

سيتا[عدل]

فتى عمره 14 سنة، ومع ذهاب والده إلى البحرية أصبح هو المسؤول الآن في العائلة، فهو الذي اهتم بأخته الصغيرة في أثناء الغارات الجوية وأمر أمه بأن تذهب إلى الملجأ، وقام بحماية سيتسكو وحافظ على سلامتها. لقد صدق سيتا بقوة والده وبقوة الجيش الياباني، ولم يتصور أنهم سيخسرون، لقد كان عنيداً وعزيز النفس، فلقد كان عليه أن يتولى دفن أمه بنفسه، وأن يكرس حياته من أجل أخته.

سيتسكو[عدل]

عمرها 4 سنوات فقط، في البداية كانت الفتاة بريئة جدا وسعيدة وكانت تبدو فكرتها للحرب بريئة أيضا، وعندما ماتت أمها، بكت كثيرا حتى بدون أن يخبرها أحد بذالك ذات شعر أسود قصير وتحب أخاها إلى درجة لا تستطيع الابتعاد عنه كما أنها تحب اليراعات بتورها المشرق .

النسخة الحية للفيلم[عدل]

تم إنتاج نسخة حية للفيلم في 2005 وقام بتمثيلها نخبة من الممثلين اليابانيين.

وصلات خارجية[عدل]