اللغة العربية في إسرائيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لافتة باللغات الثلاث العبرية والعربية والإنجليزية في فترة الانتداب البريطاني في مدينة القدس.

تحظى اللغة العربية في إسرائيل باعتراف كلغة رسمية بموجب "مرسوم ملكي" انتدابي.[1][2][3] يحدد هذا القانون أن اللغة العربية هي لغة رسمية في إسرائيل ويسري القانون حتى يومنا هذا في إسرائيل. وبحسب القانون، تقع على الحكومة مسؤولية عامة لنشر جميع الأوامر والإعلانات الرسمية والاستمارات الرسمية بالعبرية والعربية، ويحق للفرد التوجه للسلطات الرسمية وللوزارات مستخدما اللغة العبرية أو العربية، وتقع على السلطات المحلية مسؤولية نشر جميع إعلاناتها المحلية باللغتين.

لافتة في مدينة حيفا

اتخذت المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا اعتبرته مؤسسة "عدالة - المركز القانوني لحقوق الاقلية العربية تاريخيا, ينص على الزام البلديات في المدن المختلطة في إسرائيل باضافة الكتابة باللغة العربية على اللافتات داخل هذه المدن, بما في ذلك اللافتات التي تحمل أسماء الشوارع واللافتات التي توجه السائقين وغيرها. هذه القرار ذو اهمة خاصة, ويحمل في طياته العديد من القضايا التي ما من شك لنها ستبقى تثير الجدل على الساحتين القانونية والسياسة في السنوات القادمة. منذ مطلع التسعينيات بدأت المحكمة إلزام السلطات باحترام حق الأقلية العربية باستخدام لغتها. وفي عدد من الأحكام القضائية تم الاعتراف بحق الأقلية العربية بلغتها: بخصوص الحق في نشر الإعلانات بالعربية، بخصوص الحق في التوجه للسلطات باللغة العربية، بخصوص الكتابة بالعربية على بطاقة التصويت للانتخابات، وبخصوص إضافة العربية على لافتات الشوارع الرئيسية وفي المدن التي تسكن فيها أقلية عربية كبيرة والمزيد. في جميع هذه الأحكام، لم تستند المحكمة لبند القانون من "المرسوم الملكي" على الرغم من سريان هذا القانون في "دولة" إسرائيل. لقد اعتمدت المحكمة على الاعتراف بحق الفرد في حرية التعبير وبواجب الأخذ بعين الاعتبار مصلحة الجمهور العربي في التعبير عن نفسه بلغته.[1]

  • بالاضافة إلى ذلك, في بيت البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" بامكان اعضاء الكنسيت العرب القاء الخطابات في اللغة العربية, وأيضا هنالك الموافع الالكترونية لمكاتب الحكومة الإسرائيلة مترجمة إلى اللغة العربية , وذلك من اجل توفير الخدمات للمواطنين العرب في إسرائيل. [2]

القاضي أهرون براك كتب في حيثيات قراره أن لكل إنسان الحق في المحافظة على لغته، وأن للّغة العربية مكانة خاصة في إسرائيل:

"إن اللغة العربية هي لغة أكبر أقلية في إسرائيل، وهي أقلية تعيش في إسرائيل منذ القدم. إنها لغة ترتبط بالمميزات الثقافية، التاريخية والدينية للأقلية العربية في إسرائيل. إنها لغة السكان الذين يريدون العيش في إسرائيل، على الرغم من الصراع العربي- الإسرائيلي، كمواطنين أوفياء ومتساوي الحقوق، مع احترام لغتهم وثقافتهم. إن الرغبة في ضمان التعايش القائم على احترام أحفاد إبراهيم عليه السلام، في إطار التسامح المتبادل والمساواة، يُبرر الاعتراف بإضافة اللغة العربية على اللافتات البلدية في المدن التي تعيش فيها أقلية عربية ملحوظة (بين 6-19% من السكان)." (من التماس م.ع.ع 4112/99، عدالة)

تداخل لغوي بين اللغة العربية والعبرية[عدل]

المواطنون العرب هم جزء لا يتجزّأ من الأمّة العربيّة، وتشكّل اللغة العربيّة لغة الدين والحضارة والتراث بالنسبة لهم. فالمسائل العامّة التي تتحدّى العربية كالازدواجيّة اللغويّة،واللهجات واللغات الدارجة منتشرة لدى جميع الناطقين بالعربيّة دون استثناء، وهذا بدوره يثقل سيرورة إتقان اللغة والتحدّث بها بطلاقة. من الطبيعيّ أن يحصل تداخل لغويّ لدى التواصل بين الأغلبيّة والأكثريّة في الدولة. إلا أنّ وضع اللغة العربيّة في إسرائيل لا يتمثّل فقط في الدخيل اللغويّ، بل يتعدّاه ليشمل الجانب الهويّتيّ والثقافيّ والرمزيّ.

المصادر[عدل]

  1. ^ "Knesset Hawks Move To Strip Arabic of Official Status in Israel –". Forward.com. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2012. 
  2. ^ "Dr. Sarah Ozacky-Lazar, Relations between Jews and Arabs during Israel's first decade (in Hebrew)". 
  3. ^ The law in Hebrew in the Israeli official gazette (publication no. 2092 from 28 March 2007).[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  • امارة,محمد. 2010. اللغة العربية في إسرائيل: سياقات وتحديات. دار الهدى ودراسات دار الفكر: الأردن.
  • كيال,محمود. 2011. التداخل اللغوي العبري في اللغة العربية المكتوبة في إسرائيل.جامعة تل ابيب: تل ابيب.
  • سلطاني,نمر. 2003. القضاء اللغوي والحقوق الجماعية: العرب والعربية في إسرائيل.مواطنون بلا مواطنة.مدى الكرمل المركز العربي للدراسات الإجتماعية:حيفا.
  • موقع الكنسيت باللغة العربية [3]
  • مكانة اللغة العربية في إسرائيل [4]