الضفدع المغلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ضفدع

الضفدع المغلي هو مصطلح يشير إلى قصة شائعة ترى هذه الحكاية أن الضفدع سوف يقفز فوراً عندما يوضع في ماء حار. أما إذا وضع الضفدع في الماء وهو معتدل الحرارة ثم تم تسخين الماء ببطء فإن الضفدع لن يقفز وسيبقى في الماء حتى بعدما يصير حاراً لأنه لن يشعر بالخطر التدريجي الحاصل وبذلك يموت عندما تبلغ درجة حرارة الماء قدراً مميتاً.

الفكرة هنا تصف عملية غلي الضفدع وغياب ردة فعله على هذه العملية لأن الأمر يتم على شكل تغير تدريجي بطيء. ويستعمل المصطلح لتفسير ردود أفعال الناس على التغيرات الهامة التي تحدث لهم أو لمن حولهم حيث تستخدم كمثل لعدم قدرة الناس على التعامل مع التغيرات السلبية التي تحدث ببطء وبشكل غير ملحوظ.

من ناحية الدقة العلمية فقد قام بعض علماء الأحياء المعاصرين بدراسة هذه القصة ووجدوا أن الضفدع المغمور في الماء سيحس بالخطر عندما يصبح الماء حار جداً وسيقفز منه.

هذه النظرية تذكر في التعابير المجازية، والجوهر منها هو أن الناس يجب عليهم أن يكونوا حذرين من اتغيرات التدريجية السلبية التي تحصل حولهم حتى لا يعانوا من خسائر مفجعة بعد فوات الأوان. وقد استخدمت هذه القصة في وقائع عديدة ولأسباب مختلفة لتوضيح وجهات النظر. ومن الآيات القرآنية التي تحذر من خطر التغيرات السلبية التدريجية قول الله "ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين". في الآية 168 من سورة البقرة.

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Nuvola apps bookcase.svg هذه بذرة مقالة عن التعليم تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.