العصر الحجري القديم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نظام الحقب الثلاث
عصر جيولوجي حديث عصر تاريخي
عصر حديدي
  عصر برونزي أخير  
  عصر برونزي وسيط
  عصر برونزي مبكر
عصر برونزي
    عصر نحاسي    
  عصر حجري حديث
عصر حجري وسيط
عصر جليدي     عصر حجري قديم علوي  
    عصر حجري قديم وسيط
    عصر حجري قديم سفلي
  عصر حجري قديم
عصر حجري

العصر الحجري القديم أو الباليوثي (Palaeolithic) هو أقدم العصور الحجرية وأطولها. بدأ في العالم (أفريقيا) منذ حوالي 2300 ألف سنة خلت، وانتهى في حدود 12 ألف سنة مضت في عصر بليستوسين)(Pleistocene). ينقسم العصر الحجري القديم إلى ثلاثة أطوار: "حقبة العصر الحجري القديم المبكر" و"حقبة العصر الحجري القديم الأوسط" و "حقبة العصر الحجري القديم المتأخر". وهذه الأطوار قُسّمت حسب دقة صناعة الأدوات الحجرية التي يعثر عليها في مختلف مناطق العالم وكان الإنسان الأول يقوم بصناعتها واستخدامها. كما تستخدم طرق تعيين عمر طبقات الأرض والمعثورات الأخرى لتعيين عمرها.

حضارة أولدواي نحو 1.7 مليون سنة مضت في عفار ، الحبشة.

فحقبة العصر الحجري القديم المبكر استمرت منذ 2.5 مليون سنة وحتى 200 ألف سنة. وهي تشمل تسجيلات لصناعة الأدوات الحجرية. وهي تسجيل للتاريخ التطوري لإنسان جنس "هومو" حيث نشأ في شرق أفريقيا، حضارة أولدواي في الوادي المتصدع الكبير، إحدى مناطق تنزانيا، والحبشة والعفر. وانتشر الإنسان الأول منها إلى الشرق الأوسط ثم إلى أوراسيا. وظهرت صناعاته في منطقة " وادي تصدع أولدواي بشمال تنزانيا". ويطلق على تلك الحضارة المرحلة الأولدوانية (Oldowan أو Oldway). وكانت الصناعات اليدوية الحجرية بسيطة وأولية.

عاش الإنسان في هذا العصر متنقلاً، معتمداً في غذائه على الصيد وجمع النباتات والثمار. واستخدم بعض الأدوات للقطع والكشط التي صنع بعضها من حجر الصوان. تلك الأدوات الحجرية البسيطة التي كان يستخدمها الإنسان الأول لقطع اللحم والجلود، ويقتلع بواسطها من يجمعه من جذور نباتات. كما استخدم أدوات من العظم واستخدم الخشب والجلود.

عن طريق تلك الأدوات الحجرية يدرس علماء الآثار والتاريخ تاريخ القناصون - الجماعون من البشر في العصور السحيقة. وتشير المعثورات والهياكل العظمية التي عثر عليها حتى الآن للاسلاف إلى أنه كان يوجد في فجر العصر الحجري نوعان من أسلاف البشر- عثر عليهما - أحدهما جنس "هومو" والثاني جنس أسترالوبيثيكس. وخلال العصر الحجري ، تولد منهما أنواع جديدة من البشر آخرها الإنسان العاقل (Homo sapiens) ومنه ينحدر الإنسان الحالي منذ نحو 12 ألف سنة.

أدوات من مجموعة لويس لارتيت لإنسان من الكرومانيون (قبل 43.000 سنة).

طور الإنسان القديم تقنيته في تصنيع أدواته الحجرية التي ساعدته في حياته وطورت معيشته. فقد عاش الإنسان القديم من فصيلة "هومو" ومن جاؤا من بعده نياندرتال (150 ألف - 30 ألف سنة مضت) والكرومانيون (قبل نحو 43 ألف سنة) على الصيد وجمع الثمار والجذور.

وتشير الدراسات إلى أن الإنسان العاقل Homo Sapien قد تطور أولا في أفريقيا ثم انتشر إلى أوراسيا حيث كان يعيش النياندرتال قبل نحو 150 ألف سنة وعاشا سويا حتى انقرض النيادرتال قبل نحو 30 ألف سنة . كما تشير دراسات بالتحليل الجيني - قامت بها جامعة لايبزيغ ، ألمانيا - إلى أنه حدث تزاوج في بعض الحالات بين الهومو سابين والنياندرتال، مما أدى إلى وجود نحو 4% من جينات النياندرتال في جينات سكان أوروبا الحاليين.

أحجار من العصر الحجري الحديث من " سولوترين" إسبانيا.
فؤوس حجرية من "ميكوك" من العصر الحجري الأوسط (60.000 - 40.000 سنة مضت).

أهم الأحداث التاريخية[عدل]

انتشار البشر[عدل]

في بداية العصر الحجري القديم ظهر الإنسان (باللاتينية: هومو) في شرق أفريقيا، شرقا من الوادي المتصدع الكبير. معظم المعثورات التي يرجع تاريخها إلى مليون سنة أو أقدم وجدت في هذه المنطقة، وعلى وجه التحديد في تنزانيا وكينيا والحبشة.

قبل 1.5 - 2 مليون سنة بدأت مجموعات من أشباه البشر (hominids) تغادر أفريقيا إلى جنوب أوروبا وآسيا. وعاش الإنسان الأول قبل 1.7 مليون سنة في جنوب القوقاز، وفي الصين قبل نحو 1.66 مليون سنة.

جمجمة إنسان هايدلبيرغ الذي يعتبر سلف الهومو سابينس و إنسان نياندرتال . يبلغ عمر الجمجمة 500.000 - 400.000 سنة سبقت.

وعند نهاية العصر الحجري القديم كان الإنسان الأول يعيش في الصين و غرب إندونيسيا وفي أوروبا وحول البحر المتوسط ، وكذلك كان قد وصل إلى إنجلترا وجنوب ألمانيا و بلغاريا. وربما كان العائق أمام انتشارهم شمال تلك المناطق هو عدم سيطرتهم على النار: فإن دراسة الكهوف التي عاشوا فيها في أوروبا لا تشير إلى استخدامهم النار قبل 400 ألف - 300 ألف سنة. [1]

وتنتمي الأحفورات التي عثر عليها في شرق آسيا في ذلك العصر إلى الإنسان المنتصب (Homo erectus). لم يعثر على احفورات كثيرة من عصر الحجري القديم المبكر في أوروبا، ولكن يعتقد أن الإنسان الذي عاش هنا كان مشابها للإنسان المنتصب. ولا توجد إشارات إلى وجود هذا الجنس في أمريكا أو أستراليا ولا فيجزر المحيط الهادي في هذاه الحقبة.

تمثال فينوس ولندروف ، عثر عليه في النمسا ويقدر عمره بين 28.000 إلى 25.000 سنة ـ ويعتبر من أقدم التماثيل التي صنعها الإنسان.

ولا تزال علاقة هؤلاء النازحين بالإنسان الحديث تحت الدراسة. وطبقا لمعلوماتنا الحالية التي حصلنا عليها من الحفريات ومن تحليل الجينات أنه حدث انتشار للإنسان مرتين على الأقل إلى أسيا وأوروبا قبل 2 - 1.5 مليون سنة . ونحو 500 ألف نزحت مجموعة من الإنسان تسمى إنسان هايدلبيرغ إلى أوروبا من أفريقيا وربما تتطورت هذه إلى إنسان نياندرتال. واندثر الإنسان المنتصب وإنسان نياندرتال عند نهاية العصر الحجري القديم، وجاء من بعدهما موجة من الإنسان العاقل (Homo sapiens) يشبه في تكوينه الإنسان المعاصر. ظهر هؤلاء الهومو سابينس في شرق أفريقيا نحو 200 ألف سنة قبل الميلاد وغادروا أفريقيا نحو 50 ألف سنة قبل الميلاد وانتشروا في كل الأرض.

ومن المرجح أن تلك المجموعات عاشت جنبا إلى جنب من ذلك العصر في بعض المناطق. فقد كان النياندرتال لا يزال في أوراسيا حتى 30 ألف سنة سبقت. كما يرجح أنه حدث بعض التماوج بين النياندرتال والهومو سابينس. كما عثر على احفورات لبشر في ألتاي وفي إندونيسيا لا تنتمي جيناتها لا لإنسان نياندرتال ولا للهومو سابينس. وقد عينت أعمار أحفورات التاي و إندونيسيا بطريقة الكربون-14 المشع واتضح ان أعمارها 40 ألف - 30 ألف سنة قبل الميلاد و17 ألف قبل الميلاد على التوالي.

حدث تطور هائل خلال العصرالحجري القديم الأوسط والعصر الحجري القديم الحديث أتيح للإنسان الوصول إلى مناطق لم يصلها من قبل. فخلال العصر الحجري القديم الأوسط (Middle Paleolithic) كان النياندرتال يعيش في بولندا. كما وطئت أقدام الإنسان البدائي أستراليا بين 50 ألف - 40 ألف سنة قبل الميلاد. وعاش الإنسان قبل نحو 45 ألف سنة شمال خط عرض 61° في أوروبا.[2]

ووصل الهومو سابينس اليابان نحو 30 ألف سنة قبل الميلاد، وعاش في سيبيريا فبل نحو 27 ألف قبل الميلاد في مناطق قطبية.[2] وعند نهاية العصر الحجري القديم العلوي (الحديث) (Upper Paleolithic) عبرت مجموعة من الإنسان العاقل مضيق برينغ وانتشرت سريعا في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. وانخفض عدد سكان أوراسيا خلال العصر الجليدي (27 ألف إلى 16 ألف قبل الميلاد) ولكنها استعمرت ثانيا عند حلول الدفء وانزياح الجليد.

خلال العصر الحجري القديم كله كانت أعداد البشر لا تزال منخفضة، وبصفة خاصة خارج المناطق الاستوائية. ويقدر تعداد الإنسان في أوروبا نحو 30 ألف شخص مابين السنوات 16 ألف حتى 11 ألف قبل الميلاد، وفي فترة السنوات 40 ألف - 16 ألف قبل الميلاد ربما كان تعداد السكان فيها 4000 إلى 6000 شخص.[3]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "On the earliest evidence for habitual use of fire in Europe", Wil Roebroeks et al, PNAS, 2011
  2. أ ب John Weinstock. "Sami Prehistory Revisited: transactions, admixture and assimilation in the phylogeographic picture of Scandinavia". 
  3. ^ Jean-Pierre Bocquet-Appel؛ وآخرون. (2005). "Estimates of Upper Palaeolithic meta-population size in Europe from archaeological data" (PDF). Journal of Archaeological Science. 
  • كتاب التاريخ القديم للدكتور: فتحى عفيفي استاذ التاريخ القديم و الحضارة جامعة الازهر.
  • موسوعة حضارة العالم.