المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الشموع السوداء (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
الشموع السوداء
تاريخ الصدور 13 مايو 1962
البلد Flag of Egypt.svg مصر تعديل القيمة في ويكي بيانات
اللغة الأصلية لغة عربية
المخرج عز الدين ذو الفقار
البطولة صالح سليم
نجاة الصغيرة
فؤاد المهندس
ملك الجمل
أمينة رزق
بدر نوفل
صلاح سرحان
نوال أبو الفتوح
ثريا فخري
معلومات على ...
السينما.كوم صفحة الفيلم


الشموع السوداء فيلم درامي مصري من إنتاج عام 1962، قصة وسيناريو وحوار وإخراج عز الدين ذو الفقار، الفيلم من بطولة صالح سليم، نجاة الصغيرة، أمينة رزق، فؤاد المهندس.

قصة الفيلم[عدل]

تدور أحداث الفيلم حول الشاب "أحمد" (صالح سليم)الشاعر الشاب الذي أصيب بالعمى في حادث أثناء ركوبه على حصانه وذلك عندما شاهد خيانه حبيبته له، ومن هنا جاءت حدة طباع وقسوة سلوكه مع النساء، وبعد ذلك قرر العيش مع والدته (أمينة رزق) وصديقه "عبد المعطي" (فؤاد المهندس) في الريف، وقلبه ممتلئ بالحقد والكراهية لكل النساء، ولكنه يقابل بالصدفة فتاة رقيقة تدعى "إيمان" (نجاة الصغيرة)، وقد وافق بصعوبة على عملها كممرضة خاصة له وبعد أن تنشب بينهما العديد من الخلافات ينقلب الحال ليتعلق قلب أحمد بايمان. كان لأحمد أخ يدعى فتحي صلاح سرحان شخص طائش أنفق كل ثروته ويتطلع للاستحواذ على ثروة أخيه، تزوج سراً من حكمت (ملك الجمل) إحدى العاملات في القصر وأنجب منها طفلاً ووعدها بالزواج، لكن بوصول إيمان للقصر تتبدل الأمور ويحاول فتحي أن ينصب فخاخه حولها فيفشل، ثم بعد ذلك تنشأ علاقة حب بين أحمد وإيمان، وتقوم حكمت بقتل فتحي لأنه أخلف وعده لها بالزواج، وتتهم إيمان بالجريمة لكن أحمد كان متأكدًا من براءتها، فيعقد العزم على كشف القاتل، وبالرغم من عدم قدرته على الإبصار استطاع أن يتعقب آثاره، لكنه يتعرض لحادث أثناء مطاردته للقاتل ويقع من فوق السلم ويصطدم رأسه بالأرض، مما أعاد إليه بصره بعد غيبوبة طويلة، ويقرر ان يكتم هذا الخبر حتى لا يحتاط القاتل وبعد بحث يدرك أن حكمت هي زوجة أخيه وأم لإبنه، وأنها قتلته ويقوم أحمد بمواجهتها بالوقائع التي تربطها بالجريمة فتحاول حكمت قتله، وتضرب أحمد معتقده أنه ما زال ضريرًا إلا أنه يمسك يدها وينتهى الأمر بها إلى السجن، وتنتهي أحداث الفيلم بزواج أحمد من إيمان.

أغاني الفيلم[عدل]

إسماعيل الحبروك-بليغ حمدي.
كامل الشناوي-محمد عبد الوهاب.


Egyptfilm.png
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.