انتقل إلى المحتوى

أرنولد ميندل

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
أرنولد ميندل
(بالإنجليزية: Arnold Mindell)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات

معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1940 [1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
سكنيكتادي[1]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 10 يونيو 2024 (84 سنة) [2][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الاتحاد (الشهادة:بكالوريوس) (–1962)[4]
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (الشهادة:ماجستير العلوم) (–1964)[1][4]
معهد وجامعة الاتحاد  [لغات أخرى] (التخصص:علم النفس) (الشهادة:دكتواره الفلسفة) (–1972)[5]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى ماري لويز فون فرانز[6]  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  ومعالج نفسي،  وعالم نفس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم النفس الموجه نحو العمليات  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في المعهد الاتحادي السويسري للتقانة في زيورخ[7]  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

أرنولد ميندل (بالإنجليزية: Arnold Mindell)‏ (من مواليد 1 يناير 1940) هو مؤلف أمريكي ومعالج نفسي ومُدرِّس في مجالات علم النفس ما وراء الشخصي والعلاج النفسي الجسمي والتغير الاجتماعي والروحانية.[8] يُشتهر ميندل بتحليله الموسَّع لعلم النفس التحليلي والأعراض الجسدية وتشجيع الأفكار التي تدعو إلى «الديمقراطية العميقة» إلى جانب تفسير مفاهيم الفيزياء والرياضيات من الناحية النفسية.[9][10] ويُعتبر ميندل أيضًا مؤسسًا لعلم النفس الموجه نحو العمليات، الذي يُدعى أيضًا عمل العمليات، وهو تطور لعلم النفس ما وراء الشخصي المستوحى من الطاوية والشامانية والفيزياء.[11][12]

حياته المهنية[عدل]

نظرة عامة[عدل]

أسَّس ميندل علم النفس الموجه نحو العمليات وعمل على تطويره، وهو العلم المعروف أيضًا باسم عمل العمليات. وتتضمن الأفكار الأساسية مفهومه عن «هيئة إعادة تنظيم الدولة وتطبيق علم النفس على القضايا الاجتماعية وحلّ الصراعات في المجموعات الضخمة، والمعروفة باسم «العمل العالمي ومبدأ «الديمقراطية». يربط الكتاب الأول لميندل تحت عنوان «دريمبودي: دور الجسم في الكشف عن الذات (1982)»، بين «عملية الحلم بالعقل والعوارض البدنية فضلًا عن مجموعة من التخصصات مثل اليوغا والتاي شي. يشتهر ميندل باقتراحه أن «الأعراض الجسدية هي عبارة عن أحلام تحاول أن تتحقق».[13][14]

وصف ستانيسلاف غروف ميندل بأنه أحد رواد علم النفس ما وراء الشخصية. في عام 2012، عُدَّ ميندل واحدًا من خمسة أشخاص تم الاعتراف بهم لجائزة ريادة من الرابطة الأميركية للعلاج النفسي. وهو حائز على الشهادة العلمية للعلاج النفسي الممنوحة من المجلس العالمي للعلاج النفسي.[15]

في عام 2017، تم الكشف عن العلاقة بين الأميركيين الأفارقة وعلم النفس التحليلي. تصف فاني بروستر عمل ميندل الخاص بالحلم وارتباطه بالأعراض الجسدية والتطور النفسي. ترى بروستر مدى التوافق بين علم النفس التحليلي ومفهوم ميندل من مبدأ المفهوم الإفريقي التقليدي عن العلاج الذي يعمل على الروح والجسد:

«أعتقد أن نهج ميندل في التعامل مع الأحلام، مع تركيزه على شفاء الجسم، يعكس النظام الأفريقي في شمول العلاج للشمولية بين الجسم والعقل في هذه العملية».

وقد وُصِفَ ميندل بأنه «شخص طبيعي متعدد الثقافات يتميز في بناء العلاقات عبر الحدود الثقافية». وتشمل المهارات التي يتمتع بها ميندل بين الثقافات التركيز على أهمية العناصر غير اللفظية للتواصل إلى جانب «القدرة على تبديل وجهات النظر والانضمام إلى واقع الآخر». وقد ذُكر ميندل في سلسلة تلفزيونية ثينكينغ ألاود، الذي يقدمه جيفري ميشلوف. ومرة أخرى في مقابلة على إذاعة شرينك راب راديو في عام 2008، وأخرى مع ديمنشنز راديو عامي 1995 و2009، وأخرى مع سوماتيك بريسبكتيف عام 2009.[16]

تعرَّض ميندل للانتقاد بسبب تعليمه مفاهيم وممارسات جديدة حول العصر الجديد والتي لم تكن واضحة وغير معروفة بالنسبة للتيار الرئيسي لعلم النفس؛ لوحظ أيضًا أنه لم يتم ترخيص شهادته كطبيب نفسي في أوريغون. انتُقد أيضًا كتابه عن الأحلام كشكل من أشكال «الرعاية الصحية الفيزيائية»؛ بينما أشار معلق آخر إلى علم النفس الموجه نحو العمليات كمثال على علم النفس ما وراء الشخصي مع احتمال، على حد تعبيره، أن يُساء استخدامه كشكل من أشكال «التحكم في الأمر».[17]

المراجع[عدل]

  1. ^ ا ب ج encyclopedia.com (بالإنجليزية), HighBeam Research, Mindell, Arnold 1940-, OCLC:405663034, QID:Q48968006
  2. ^ Mark Zuckerberg; Eduardo Saverin; Dustin Moskovitz; Chris Hughes (11 Jun 2024), Facebook (بالإنجليزية والصينية التقليدية والصينية المبسطة واليابانية), QID:Q355
  3. ^ "Arnold Mindell (1940 – 2024)" (بالإنجليزية). 12 Jun 2024. Retrieved 2024-06-12.
  4. ^ "Amy and Arnold Mindell" (بالإنجليزية). About Us.
  5. ^ Reid Hoffman (5 May 2003), LinkedIn (بالإنجليزية), QID:Q213660
  6. ^ "Amy and Arnold Mindell" (بالإنجليزية). Our Teachers. Retrieved 2021-05-14.
  7. ^ "Amy and Arnold Mindell" (بالإنجليزية). About Us. Retrieved 2021-05-13.
  8. ^ "IONS Directory Profile: Arnold Mindell". Institute of Noetic Sciences. مؤرشف من الأصل في 2016-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2013-10-14.
  9. ^ Collins، M (2001). "Who Is Occupied ? Consciousness, Self Awareness and the Process of Human Adaptation". Journal of Occupational Science. ج. 8 ع. 1: 25–32 [29]. DOI:10.1080/14427591.2001.9686482.
  10. ^ Stein، David (2004). "Quantum Mind – The Edge Between Physics and Psychology" (PDF). The Rose+Croix Journal. ج. 1: 77–81. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2016-10-06. اطلع عليه بتاريخ 2014-02-04.
  11. ^ Totton, N. (2003). Body Psychotherapy: An Introduction. Berkshire, England: Open University Press, McGraw-Hill House. (ردمك 0-335-21039-2) (p.107-108)
  12. ^ Schuitevoerder، N.؛ Zweig, C. (1996). "Life is but a dream an interview with Arnold Mindell". Psychological Perspectives: A Quarterly Journal of Jungian Thought. ج. 33 ع. 1: 78–91. DOI:10.1080/00332929608405731.
  13. ^ Henderson، Robert S. (2005). "We Must All Breathe: an Interview with Arnold Mindell, Ph.D., at 61". Quadrant. ج. XXXV ع. 2. مؤرشف من الأصل في 2019-12-21.
  14. ^ Nees، Greg (أغسطس 2015). Connecting Hearts and Minds: Insights, Skills and Best Practices for Dealing with Differences. Longmont, CA: Vagus Publications. ص. 18. ISBN:978-0-9965729-9-6.
  15. ^ "Institute". Institut für Prozessarbeit (Institute for Process Work, Zurich). مؤرشف من الأصل في 2018-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2014-02-05.
  16. ^ "Conflict Resolution and Open Forum Experience around the World". News Lincoln County. 6 أغسطس 2013. مؤرشف من الأصل في 2020-10-01. اطلع عليه بتاريخ 2014-05-29.
  17. ^ Garfinkel، J. (11 أكتوبر 2010). "Portrait of the artist as a Jung man". The Globe and Mail, Toronto. مؤرشف من الأصل في 2020-10-01.