المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

أليس في بلاد العجائب (رواية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
أليس في بلاد العجائب
Alice's Adventures in Wonderland
Alice's Adventures in Wonderland
غلاف الرواية

المؤلف لويس كارول
اللغة إنجليزية
البلد المملكة المتحدة
الموضوع حلم  تعديل قيمة خاصية الموضوع الرئيسي (P921) في ويكي بيانات
النوع الأدبي أدب عجائبي
تاريخ الإصدار 26 نوفمبر 1865
المواقع
كتب أخرى للويس كارول
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
عبر المرآة  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

مغامرات أليس في بلاد العجائب (بالإنجليزية: Alice's Adventures in Wonderland) وتختصر عادة إلى أليس في بلاد العجائب (بالإنجليزية: Alice in Wonderland) هي رواية للأطفال مكتوبة سنة 1865 من قبل عالم الرياضيات الإنجليزي تشارلز لوتويدج دودسون تحت اسمه المستعار لويس كارول. وهي تحكي عن فتاة تدعى أليس والتي تسقط من خلال جحر أرنب إلى عالم خيالي تسكنها مخلوقات غريبة. تتلاعب الحكاية بالمنطق مما أعطاها شعبية دائمة عند الأطفال والبالغين على حد سواء. وهي تعتبر واحدة من أفضل الأمثلة على نوع الهراء الأدبي. سرد القصة وهيكلتها وشخصياتها كانت جد مؤثرة في كل من الثقافة الشعبية والأدب، وخصوصا في مجال الخيال.

ترجمت الرواية إلى 174 لغة على الأقل من بينها اللغة العربية واليابانية. وصدرت عدة أعمال مبنية على أليس في بلاد العجائب منذ نشر الرواية والتي تضاعف عددها بعد أن أصبحت الآن في الملكية العامة في جميع الدول.

خلفية[عدل]

نشرت رواية أليس عام 1865، أي بعد ثلاث سنوات من رحلة تجديف بالقارب للويس كارول و القس "روبنسون داكويرث" في 4 يوليو 1862 مع بنات "هنري ليددل" الثلاثة (وهو نائب رئيس جامعة أكسفورد وعميد كنيسة المسيح ): "لورينا شارلوت ليديل" بعمر 13 سنة، و "أليس ليدل بليزنس" بعمر 10 سنوات، و "إديث ماري ليديل" بعمر 8 سنوات.

خلال الرحلة، حكى لويس كارول للفتيات قصة عن فتاة صغيرة مصابة بالملل اسمها أليس والتي تذهب للبحث عن مغامرة. أحبت الفتيات ذلك، وسألت أليس ليددل دودجسون أن يدونها لها. بدأ كتابة مخطوطة القصة في اليوم التالي، على الرغم من أن هذا الإصدار لم يعد موجودا. أخذت الفتيات ودودجسون رحلة قارب اخرى بعد شهر أي وضع حبكة قصة أليس، وفي نوفمبر تشرين الثاني بدأ العمل على المخطوطة بشكل جدي.

لإضافة اللمسات الأخيرة، قال بالبحث في التاريخ الطبيعي للحيوانات الواردة في الكتاب، ومن ثم عرضه على مجموعة من الأطفال خصوصا أطفال جورج ماكدونالد . وأضاف له الرسوم التوضيحية ولكن اقترب من جون تينييل لتحضير الكتاب للنشر، وأخبره بأن القصة قد لقيت إعجابا من قبل الأطفال.

في 26 تشرين الثاني 1864، أعطى أليس مخطوطة مكتوبة بخط اليد لقصة مغامرات أليس تحت الأرض (بالإنجليزية: Alice's Adventures Under Ground) ، مع رسوماته الخاصة، وقدمها على أنها "هدية عيد الميلاد لطفلة عزيزة في ذكرى يوم صيف".

ولكن قبل استلام أليس للنسخة، أعدّها لويس بالفعل للنشر ووسع القصة الأصلية ذات 15 ألف كلمة إلى 27 ألف كلمة، مضيفا بالأخص الأجزاء حول "القط شيشاير" و"حفل الشاي الجنوني".

ملخص الرواية[عدل]

سئمت أليس من طول الجلوس بجوار اختها، ثم رأت أرنبا يجري أمامها فلفت انتباهها انه اخرج ساعة من جيبه وهرع مسرعا يركض فأخذت تركض وراءه فرأته يدخل في جحر فدخلت ورائه. عبر هذا الجحر دخلت عالم غريب يدعى بلاد العجائب أين انتظرتها الكثير من الغامرات والمواقف الغريبة.

أسلوب الكتابة[عدل]

الإستقبال[عدل]

فشل كتاب أليس في بلاد العجائب في أن يُختار في استطلاع 1888 لقصص الأطفال الأكثر شعبية. عموما، لقيت الرواية ملاحظات ضعيفة من قبل النقاد، كما أنهم إعطاء مديح كبير لرسومات "تينيل" أكثر من قصة كارول نفسها. عند نشر عبر المرآة، اكتسبت الرواية الأولى شعبية، وبحلول نهاية القرن ال19، السير "والتر بيسانت" كتب بأن "أليس في بلاد العجائب" هو كتاب من النوع النادرة للغاية والذي سوف تنتمي إلى جميع الأجيال القادمة حتى تصبح اللغة قديمة مهجورة.

انظر أيضا[عدل]