الأيدي الناعمة (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الأيدي الناعمة
ملصق فيلم الأيدي الناعمة.jpg
ملصق الفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
كوميدي، دراما، رومانسي
تاريخ الصدور
مدة العرض
137 دقيقة
اللغة الأصلية
العرض
البلد
الطاقم
المخرج
القصة
السيناريو والحوار
البطولة
التصوير
وديد سري
الموسيقى
التركيب
فكري رستم
صناعة سينمائية
المنتج
الشركة العامة للإنتاج السينمائي العربي
التوزيع
الشرق لتوزيع الأفلام

الأيدي الناعمة هو فيلم مصري عُرض عام 1963، بطولة أحمد مظهر وصلاح ذو الفقار وصباح ومريم فخر الدين وليلى طاهر، الفيلم مبني على كتاب توفيق الحكيم تحت ذات العنوان ومن إخراج محمود ذو الفقار.[1] يتحدث الفيلم عن أحد الأمراء العاطلين بالوراثة بعد قيام الثورة ثم يصطدم بامرأة تغير له حياته كلها.

هذا الفيلم هو من بين ثلاثة أفلام مصرية أنتجت عام 1963 تمثل بداية الإنتاج الحكومي للأفلام المصرية. أما الفيلمان الآخران فهما القاهرة في الليل، ومنتهى الفرح. وهو من أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية. [2]

قصة الفيلم[عدل]

تدور أحداث الفيلم عن نزع أملاك أحد الأثرياء بعد ثورة 23 يوليو عام 1952، ويفلس ولا يبقى له سوى قصره. يتعرّف بشاب حاصل على درجة الدكتوارة ولكنه عاطل، يقترح على الأمير أن يستغل القصر بتأجيره مفروشًا. للأمير ابنتان ينكر وجودهما لأن الابنة الكبرى قد تزوجت من مهندس بسيط والابنة الصغرى تبيع لوحاتها التي ترسمها. يتفق معهم الدكتور أن يؤجر زوج الابنة ـ الذي لم يره الأمير من قبل مع أخته الأرملة وأبيها ـ القصر، وتزول قطيعته مع ابنتيه ويعمل مرشدًا سياحيًّا ويتزوج من الأرملة وأيضًا يتزوج الدكتور من الابنة الصغرى.

طاقم التمثيل[عدل]

فريق العمل[عدل]

مكان القصر[عدل]

تم تصوير القصر في متحف محمد محمود خليل وحرمه [3]

مراجع[عدل]

  1. ^ الأيدي الناعمة (فيلم) في قاعدة بيانات الأفلام العربية
  2. ^ علي أبو شادي، وقائع السينما المصرية 1895−2002، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 2004، ص 182.
  3. ^ السفيرة عزيزة - الأيدي الناعمة وقصة متحف محمد محمود خليل على يوتيوب

روابط خارجية[عدل]

Egyptfilm.png
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.