محافظة ديالى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محافظة ديالى
محافظة
{{{تعليق الخريطة 1}}}
موقع المحافظة في الخارطة
البلد  العراق
مركز المحافظة بعقوبة
اكبر مدينة بعقوبة
عدد الاقضية 6
عدد النواحي 18
عدد المقاعد في مجلس النواب 14
تسمية السكان دياليون
اللغة الرسمية العربية، الكردية، التركمانية
تاريخ التأسيس 1920
الرتبة من حيث التأسيس 15
اسماء سابقة محافظة بعقوبة
الحكم
نوع الحكم حكومة محلية
السلطة التشريعية مجلس محافظة ديالى
رئيس مجلس المحافظة علي الدايني
عدد اعضاء مجلس المحافظة 29[1]
اعلى منصب في المحافظة المحافظ
المحافظ مثنى التميمي
السكان
عدد السكان 1,548٫000[2]
احصاء سنة 2014
الرتبة من حيث السكان 8
الكثافة السكانية 89.6 (فرد/كم2)
المساحة
المساحة 17٫685كم2[3]
الرتبة من حيث المساحة 8
النسبة من مساحة العراق 4.1
المسطح المائي 285 كم2
نسبة المسطح المائي 2 %
خصائص جغرافية
اقصى ارتفاع 600
ادنى انخفاض 35
متوسط الارتفاع 40
الطول 110
العرض 120
خط الطول 45
خط العرض 33
معلومات اخرى
المنطقة الزمنية GMT+3
العملة المستخدمة الدينار العراقي
جهة السير جهة اليمين
العطلة الاسبوعية الجمعة، السبت
الرمز الهاتفي 964+
الرمز البريدي 32000
الموقع الالكتروني الموقع الرسمي لمحافظة ديالى

محافظة ديالى هي أحدى محافظات العراق الثماني عشر مركزها مدينة بعقوبة تقع في شرق العاصمة بغداد يبلغ عدد سكانها أكثر 1.5 مليون نسمة حسب أخر أحصائيات.[4]

«المجدد» إحدى قرى ديالى
بساتين نخيل في قرية المحمودية الاسود احدى قرى الخالص في ديالى

جغرافيا[عدل]

تقع ديالى شرق العراق وتبعد عن العاصمة بغداد 57 كم من ناحية الشمال ويمر بها نهر ديالى الذي يصب في نهر دجلة وهي من المحافظات التي تشتهر بالزراعة، وخصوصا زراعة الحمضيات، كما يوجد فيها مطار ابن فرناس الدولي.

ومن توابعها قضاء بلد روز وقضاء المقدادية الذي يشتهر بزراعة الرمان وقضاء خانقين، وقضاء بلدروز ومن النواحى التابعة لها ناحية مندلى الحدودية وناحية قزانية وتشتهر كذلك المحافظة بسلسلة جبال حمرين وحوضها الجميل ويوجد فيها أيضا سد ديالى بالإضافة إلى بحيرة حمرين ونهر ديالى الذي ينبع من داخل أراضيها.

المناخ[عدل]

ومناخ محافظة ديالى شديد الحرارة صيفا بارد شتاء، ويعتبر حوض حمرين منطقة محددة وذات شكل معيني وتشكل سلسلة جبال حمرين الحدود الجنوبية الشرقية للحوض وهي عبارة عن حزام واسع لأرض الحوض، ويقسم نهر ديالى الذي ينبع من إيران ومحافظة السليمانية الحوض إلى قاطعين شمالي غربي وجنوبي غربي وتنحدر التلال برفق على جانبي النهر باتجاه الجنوب الغربي وقد كونت التعرية لهذه التلال من الوجه الشمالي الشرقي سهلا رسويبا دائما في القاطع الشمالي الغربي منه.

أهم المدن[عدل]

التقسيم الإداري[عدل]

تقسيمها الإداري فتتألف من ستة اقضيه وخمس عشرة ناحية، ومن أهم الاقضية:

السكان[عدل]

ديالى محافظة تسكنها العديد من العشائر العربية مثل عشائر العزة و التميم والعبيد والدليم والجبور والخزرج والأجود وربيعة والكروية وكنانة والبيات وقيس وطيء وبني سعد وبني ويس وخفاجة والبو عامر والسادة الموسوية وغيرهم.[5]

تحتوي محافظة ديالى بطبيعتها السكانية على القوميتين العربية والكردية إضافة إلى التركمان حيث تتركز القوميتان الكردية والتركمانية في بعض المناطق الشمالية من المحافظة في مندلي ومدينة خانقين، ويتجاوز عدد سكان ديالى 1.2 مليون نسمة. ويعتقد الباحث نور الدين العويديدي أن هذه المنطقة ذات أغلبية عربية مسلمة ينتمون للطائفتين السنية والشيعية. يتواجد أكثر من ثلاث أرباع سكان ديالى في أربعة مدن رئيسية هي بعقوبة والمقدادية وبني سعد والخالص.

يتواجد الكرد الفيلية (اللور) في بلدة خانقين و بلدروز ويتواجد التركمان السنة في جلولاء والسعدية وكفري أما التركمان الشيعة فيشكلون غالبية سكان قرية قرة تبة[6].ويتواجد الشيعة العرب في بعقوبة والخالص وخان بني سعد والمقدادية وبلد روز وفي المناطق المختلطة.

عدد السكان الإقضية (المناطق الإدارية) لمحافظة ديالى حسب منظمة الأمم المتحدة عام 2003م.[عدل]

الإقضية قضاء بعقوبة قضاء المقدادية قضاء خانقين قضاء الخالص قضاء كفري قضاء بلد روز المجموع
العدد 467,900 298,600 170,400 155,900 42,000 89,600 1,224,400

الصحة[عدل]

في ديالى 12 مستشفى و 15 مستوصف طبي عام وما مجموعه 453 طبيب ممارس عام من كلا الجنسين

التعليم[عدل]

في ديالى جامعة واحدة حكومية هي جامعة ديالى (4.800 طالب)، وجامعة اليرموك وهي جامعة أهلية وكلية بلاد الرافدين و 287 مدرسة ثانوية و 15 مدرسة مهنية (صناعية وفنية) و10 معاهد إعداد معلمين، وفي عام 2005 تم إنشاء 29 مدرسة جديدة في ديالى.

مساجد ديالى[عدل]

يوجد في ضواحي ديالى ونواحيها الكثير من الجوامع والمساجد ومنها:

تهديم وتفجير المساجد والجوامع[عدل]

بدأت في يوم الأثنين 11 كانون الثاني 2016 عمليات تهديم مساجد في ديالى حيث قام مجموعات من المسلحين بتفجير حوالي تسعة مساجد وجوامع في ناحية المقدادية، ومنها جامع المقدادية الكبير وجامع الأورفلي وجامع العروبة وجامع نازندة خاتون وغيرها من الجوامع الأثرية القديمة، وتم التفجير بواسطة عبوات ناسفة وذلك على خلفية التفجير المزدوج الذي استهدف أحد المقاهي الشعبية في القضاء الذي قتل فيه أكثر من 21 شخص من المدينة.[7] [8] [9]

شاهد كذلك[عدل]

مصادر[عدل]