هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

أبي صيدا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر ومراجع إضافية لتحسين وثوقيتها. قد ترد فيها أفكار ومعلومات من مصادر معتمدة دون ذكرها.
رجاء، ساعد في تطوير هذه المقالة بإدراج المصادر المناسبة. هذه المقالة معلمة منذ ديسمبر 2014.

ابي صيدا، ناحية عراقية تقع ضمن قضاء المقدادية في محافظة ديالى و تبعد نحو 30 كلم شمال شرقي بعقوبة.

ابي صيدا احدى نواحي العراق تتبع ادراياًلـمحافظة ديالى المقدادية ومركزها بلدةابي صيدا

الموقع تبعد نحو 30 كلم شمال شرقي بعقوبة وتمتد على ارض زراعية خصبة، وتشتهر بالبساتين وخاصة في زراعة النخيل والرمان والبرتقال، ويخترق المدينة نهر هو أحد روافد نهر ديالى ويسمى بنهر خريسان وتعد الناحية من أهم الوحدات الادارية في إنتاج وتسويق مختلف أنواع الاخشاب المحلية لاحتوائها على بساتين كبيرة"، موضحاً أن "الناحية تستقطب تجاراً من مختلف مناطق البلاد منذ عقود طويلة" وتشتهر إيضا بصيد السمك .

بلدات وقرى ابي صيدا

تضم ناحية ابي صيداادراياً كل من قرى ابوجسرى و زهيرات و صريوات وابوصيدالصغيرة وابو خنازير وقرية ظباب وأذيابةوالمخيسةوابوكرمةوالشيخي والعواشق(العواشج)

معالمها يخترق المدينة نهر هو أحد روافد نهر ديالى ويسمى بنهر خريسان يخترق المدينة ويمر بسوقها الجميل ويوجد في الناحية اماكن مقدسة وسياحية منها مرقد الامام احمد بن موسى الكاظم(ع) ومرقد الامام ابراهيم الادهم[1] مرقد الامام ابو نجم ابن موسى الكاظم [2] ومرقد الامام محمدالصبر [3] الان ان جميع هذه المراقد تعرضت للتفجير من قبل المجموعات الارهابية ما بين عام2005_2007 حسب file:///C:/Users/majeed2/Downloads/news.html

من اعلام ورموز الناحية الشاعر خيري الهنداويخيري الهنداوي ولد في قرية أبي صيدة1885 وتقلد في حياته المهنية العديد من المناصب وهو من اب عراقي يرجع نسب خيري الهنداوي إلى هاشم بن عبد مناف جد النبي محمد (ص) وام تركية مستعربة توفي في بغداد عام29 يناير 1957. الوزير فليح حسن الجاسم شغل العديد من المناصب الاداريه والحزبيه في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي في فترة حكم الرئيس احمد حسن البكر ولد في قرية العواشق التابهة لناحية ابي صيدا عام1958 وتوفي بعملية اغتيال ليلا مع عائلتة في شهربان اثناء عودتة من عطلتة الصيفية 9\8\1982 الشاعر جمال الحلاق ولدفي قرية " الزهيرات" بمحافظة البرتقال "ديالى" فتح عينيه للحياة، انشغل في بداياته، وبالضبط في مرحلة التعليم الاولي بالرسم، وكانت فرصة غير عادية ان يفوز بجائزة احسن رسام لعام 1978على صعيد المحافظة، ليأخذه الفن التشكيلي فيما بعد الى فن التشكيل بالكلمات وعالم الشعر ليفوز في عام 1985 بجائزة الشعرالاولى وكان طالبا في الصف السادس العلمي، وبعدها استمر بتطوير نفسه ونشر العديد من الافكار حتى وفي مجال انتشار نصوصه باللغات الاخرى فقد ترجمت له نصوص عديدة الى اللغات الانكليزية والفارسية والكوردية والاسبانية والكاتلانية والفرنسية واليابانية..وهناك الان محاولة لترجمة احدى مجموعاته الى التركية>[4] الثائر هو الثائر إبراهيم حسن عبدكه،و المشهور بـ (إبراهيم ابن عبدكه) ،ولد أواخر القرن التاسع عشر في قرية ( ذيابة) التابعة لناحية أبي صيدا في قضاء شهربان / محافظة ديالى،ذاع صيته في العراق في البطولة الشعبية،و نصرة الفقراء و المستضعفين ،والأخذ بثأرهم ...و الى يومنا هذا يُضرب به المثل في هذا المجال الإنساني و الفتوة منذ عام 1919م على أثر حادث عشائري وقع في منطقتهم. سكانها ان غالبية سكان الناحية هم مزارعين لما تعرف بها المدينة ببساتينها وايضا يعمل سكانها بانتاج الخشب وبيعه حيث تهد من اهم الدمن بانتاج الخشب ويعمل سكانها ايضا بصيد الاسماك فضلاُ عن العديد من الضباط الكبار في الجيش ويعمل الكثير من سكانها بؤضائف في الدولة وفي اشارة الى ان ابناء الناحية يتقلدون مناصب عليه في مناصب الدولة لما انتجت هذه الناحية من رجال اوصلت اسمائها الى ازقة العراق اجمع . ومن العشائر التي سكنت ابي صيدا عشائر شمر وبني تميم وصريوات وربيعة وال عتبة وزبيدوزهيرية والخولانية والحميرية وزركوش والعزة والعنبكيةوالمهداوية واالقرةغول والبياتي وبني عامر والعبيدوالجبور والاعرجية وبعض العشائرمن الكردوالتركمان

احداث ابي صيداالدامية تعرضت هذه الناحية الصصابرة المجاده على مر التاريخ الى الكثير من ايام سود على اهلها منذو زمن النضام البائد حتى الان الا ان فترة مابين 2005_حتى يومنا هذا [5] ضحت الناحية بالكثير من الابطال الغيارة بدفاعهم عن وطنهم حيث تعرضت الناحية الى تفجيرات عديدة بسيارات المفخخة والعبوات الناسفة راح ضحيتهاالمئات والمئات وعمليات الاغتيال لبناء الناحية بفترة وجود تنظيم القاعدة حتى جائت بادرت تطهير المدينة والمحافظة بخيرة رجالها الابطال التي لطالما عرفتهم محافظة ديالى ولقبتهم بصخرة ديالى لشجاعتهم وضحو بازكا الرجال لتطيهر المحافظة حتى رجع الامن والامان اليها وبعد سقوط عددمن المحافظات بيد تنظيم داعش عام 2013 ووصل الزحف الداعشي الى ديالى حتى اخترقئها ووصل خط التماس معها حتى رجت الاراضي ببناء ابي صيدة الغيارة[6] وضحوبرجالهم وشباباهم وشيابهم ليس في ديالى فقط بل في العراق اجمع بمشاركتهم بتطيهر جميع المناطق حتى انتهى وجودهم في العراق .

مراجع[عدل]

  1. ^ وكالة أنباء براثا
  2. ^ ريبورتاج المدى 2015/06/06 السبت ­ (3378)العدد
  3. ^ جريدة الشرق
  4. ^ م صوت الاخرالعدد380
  5. ^ بوابة نركال
  6. ^ جريدة بلادي