أبهل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الأَبْهَل

أوراق وثمار الأبهل

حالة الحفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا[1]
المرتبة التصنيفية نوع[2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الفرقة العليا: النباتات الأرضية
القسم: النباتات الوعائية
الشعبة: شعبة البذريات
الشعيبة: المخروطيات
الرتبة: الصنوبريات
الفصيلة: السروية
الجنس: العرعر
النوع: الأبهل
الاسم العلمي
Juniperus sabina [2]
لينيوس، 1753
معرض صور أبهل  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

الأَبْهَل أو إبهل[3][4] أو شجرة الله أو الضبر أو هفرس أو جوز الأيهل أو صفينة أو سفينة أو ديودار [5][6][7][8][9] (الاسم العلمي: Juniperus sabina)[8][10] هو نوع أشجار من جنس العرعر والفصيلة السروية، يبلغ ارتفاعها بين متر واحد و4 أمتار.

هي شجرة صغيرة دائمة الخضار تزهر في فصل الصيف لديها اغصان متراصة مغطاة بأوراق دقيقة شائكة تشبه بشكلها اوراق نبتة السرو. تنمو عليها أزهار خضراء صغيرة طحلبية تتبعها حبوب سوداء صغيرة منبطحة.

يستخلص منها مطهر قوي، لها اعراض جانبية ومفعول قوي على المسالك البولية إذا استعمل بالطريقة الخاطئة ومن دون توخي الحذر. وقد استعملته النساء الشريرات سابقا لأهداف سفيهه.[11]

مكان تواجدها[عدل]

موطنها الاساسي في أوروبا الجنوبية والولايات الشمالية الأمريكية، لكن حديثا أصبحت تزرع في حدائق المنازل.[11]

الفوائد الطبية[عدل]

يستعملها احيانا الجراحين كمنظف ومطهر للقروح المزمنة الملتهبة والفاسدة، بواسطة استعمالها كغسول، كمادات، دهون أو مسحوق ممزوج بالعسل. أيضا هي مادة مدمرة للطمث بقوة وتسبب الاجهاض واسقاط الأجنة وتنفع أيضا في قتل الدود عند الأطفال (بمزج العصير بالحليب وتحليته بالسكر حسب الرغبة)[11]

الاستعمال الحديث[عدل]

لم يعد يستعمل الابهل للاستعمال الداخلي لانه غير آمن ولا يمكن توقع مضاعفاته. يؤذي المسالك المعوية ويسبب التهاب للمعدة والامعاء. من الممنوع استخدامه أثناء الحمل وذلك خوفا لاجاض الجنين. يمكن استعماله خارجيا في الدهون لتسهيل الافرازات من البثور ولاذابة الثآليل.[11]


اقتباس من صفحتين، من مخطوط عربي عن النبات مجهول المؤلف، بهما تعريف ورسم لشجرة الأبهل.

تركيب الزيت العطري[عدل]

يحوي الزيت العطري لنبات الأبهل على مركب سابينين في تركيبته.

المراجع[عدل]

  1. ^ The IUCN Red List of Threatened Species 2022.2 (بالإنجليزية), 9 Dec 2022, QID:Q115962546
  2. ^ أ ب Caroli Linnæi (1753), Species Plantarum: Exhibentes plantas rite cognitas ad genera relatas (باللاتينية), vol. 2, p. 1039, QID:Q21856107
  3. ^ مصطفى الشهابي (2003). أحمد شفيق الخطيب (المحرر). معجم الشهابي في مصطلحات العلوم الزراعية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 5). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 637. ISBN:978-9953-10-550-5. OCLC:1158683669. QID:Q115858366.
  4. ^ ميشال حايك (2001)، موسوعة النباتات الطبية (بالعربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية) (ط. 3)، بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، ج. 4، ص. 1، OCLC:956983042، QID:Q118724964
  5. ^ أحمد عيسى (1930)، معجم أسماء النبات (بالعربية والفرنسية واللاتينية والإنجليزية) (ط. 1)، القاهرة: الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، ص. 102، OCLC:122890879، QID:Q113440369
  6. ^ سمير إسماعيل الحلو (1999)، القاموس الجديد للنباتات الطبية: أكثر من 2000 نبات بأسمائها العربية والإنجليزية واللاتينية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 1)، جدة: دار المنارة، ص. 59، OCLC:1158805225، QID:Q117357050
  7. ^ {{استشهاد بويكي بيانات| Q113297966|ص= 10}}
  8. ^ أ ب تفسير كتاب دياسقوريدوس في الأدوية المفردة، ابن البيطار، تحقيق إبراهيم بن مراد، بيت الحكمة تونس 1990.
  9. ^ «والأَبْهَلُ: حَمْلُ شجرٍ كبيرٍ، ورَقُه كالطَّرْفاءِ، وثَمَرُه كالنَّبْقِ، وليس بالعَرْعَرِ كما تَوَهَّمَ الجوهَرِيُّ، دُخَانُه يُسْقِطُ الأَجِنَّةَ سريعاً، ويُبْرِئُ من داءِ الثَّعْلَبِ طِلاءً بِخَلٍّ، وبالعَسَلِ يُنَقِّي القُروحَ الخَبيثَةَ.» فيروزآبادي، القاموس المحيط.
  10. ^ معجم أسماء النبات، أحمد عيسى، المطبعة الأميرية، القاهرة 1930.
  11. ^ أ ب ت ث سلام فوزي (1994). الف باء الاعشاب والنباتات. بيروت، لبنان: دار الفكر. ص. 591-592.