لا ماسيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 41°22′59″N 2°07′23″E / 41.383099°N 2.123173°E / 41.383099; 2.123173

صورة لمبنى أكاديمية لا ماسيا

لا ماسيا مبنى يقع بالقرب من كامب نو ملعب نادي برشلونة، وهي أكاديمية للشباب تقوم بتدريب لاعبي نادي برشلونة الشباب وتقوم بتصدير الاعبين وتوجد في مدينة برشلونة الأسبانية الكتلونية.

تاريخ[عدل]

يوهان كرويف صاحب فكرة تطبيق أسلوب نادي أجاكس لأكتشاف المواهب في برشلونة

معهد برشلونة لصناعة النجوم [1] هذه المنشأة بنيت في عام 1702 وتقرر أن تكون مقر للنادي في 1966 وبعد 13 سنة أي في عام 1979 تقرر أن تكون المنشأة مقر لتدريب الناشئين وكانت الطاقة الاستيعابية للأكاديمية تستوعب ستين متدرب، لقد انبثقت فكرة إنشاء مدرسة متخصصة للنادي استنادا إلى نجاح مدرسة نادي اجاكس الهولندي الذي سيطر على الكرة الأوروبية أغلب فترات السبعينيات من القرن الفائت ونجاح الكرة الشاملة التي ابتدعها الهولندين في كأس العالم عام 1974 بألمانيا وما ساعد على تطبيق هذة الفكرة وجود المدرب الهولندي رينوس ميتشيلز في تدريب نادي برشلونة في سبعينيات القرن الفائت وميتشلز هو أب الكرة الشاملة ومبتكرها، لكن الفكرة احتاجت إلى وقت طويل للنجاح وجني ثمارها، وبدأ النادي يجني ثمارها فعليا عندما جاء يوهان كرويف لتدريب نادي برشلونة في العام 1988 عندما تقدم بأقتراح لرئيس النادي حينها خوسيه لويس نونيز بتطبيق أسلوب نادي أجاكس أمستردام الهولندي في اكتشاف وتدريب المواهب في نادي برشلونة، أهم مرتكزات معهد اللاماسيا اكتشاف المواهب في عمر صغير، وتدريبهم على الاستحواذ على الكرة ودقة التمرير، والاستمرار في الاهتمام والعناية بهم حتى يصلوا إلى الفريق الأول.

أهم اللاعبين الذين تخرجوا من لا ماسيا[عدل]

من لا ماسيا انطلقت ألمع أسماء الكامب نو ومنهم [2]:

لا ماسيا الحاضر[عدل]

مبنى أكاديمية لا ماسيا الجديد الذي أفتتح في أوكتوبر 2011.

لقد وفر معهد لا ماسيا مئات الملايين من الدولارات للنادي من خلال الاعتماد على أبناء المدرسة دون اللجوء إلى الشراء، اي ان هناك سياسه متبعه صنع النجم لا شرائة، ولا تزال المدرسة تثبت يوم بعد يوم انها واحدة من اعظم المدارس الكروية ان لم تكن اعظمها، نظرا لطبيعة النجوم الذين صنعتهم تلك المدرسة والإنجازات التي حققوها سواء فردية أو جماعية. ومن خلال الإطلاع إلى الأسماء الواردة لأهم اللاعبين الذين صنعتهم لا ماسيا فأولئك اللاعبين وخصوصا الذين تخرجوا من ذلك المعهد خلال الأثنى عشر عام الأخيرة لا يشكلون فقط العمود الفقري للنادي الكاتلوني المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا عامي 2009 و 2011 فحسب بل انهم أيضا يشكلون العمود الفقري للمنتخب الأسباني المتوج بلقب كأس العالم الأخيرة 2010 إذ ضمت تشكيلة المنتخب الأسباني الفائز بكأس العالم 2010، 9 لاعبين من خريجي تلك الأكاديمية لعب منهم 6 - 7 لاعبين كأساسين خلال المونديال [3] وبالتالي فمعهد لا ماسيا خدم نادي برشلونة والمنتخب الأسباني على حد سواء، الجدير ذكرة أنة في العام 2010 كذلك هيمن نجوم الأكاديمة على جائزة كرة الفيفا الذهبية بعد حصول كل من ميسي تشافي هيرنانديز وأندريس إنيستا على المراكز الثلاث الأولى في تلك المسابقة، في أكتوبر من عام 2011 تم تغير مبنى الأكاديمية لمبنى حديث وأكثر تطور [4] لتنتقل تلك الأكاديمية من المبنى القديم المنشأ عام 1702 إلى مبنى بدأ العمل بأنشائة في العقد الأول من الألفية الثالثة وهو مبنى خوان غامبر الذي تم أفتتاحة في أوآخر العام 2011.

مصادر[عدل]