محافظة القريات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 31°19′N 37°22′E / 31.317°N 37.367°E / 31.317; 37.367 القريات محافظة سعودية في منطقة الجوف شمال المملكة العربية السعودية ويرجع تاريخ إنشائها في العصر الحديث إلى عام 1357هـ،

السكان[عدل]

بلغ عدد سكان مدينة القريات وحدها (116.162) نسمة, أما إجمالي عدد سكانها مع المراكز والقرى التابعة لها (147.550) نسمة, حسب التعداد السكاني لعام 2010. [1]

الموقع الجغرافي[عدل]

تقع في الجزء الشمالي من المملكة، وتبعد عن الحدود الأردنية (30) كلم وتقع على خط العرض 20 و 31 شمالاً وخط الطول 21 و 37 شرقاً, ويتميز موقعها بالوقوع على الطريق الدولي الرابط بين الخليج وبلاد الشام وأوروبا، وتبعد عن مدينة سكاكا (360) كم. تبلغ مساحتها ما يزيد على 50.000كم2 تقريباً. وهي من المحافظات ذات الموقع الاستراتيجي، حيث تقع على الطريق الدولي الرابط بين المملكة والمملكة الأردنيه، وبها منفذ الحديثة(25 كم)، والذي يعتبر أكبر منفذ حدودي بري في الشرق الأوسط،. والملح هو أكثر ماكانت تشتهر به هذه المدينة قديمًا لأن أرضها ملحية؛ ولذلك سميت قريات الملح، وكذالك أيضا تسمى القريات في القدم بالنبك الفوقي، وتشتهر حالياً بالزيتون فزيت القريات من أجود الزيوت في المملكة العربية السعودية.

منفذ الحديثة الحدودي[عدل]

يعتبر منفذ الحديثة من أكبر واهم المنافذ البرية في المملكة والشرق الأوسط ويقع غرب محافظة القريات (30) كم، ويعدالمنفذ من أكبر المنافذ في الشرق الأوسط فله اهمية كبرى، حيث انه يعتبر رابط لدول الجوار بالمملكة بريا وهي دولة الأردن وسوريا ولبنان وتركيا ,و كذلك القادمين للحج والعمرة من تركيا وروسيا والشيشان وغيرها من الجنسيات، وكذلك بضائع الشحن للتصدير والتوريد.

المناخ[عدل]

يمكن القول بان الأحوال المناخية في محافظة القريات تتأثر إلى حد بمناخ منطقة حوض البحر المتوسط، ويتميز مناخ المنطقة باعتداله صيفاً ولو أن درجات الحرارة تسجل رقماً مرتفعاً كما هو في 7 أغسطس 1987م إلا أن ذلك ليس قياسياً لسائر أيام الصيف إذ أن استخدام وسائل التكييف لم يكن بصفة دائمة إذ أن معظم أيام فصل الصيف لا تستدعي اللجوء إلى المكيفات بل أنه في الليل يلجأ الإنسان إلى الأغطية مع انطلاق نسائم الليل المشبعة بالرطوبة أحياناً ومع اعتدال جو المنطقة صيفاً إلا أن شتاء القريات شديد البرودة ويتكون الصقيع وتنخفض درجات الحرارة إلى 12.8 تحت الصفر كما حدث ذلك في شتاء عام 1392هـ. وتتساقط الثلوج على منطقة ((الكتب)) إذ يغطيها اللون الأبيض وذلك لارتفاع المنطقة عما سواها. أما في فصل الشتاء فهناك موسم معين للمطر وهذا من المعالم المثالية لمناخ المنطقة بسبب التبدلات الموسمية في اتجاهات الريح التي تؤثر على المنطقة إذ أن الرياح المحملة بالرطوبة من الشمال الغربي لا تستطيع التوغل إلى الداخل إلا الشتاء. - الأمطار: هناك نمط موسمي واضح لتوزيع سقوط الأمطار على الإطلاق. - الرطوبة : تتبع الرطوبة النسبية في القريات دورة سنوية ذات أحوال رطبة شتاء، جافة صيفاً وهذا النمط نتيجة لتبدل الرياح التي تؤثر على الم

الجغرافيا والتضاريس[عدل]

وادي السرحان من الأودية الشهيرة بالمملكة وترفده العديد من الأودية مثل المخروق وباير وحصيدة الغربية والشرقية والحصاة وسمرمدا وغيرها من الأودية القادمة من الهضبة الأردنية.

ويمتد هذا الوادي من حوران في جنوب سوريا وحتى قرب الجوف ويبلغ طوله ما يزيد على 350كم ويعرض بتفاوت بين 20-30كم.

وتقع القريات ((المدينة)) على ضفته الجنوبية وكذلك بعض القرى بينما تقع قرى أخرى على ضفته الشمالية بمحاذاة الحرة والوادي عبارة عن تشكل سطحي يعود إلى العصر الجيولوجي الرابع ((الحقبة الحديثة)) وقد نشأ عن تصدع الهضبة الأردنية أو ما يسمى تاريخياً((البياض)) وتصدع حافة الحماد من الجهة الغربية أو ما يعرف تاريخياً ((ببادية السماوة)) وظهور الكتل البركانية شمال الوادي ويلاحظ أن السفوح المطلة على شمال الوادي عبارة عن مرتفعات بركانية ويشاهد على قممها فوهات بركانية خامدة وقد شكلت الرمال التي حملتها الرياح على هذه التلال لوحة تمثل رأس وخطة الشيب وخصوصاً الجزء الغربي من الحرة وربما لهذا السبب أطلق اسم ((الشامة)) على هذا الجزء من الحرة وتتشكل تضاريس المنطقة من:

1- في الشمال وعلى طول الوادي من الغرب إلى الشرق وكذلك في أقصى جنوب المنطقة ((الطبيق)) تتكون الحرارة من بازلت الطفح البركاني ورواسب أخرى من العصر الرباعي.

2- في جنوب المنطقة الأدنى وعلى امتداده من الغرب إلى الشرق وهو امتداد الهضبة الأردنية يتشكل الحجر الجيري أما سرير الوادي فيتشكل من الترسبات الطينية التي تملأ المخفض بالترسبات الجيرية الرملية والمناطق الطينية والبازلتية هي حديثة العهد من الناحية الجيولوجية حسب ما يشير المصدر فان الترسبات التي تقع تحتها من الدرجة الثالثة وهذه الصخور تكون جزء من الدرع الجيولوجي العربي الذي يبرز في أكثر نواحي المملكة وفي القريات تخللت هذه الصخور الرسوبية من الدرجة الثالثة إلى عمق من 1200متر وتستمر الصخور الطباشيرية تحتها إلى عمق 2000 متر. وتتشكل الممالح في شمال شرق القريات بمحاذاة المنطقة البازلتية وأمام اختلاف التضاريس في الوادي وتجتمع السبخات والصور الطبيعية لتكوين الوادي كان وعلى الخصوص حين قدومك من الحماد ليبدأ الطريق في الانحدار حتى الوصول إلى قرية إثره. وتقول المعلومات أن الوادي كان يسيل في العصور المطيرة وهناك استدلال جيولوجي يقول : ((انه حين بدأ الدور الجيولوجي الثالث وخاصة ((البليوسين)) و((الأوليفوسين)) بدأ تشكل الحجر الجيري ويعتقد ان المنطقة قد غمرتها المياه وبدأت الترسبات البحرية وذلك بأسباب اندفاع القاعدة الغربية نحو الشمال وغوص قسم منها تحت الالتواءات الالبية لهضبة الانضول مما سبب ميل القاعدة وغمر المياه لهذه المنطقة وظهرت تربة كلسية بيضاء حاوية قواقع بحرية.

نشاط السكان[عدل]

- الرعي : حيث تتوفر المراعي الطبيعية على امتداد وادي السرحان في جميع اوقات العام ولكل فصل نباته الغزير.

- الصناعة : مبنية على المنتجات الزراعية مثل زيت الزيتون - وتعليب الزيتون واستخراج الملح.

- التجارة : لأنها منطقة حدودية تجارة السيارات.

- الزراعة : زراعة الزيتون وبعض المحاصيل الملائمة لنوعية التربة.

أهم القرى والمراكز[عدل]

  • قرية العقيلة : وبها السور القديم وهي تقع في الشمال الشرقي من المحافظة حوالي 8 كم
  • قرية غطي : وتقع في شمال شرقي المحافظة حوالي 25 كم
  • قرية الناصفة : وتقع باتجاه الشرق من المحافظة حوالي 45 كم
  • قرية جماجم : وتقع باتجاه الشرق من المحافظة حوالي 50 كم
  • قريه الرديفه: وتقع على الطرق الدولي المتجه شرقا مرورا بطبرجل الي باقي مدن المملكة.
  • قرية قليب خضر :باتجاه الشرق حوالي 80 كم
  • قرية كاف : كانت قديماً مقر الحكم حتى عام 1357هـ، وتقع شمال شرق مدينة القريات حالياً وتبعد عنها حوالي 25 كم عبر طريق معبد، وتعتبر من أقدم قرى المحافظة.
  • قرية إثرة : تعتبر التوأم لقرية كاف، تبعد عن مدينة القريات حوالي 42 كم، وتشتهر بتراثها، ويوجد فيها مبنى أثري يسمى بقصر المذهن "نسبة للشيخ محمد بن سلطان المذهن".
  • قرية عين الحواس : تقع على الطريق الدولي باتجاه مدينة طريف وتبعد عن مدينة القريات حوالي 33 كم، وسميت بالعين لتوفر عيون المياه فيها، وتعيش فيها قبيلة الذعيدات.
  • قرية منوة : تقع على الطريق الدولي الممتد نحو مدينة طريف وتبعد عن مدينة القريات حوالي 32 كم، وهي قرية كثيرة العيون ومناهل المياه.

ويرتبط بالقريات عدد من المراكز هي :

  • مركز الحديثة : ويضم اسكان الحديثة ,و تم الانتهاء من بناء مستشفى الحديثة.
  • مركز العيساوية ويبعد 95 كم تقريبا من القريات
  • مركز الناصفة

المواقع الاثرية[عدل]

- قلعة جبل الصعيدي: هي قلعة متهدمة جزئياً تقع ضمن نطاق قرية كاف بجوار قصر كاف، ارتفاع جدرانها نحو خمسة أمتار، ومبنية من الحجارة البازلتية السوداء فوق قمة جبل شمال قرية كاف، يحيط بها سور يضم قمة الجبل بأكملها، وبه أربعة أبراج في أركانه وفيها غرف كانت تستخدم للسكن والمراقبة بالإضافة إلى خزانات للمياه. ويمكن الوصول إلى القلعة عبر طريق متعرج طوله نحو 1200م من قاعدة الجبل حتى بوابة القلعة، ويصلح للعربات. ويرجع تاريخ إنشائها إلى الفترة النبطية، واستخدمت في الفترة الإسلامية لحماية طريق الحجاج المار بالمنطقة حتى بداية الحكم السعودي. ​​​​​​

- قصر المذهن : يقع في قرية إثرة وهو عبارة عن مبنى أثري تم بناءه من الحجارة والبازلتية السوداء ويعتقد بأنه يعود لحضارة الأنباط.

- قصر أم قصير : يقع في قرية إثرة إلى جنوب قصر إثرة وهو عبارة عن أساسات مهدمة ومساحته أكبر من قصر إثرة وهو مبني من الحجارة البازلتية السوداء.

- قصر الرسلانية : ويقع في قرية إثرة داخل أحد المزارع وهو عبارة عن غرف مبنية من الحجارة البازلتية ولا توجد سوى أساساتها التي بني عليها غرف من الطين المسقوف بالإثل وجريد النخل.

- قصر الوسيعة : ويقع في قرية إثرة وهو عبارة عن غرفتين من الحجارة البازلتية السوداء المطمورة تحت الأرض والذي بني فوقه بيت من الطين بطابقين.

- قصر كاف : يعد قصر كاف من أبرز المعالم التاريخية والأثرية في منطقة القريات ويقع هذا القصر في القرية التي ينسب إليها، وهي قرية كاف الواقعة إلى الشرق من محافظة القريات بحوالي (18)كم، حيث كانت هذه القرية محطة من محطات طريق القوافل القديم في شمالي الجزيرة العربية، ثم أصبحت حامية عثمانية، حتى بدأ الاستيطان فيها لأغراض تتعلق باستخراج الملح والمتاجرة فيه. وفي الثمانينات الهجرية رحل أهالي قرية كاف إلى النبك فأصبح قصر كاف مقراً لخفر الطرق في المنطقة، حيث استمر كذلك حتى مطلع القرن الخامس عشر الهجري عندما هُجر ذلك القصر وكاد أن يصبح خراباً، حتى قامت الهيئة العامة للسياحة والآثار بإعادة ترميمه وتسويره بسياج حديدي من أجل المحافظة عليه ليكون شاهداً تاريخياً ومعلماً آثارياً للمنطقة وأهلها.

ـ قصر ابن سمحان :ويقع بالعين البيضا شمال مركز الناصفة ويعود لشيخ مريحيل السمحان وهو من المواقع التي تمر بها قوافل التجار من وسط المملكة لبلاد الشام ومصر

- قصر الفندي : ويقع ضمن حدود قرية القرقر وهو عبارة عن غرف من دورين وبني من الطين وقد اثرت عليه الرمال التي طمرت مساحة كبيرة منه.

أحياء محافظة القريات[عدل]

  • حي الخالدية
  • حي الفيصلية
  • حي حصيدة
  • حي الغزالي
  • حي العليا
  • حي الحميدية
  • حي السديرية
  • حي الشفا
  • حي المطار
  • حي الرفاع
  • حي النسيم
  • حي المروج
  • حي الملك فهد
  • حي التحلية
  • حي التعليم
  • حي العزيزية
  • حي اليوسف
  • حي مسجد عشبان الحسيناوي

المراجع[عدل]