لغات أسترونيزية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تمثل اللغات الأسترونيزية إحدى العائلات اللغوية الواسعة الانتشار في أجزاء كثيرة من جزر جنوب شرق آسيا وفي المحيط الهادئ وبأعداد ضئيلة في قارة آسيا، ويبلغ عدد المتحدثين بها نحو 389 مليون شخص. وتقف هذه اللغة على قدم المساواة مع الهندوأوروبية والنيجيرية الكونغولية (Niger–Congo) والأفروآسيوية والأورالية (Uralic) فهي واحدة من أعرق العائلات اللغوية القديمة. وقد كان أوتو ديمبوولف (Otto Dempwolff)، وهو عالم ألماني، أول باحث يتعمق في اللغة الأسترونيزية باستخدام أسلوب المقارنة. وقام عالم ألماني آخر يدعى ويلهلم شميت (Wilhelm Schmidt) باشتقاق كلمة أسترونيزي (austronesisch)‏[1] المشتقة من كلمة أوستر auster اللاتينية وتعني "الرياح الغربية" مع كلمة نيسوس nêsos اليونانية وتعني "جزيرة". واشتقت كلمة الأسترونيزية من الجذور نفسها. واختير هذا الاسم لتلك العائلة اللغوية بعناية بالغة إذ يعيش أغلب المتحدثين باللغات الأسترونيزية على الجزر: وبعض من هذه اللغات يعد من اللغات الأصلية في الأراضي الآسيوية مثل الملايو ولغات تشاميك. وكثير من اللغات الأسترونيزية لا يتحدث بها إلا القلة القليلة ولكن اللغات الأسترونيزية الأساسية يتحدث بها عشرات الملايين من الناس، ويبلغ عدد المتحدثين بلغة الملايو - إحدى اللغات الأسترونيزية - 180 مليون شخص لتحتل المرتبة الثامنة بين أكثر اللغات انتشارًا في العالم. ونجد من بين اللغات الأسترونيزية زهاء عشرين لغة رسمية في عدد من البلاد (انظر قائمة اللغات الأسترونيزية).

مع وجود اختلاف في الإحصاءات اللغوية بين مصدر وآخر، إلا أن اللغات الأسترونيزية والنيجيرية الكونغولية هما أكبر العائلات اللغوية في العالم، حيث تضم كل منهما قرابة خمس اللغات الموجودة في العالم. وكان المدى الجغرافي للغات الأسترونيزية هو الأكبر على الإطلاق بين العائلات اللغوية إلى أن انتشرت اللغات الهندو أوروبية في عصور الاحتلال، فكانت تمتد من مدغشقر على الساحل الجنوبي الشرقي لإفريقيا وحتى جزيرة القيامة في شرقي المحيط الهادئ. أما لغة هاواي (Hawaiian)ورابانوي (Rapanui) والملغاشية (Malagasy) (منتشرة في مدغشقر) هي اللغات المتطرفة جغرافيًا عن إطار العائلة الأسترونيزية.

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Official Oxford English Dictionary (OED2). Oxford University Press. 1989. صفحة 22000. 

المراجع[عدل]

كتابات أخرى[عدل]

  • Bengtson, John D., The “Greater Austric” Hypothesis, Association for the Study of Language in Prehistory.
  • Blust, R. A. (1983). Lexical reconstruction and semantic reconstruction: the case of the Austronesian "house" words. Hawaii: R. Blust.
  • Cohen, E. M. K. (1999). Fundaments of Austronesian roots and etymology. Canberra: Pacific Linguistics. ISBN 0-85883-436-7
  • Marion, P., Liste Swadesh élargie de onze langues austronésiennes, éd. Carré de sucre, 2009
  • Pawley, A., & Ross, M. (1994). Austronesian terminologies: continuity and change. Canberra, Australia: Dept. of Linguistics, Research School of Pacific and Asian Studies, The Australian National University. ISBN 0-85883-424-3
  • Sagart, Laurent, Roger Blench, and Alicia Sanchez-Nazas (Eds.) (2004). The peopling of East Asia: Putting Together Archaeology, Linguistics and Genetics. London: RoutledgeCurzon. ISBN 0-415-32242-1.
  • Tryon, D. T., & Tsuchida, S. (1995). Comparative Austronesian dictionary: an introduction to Austronesian studies. Trends in linguistics, 10. Berlin: Mouton de Gruyter. ISBN 110127296
  • Wittmann, Henri (1972). "Le caractère génétiquement composite des changements phonétiques du malgache." Proceedings of the International Congress of Phonetic Sciences 7.807-10. La Haye: Mouton.
  • Wolff, John U., "Comparative Austronesian Dictionary. An Introduction to Austronesian Studies", Language, vol. 73, no. 1, pp. 145–56, Mar 1997,ISSN-0097-8507

وصلات خارجية[عدل]