هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إحصائيات انتشار الاكتئاب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
المعدلات المعيارية المعدلة حسب العمر(DALY) للاضطرابات الاكتئابية أحادية القطب حسب الدولة (لكل 100،000 ساكن) في عام 2004.[1]

أصبحت معدلات انتشار الاكتئاب محل دراسة في جميع أنحاء العالم. الاكتئاب هو أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالأمراض في جميع أنحاء العالم كما أوضح علم الأوبئة[2] تتنوع تقديرات معدلات الانتشار على نطاق واسع من 3 ٪ في اليابان إلى 17 ٪ في الولايات المتحدة. تشير البيانات الوبائية إلى ارتفاع معدلات الاكتئاب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا وأمريكا عنها في البلدان الأخرى.[3] من بين البلدان العشرة التي شملتها الدراسة، يقع عدد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أثناء حياتهم في نطاق يتراوح بين 8 و12 ٪ من تعداد السكان في تلك البلدان.[4][5]

في أمريكا الشمالية، تصل احتمالية الاصابة بنوبة اكتئاب جسيم خلال أي فترة تمتد لمدة عام إلى 3 - 5 ٪ للذكور و8-10 ٪ للإناث.[6][7]

التغيرات الديموغرافية[عدل]

أظهرت الدراسات السكانية أن الاكتئاب الشديد يشيع بين النساء بمقدار الضعف تقريبًا عند الرجال، على الرغم من أنه لم يتضح بعد سبب ذلك.[8] ترتبط الزيادة النسبية في الحدوث بتطور البلوغ بدلاً من العمر الزمني، وتصل إلى معدلات البالغين بين سن 15 و18 عامًا. ويبدو أنها مرتبطة بعوامل نفسية أكثر من العوامل الهرمونية.[8]

من المرجح أن يعاني الأشخاص من الاصابة بأول نوبة اكتئاب عند أعمار تتراوح بين 30 و 40 عامًا، وتوجد ذزوة ثانية لكن بشكل أصغر بين 50 و 60 عامًا.[9] يزداد خطر الاكتئاب الشديد مع الحالات العصبية مثل السكتة الدماغية ، أو مرض الشلل الرعاش، أو التصلب المتعدد، وخلال السنة الأولى بعد الولادة.[10] يرتبط خطر الاكتئاب الشديد أيضًا بالضغوط البيئية التي تواجهها مجموعات سكانية مثل مقاتلي الحروب أو الأطباء.[11][12]

كما يعتبر الاكتئاب أكثر الأمراض شيوعًا بعد أمراض القلب والأوعية الدموية، كما ينتشر بشكل أكبر بين الطبقات ذات الدخل الضعيف مُقارنةً بذوي الدخل المرتفع.[13][14] تتعارض الدراسات حول انتشار الاكتئاب لدى كبار السن، لكن تشير معظم البيانات إلى وجود انخفاض في هذه الفئة العمرية.[15] تُعدّ الاضطرابات الاكتئابية أكثر شيوعًا في المناطق الحضرية عنها في المناطق الريفية، وبشكل عام يرتفع معدل الإصابة في المجموعات ذات العوامل الاجتماعية والاقتصادية الضارة، على سبيل المثال في الأشخاص الذين لا مأوى لهم.[16]

لم تصل البيانات حول الانتشار النسبي للاكتئاب الشديد بين المجموعات العرقية المختلفة إلى إجماع واضح. ومع ذلك، فإن الدراسة الوحيدة المعروفة التي غطت عسر الولادة وجدت على وجه التحديد أنها أكثر شيوعًا في الأمريكيون الأفارقة والأمريكيون المكسيكيون أكثر من الأمريكيين الأوروبيين.[17]

تشير التوقعات إلى أن الاكتئاب قد يكون السبب الرئيسي الثاني في فقدان الحياة بعد أمراض القلب والأوعية الدموية بحلول عام 2020.[18]

في عام 2016، وجدت دراسة وجود علاقة بين وسائل منع الحمل الهرمونية والاكتئاب.[19]

مراجع[عدل]

  1. ^ "The scope and concerns of public health" (PDF). Oxford University Press: OUP.COM. March 5, 2009. مؤرشف من الأصل (PDF) في June 4, 2013. اطلع عليه بتاريخ December 3, 2010. 
  2. ^ World Health Organization. The world health report 2001 – Mental Health: New Understanding, New Hope; 2001 [cited 2008-10-19].
  3. ^ Burden of Depressive Disorders by Country, Sex, Age, and Year: Findings from the Global Bf Ditudy 2010, Alize J. Ferrari, Fiona J. Charlson, Rosana E. Norman, Scott B. Patten, Greg Freedman, Christopher J.L. Murray, Theo Vos, Harvey A. Whiteford, Published: November 5, 2013 https://doi.org/10.1371/journal.pmed.1001547
  4. ^ Andrade L, Caraveo-A.. [1]. Int J Methods Psychiatr Res. 24 March 2006;12(1):3–21. معرف الوثيقة الرقمي:10.1002/mpr.138. PMID 12830306.[وصلة مكسورة]
  5. ^ Kessler RC, Berglund P, Demler O. The epidemiology of major depressive disorder: Results from the National Comorbidity Survey Replication (NCS-R). JAMA. 2003;289(203):3095–105. معرف الوثيقة الرقمي:10.1001/jama.289.23.3095. PMID 12813115.
  6. ^ Kessler RC, Berglund P, Demler O, Jin R, Merikangas KR, Walters EE. Lifetime prevalence and age-of-onset distributions of DSM-IV disorders in the National Comorbidity Survey Replication. Archives of General Psychiatry. 2005;62(6):593–602. معرف الوثيقة الرقمي:10.1001/archpsyc.62.6.593. PMID 15939837.
  7. ^ Murphy JM, Laird NM, Monson RR, Sobol AM, Leighton AH. A 40-year perspective on the prevalence of depression: The Stirling County Study. Archives of General Psychiatry. 2000;57(3):209–15. معرف الوثيقة الرقمي:10.1001/archpsyc.57.3.209. PMID 10711905.
  8. أ ب Gender differences in unipolar depression: An update of epidemiological findings and possible explanations. Acta Psychiatrica Scandinavica. 2003;108(3):163–74. معرف الوثيقة الرقمي:10.1034/j.1600-0447.2003.00204.x. PMID 12890270.
  9. ^ Eaton WW, Anthony JC, Gallo J. Natural history of diagnostic interview schedule/DSM-IV major depression. The Baltimore Epidemiologic Catchment Area follow-up. Archives of General Psychiatry. 1997;54(11):993–99. معرف الوثيقة الرقمي:10.1001/archpsyc.1997.01830230023003. PMID 9366655.
  10. ^ Rickards H. Depression in neurological disorders: Parkinson's disease, multiple sclerosis, and stroke. Journal of Neurology, Neurosurgery, and Psychiatry. 2005;76:i48–i52. معرف الوثيقة الرقمي:10.1136/jnnp.2004.060426. PMID 15718222. ببمد سنترال 1765679.
  11. ^ Rotenstein، Lisa S.؛ Ramos، Marco A.؛ Torre، Matthew؛ Segal، J. Bradley؛ Peluso، Michael J.؛ Guille، Constance؛ Sen، Srijan؛ Mata، Douglas A. (2016-12-06). "Prevalence of Depression, Depressive Symptoms, and Suicidal Ideation Among Medical Students: A Systematic Review and Meta-Analysis". JAMA. 316 (21): 2214–2236. ISSN 1538-3598. PMID 27923088. doi:10.1001/jama.2016.17324. 
  12. ^ Douglas A. Mata؛ Marco A. Ramos, Narinder Bansal, Rida Khan, Constance Guille, Emanuele Di Angelantonio & Srijan Sen (2015). "Prevalence of Depression and Depressive Symptoms Among Resident Physicians: A Systematic Review and Meta-analysis". JAMA. 314 (22): 2373–2383. PMC 4866499Freely accessible. PMID 26647259. doi:10.1001/jama.2015.15845. 
  13. ^ Alboni P, Favaron E, Paparella N, Sciammarella M, Pedaci M. Is there an association between depression and cardiovascular mortality or sudden death?. Journal of cardiovascular medicine (Hagerstown, Md.). 2008;9(4):356–62. معرف الوثيقة الرقمي:10.2459/JCM.0b013e3282785240. PMID 18334889.
  14. ^ Strik JJ, Honig A, Maes M. Depression and myocardial infarction: relationship between heart and mind. Progress in Neuro-Psychopharmacology & Biological Psychiatry. 2001;25(4):879–92. معرف الوثيقة الرقمي:10.1016/S0278-5846(01)00150-6. PMID 11383983.
  15. ^ Jorm AF. Does old age reduce the risk of anxiety and depression? A review of epidemiological studies across the adult life span. Psychological Medicine. 2000;30(1):11–22. معرف الوثيقة الرقمي:10.1017/S0033291799001452. PMID 10722172.
  16. ^ Psychiatry, 4th edition - Oxford University Press, 2012 by By John Geddes, Jonathan Price, Rebecca McKnight page 222
  17. ^ Stephanie A. Riolo؛ وآخرون. (June 2005). "Prevalence of Depression by Race/Ethnicity: Findings From the National Health and Nutrition Examination Survey III". American Journal of Public Health. U.S. National Library of Medicine. 95 (6): 998–1000. PMC 1449298Freely accessible. PMID 15914823. doi:10.2105/AJPH.2004.047225. 
  18. ^ Lopez، A. D.؛ Murray، C. C. (1998-11-01). "The global burden of disease, 1990-2020". Nature Medicine. 4 (11): 1241–1243. ISSN 1078-8956. PMID 9809543. doi:10.1038/3218. 
  19. ^ Wessel Skovlund، Charlotte (September 28, 2016). "Association of Hormonal Contraception With Depression". JAMA Psychiatry. 73: 1154. doi:10.1001/jamapsychiatry.2016.2387. اطلع عليه بتاريخ October 7, 2016. 

قالب:شريط بوبات