الغارات الجوية الأمريكية في العراق وسوريا (فبراير 2024)

هذه المقالة غير مكتملة. فضلًا ساعد في توسيعها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه المقالة عن حدثٍ جارٍ، وقد تكون المعلومات عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الغارات الأمريكية على العراق وسوريا فبراير 2024
جزء من الهجمات على القواعد الأمريكية في العراق وسوريا 2023
المعلومات
الموقع  العراق،  سوريا
التاريخ 2 فبراير 2024
الهدف رَدٌّ اِنتقاميٌّ ضد جماعات معادية للقوات الأمريكية في الشرق الأوسط
الأسلحة 125 صاروخ جوي
الخسائر
الضحايا +39 ضحية (23 في سوريا و16 في العراق)
  • تدمير 85 هدفًا حسب التقديرات الأمريكية
المنفذون القوات الجوية الأمريكية

الضربات الأمريكية على العراق وسوريا هي سلسلة من الغارات الجوية شنتها الولايات المتحدة الأمريكية بدأً من 2 فبراير 2024، استهدفت مواقع لجماعات مسلحة متهمة بالعمل والدعم من قبل إيران في كلا من العراق وسوريا. وجاء الهجوم ردًا على غارة بمسيرة نفذتها فصائل المقاومة الإسلامية في العراق استهدفت قاعدة للقوات الأمريكية قبل أسبوع في الأردن.[1][2]

خلفية[عدل]

شنت الجماعات المسلحة المدعومة من إيران أكثر من 170 هجوماً على قواعد أمريكية في العراق والأردن وسوريا منذ اندلاع الحرب الفلسطينية الإسرائيلية في 7 أكتوبر 2023.[3] وأدت هذه الهجمات إلى إصابة العشرات من الجنود. وفي 28 يناير 2024، استهدفت غارة جوية بمسيرة من نوع شاهد 136 أطلقتها المقاومة الإسلامية في العراق [الإنجليزية] موقع البرج 22، وهي قاعدة أمريكية في الأردن، مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود أمريكيين وإصابة 47 آخرين.[4][5]

الغارات[عدل]

نفذت القوات الجوية الأمريكية غارات جوية في حوالي منتصف الليل بين 2 و3 فبراير بالتوقيت المحلي (ت ع م+03:00)، استهدفت فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي والجماعات المسلحة التابعة له في العراق وسوريا. شارك في العملية قاذفتين من طراز بي-1B انطلقتا من قاعدة دايس الجوية في تكساس.[6][7] وشملت المنشآت المستهدفة مراكز عمليات القيادة والسيطرة، ومراكز الاستخبارات، والصواريخ والقذائف، ومخازن المسيرات، بالإضافة إلى مرافق الخدمات اللوجستية وسلسلة امدادات الذخائر التابعة للجماعات المسلحة.[8] أفاد مسؤولون أمريكيون أن الضربات أصابت 85 هدفاً في سبع منشآت، ثلاثة في العراق وأربعة في سوريا، باستخدام 125 صاروخاً موجهاً بدقة.[6]

أفاد مسؤولون أمنيون عراقيون أن ست غارات جوية استهدفت عدداً من المواقع في العراق، بينما أعلنت وسائل الإعلام السورية الرسمية أن «العدوان الأمريكي» ضرب عدداً من المواقع في المناطق الصحراوية السورية والحدود السورية العراقية.[9] ذكر مسؤولون عراقيون أن الغارات الجوية استهدفت مقر قوات الحشد الشعبي في عكاشات، مما أسفر عن مقتل 16 مقاتلاً.[10][11] قال مسؤولون عراقيون أيضاً إن ثلاثة منازل تستخدمها كتائب حزب الله في محافظة الأنبار تعرضت لغارات جوية.[12]

وقد قُتل ما لا يقل عن 23 مسلحاً موالياً لإيران في الغارات الجوية في سوريا بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.[13]

النتائج[عدل]

الانتقادات[عدل]

ردود الفعل[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ "القيادة المركزية الأمريكية تعلن شن ضربات انتقامية بالعراق وسوريا". AA. 2 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-02.
  2. ^ "بايدن: أمرتُ القوات الأميركية بضرب منشآت في سوريا والعراق". الشرق الأوسط. 2 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-02.
  3. ^ Carl، Nicholas؛ Jhaveri، Ashka؛ Braverman، Alexandra (28 يناير 2024). "Iran Update, January 28, 2024". واشنطن العاصمة: معهد دراسة الحرب. مؤرشف من الأصل (مجمع تفكير تحليل) في 2024-02-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-29. These militias have conducted over 170 attacks targeting US positions as part of this effort since October 2023.
  4. ^ Horton، Alex؛ Ryan، Missy؛ Warrick، Joby؛ Lamothe، Dan (29 يناير 2024). "U.S. mixed up enemy, friendly drones in attack that killed 3 troops". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 2024-01-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-29.
  5. ^ "Pentagon releases names of 3 soldiers killed in drone attack in Jordan". CBS News. 30 يناير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-03.
  6. ^ أ ب Schmitt، Eric؛ Cooper، Helen (2 فبراير 2024). "Here's the latest on the U.S. strikes". The New York Times.{{استشهاد بخبر}}: صيانة الاستشهاد: url-status (link)
  7. ^ "B-1 bombers were used in US airstrikes in Iraq and Syria, official says". CNN. 2 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-02.
  8. ^ "CENTCOM Statement on U.S. Strikes in Iraq and Syria". CENTCOM. 2 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-02.
  9. ^ "US launches strikes in response to attack that killed troops in Jordan". Al Jazeera (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-02-03. Retrieved 2024-02-02.
  10. ^ "America launches retaliatory strikes in Iraq and Syria in response to the Jordanian attack". Sky News Arabia. 2 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-02.
  11. ^ "16 martyrs and 25 wounded.. The Popular Mobilization Forces reveals the death toll of the American raids". almorageb. 3 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-03.
  12. ^ Arkin، Daniel (2 فبراير 2024). "U.S. strike in Iraq targeted weapons warehouse, sites used by Iran-linked militia". NBC News. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-02.
  13. ^ "Including 9 Syrians.. 23 killed as a result of American air strikes on 27 sites of pro-Iranian militias in the areas of Deir ez-Zor". Syrian Observatory for Human Rights. 3 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-03.