ميدوسا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تمثال روماني من الرخام لميدوسا
لوحة باسم (رأس ميدوسا) من الفن الفلمنكي تعود للقرن السادس عشر ميلادي

ميدوسا كانت في البدء بنتا جميلة، غير أنها مارست الجنس مع بوسيدون في معبد آثينا وهذا ماجعل آثينا تغضب، فحولتها إلى امرأة بشعة المظهر كما حولت شعرها إلى ثعابين وكان كل من ينظر إلى عينيها يتحول إلى حجر. وبما أن ميدوسا كانت قابلة للموت فقد تمكن برسيوس بمساعدة هرمس، حسب الميثولوجيا الإغريقية من القضاء عليها وقطع رأسها لما نظر إلى صورة انعكاسها في درع آثينا، وأهدى رأسها لآثينا التي كانت قد ساعدته وقامت بوضعه على درعها المسمى بالأيغيس.

أنجبت ميدوزا من بوسيدون طفلين.

نشأتها[عدل]

بريشة الفنان كارافاجيو,1595

ميدوسا هي بنت بورسيوس (إله البحر) - أبن الجبارين جايا وبونتوس - وسيتو (وحش البحر) أخته وزوجته فيما بعد, كان لها أختين : سثينو وإوريال,

كان الثلاث إخوات يعيشنّ في ما وراء حافة العالم حيث الشمس والقمر لا يصلانها و كان يطلق عليهن جورجونز بمعنى المرعبات، كان هناك العديد من الافتراضيات حول تحويل الأخوات الثلات إلى جورجونيات ومنها:

1- أن ميدوسا إدعت أنها أجمل من أثينا.

2- أن ميدوساأدعت أن شعرها أجمل من شعر أثينا.

3- أنها مارست الجنس من بوسيدون (إله البحر) في معبد أثينا (إما أنه إعتصبها أو أنها خضعت له).

ولكن الافتراضية الثالثة هي الأكثر انتشارًا وأعتقد أكثرها منطقية, حيث أن الأخوات الثلات كُنَّ شديدات الجمال, و كُنَّ كاهنات في معبد أثينا ولكن بعد أن مارست ميدوسا الجنس مع بوسيدون غضبت وحولتهن إلى وحوش, قيل أن أثينا تركت ميدوسا بوجهها الطبيعى دون قناع الجورجونيات المرعب، لتتمكن من إغواء الرجال وتحويلهم إلى أحجار

موتها[عدل]

لعب بيرسيوس الدور الرئيسى في أسطورة ميدوسا حيث واجه الموت لكى يقتلها, ولكن كان لايد أن يمتلك أربع أدوات بدونها لايستطبع إتمام ذلك، وهى:

1- سيف قوى وحاد بالدرجة الكافية لكى يقتلها من ضربة واحدة حتى لا تتمكن من القيام وإيقاعه في مصيدتها.

2- حذاء هرمس الذي يستطيع بواستطه الطيران.

3- خوذة هادس التي تغمره بالظلام كى لا تراه الأخوات أثناء دخوله وخروجه.

4- الحقيبة التي يحمل فيها رأسها بحيث لا توذه ولا أحد آخر من قوة عينيها.

رأى بيرسيوس انعكاس ميدوسا من خلال درعه وهى لم تستطه رؤيته بفضل الخوذة فباغتها بضربة قطعت رأسها

أبنائها[عدل]

بيجاسوس على سطح مبنى الأوبرا في بوزنان

بيجاسوس:

أنه الحصان المجنح الذي أصبح سيده بيرسيوس فيما بعد وهناك اختلافات في كيفية ظهوره لكن الأكثر تداولاً, هو أنه عندما قطع بيرسيوس رأس ميدوسا تكون بيجاسوس من دمها المتدفق، ولو لاحظنا فإنها نفس كيفية انبثاق أثينا من رأس زيوس.

كرياسور:

أخ بيجاسوس ويصور بخنزير مجنح ضخم، وأنه ظهر من جسد ميدوسا بعد أن قُطِع رأسها على عكس بيجاسوس الذي تكون من دمها.

روابط[عدل]

Ddraig.svg هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.