يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

بروميلين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Pineapple1.JPG

بروميلين (Bromelain)

هو عبارة عن مزيج من الأنزيمات البروتينية (هضم البروتين) 

مستمد من خلاصة وعصير الاناناس، وقد أستخدم تجاريا كمطري للحوم، ولكن له أيضا مجموعة من الاستخدامات الطبية عندما يؤخذ في شكل مكمل غذائي.[1][2][3] يشعر العديد من الناس أن بروميلين يساعد على تخفيف أعراض عسر الهضم مثل حرقة واضطراب المعدة، وبهذه الوظيفة يمكن استخدامه كمكمل مستقل أو كجزء من مجموعة الأنزيمات الأخرى التي تساعد على هضم الكربوهيدرات والدهون وقد يكون مفيدا بشكل خاص في الحالات التي يوجد فيها نقص إنتاج (البنكرياس) بالجسم للأنزيمات. ومن المثير للاهتمام، أن البروميلين هو عنصر فعال ومضاد طبيعي للالتهاب بالرغم من أنه استخدم كعلاج شعبي لسنوات ويشكك العلماء في بداية الأمر حيث كان يعتقد أن الأنزيمات والبروتينات الأخرى لا يمكن للجهاز الهضمي استيعابها كاملة، مع أن الأبحاث أثبتت أن بعض البروميلين يمكن أن يمتص ويحتفظ بنشاطه في البلازما. أثبتت الدراسات التي أجريت على البروميلين أنه قد يساعد على تخفيف أعراض هشاشة العظام، تعارضت البيانات بسبب اختلاف الجرعات والاستعدادات التي استخدمت. بالإضافة إلى ذلك، جعلت القضايا المنهجية من الصعب الوصول إلى استنتاج قاطع. مع ذلك، أظهرت دراستان مقامة على أعداد البروميلين أن هناك تحسينات مقارنة بدواء مضاد للالتهاب (ديكلوفيناك – Diclofenac). وبالمثل، قد يعطي البروميلين بعض الوعود بمعالجة أمراض التهاب الأمعاء، التي تتضمن قرحة القولون ومرض كرون. ولكن مزيد من العمل لابد من القيام به قبل أن يوصى به تحقيقا لهذا الغرض. قد يساعد البروميلين على تقليل الالتهابات المصاحبة للجروح والعدوى. في ألمانيا ، تمت الموافقة من قبل لجنة البريد الألمانية على استخدام البروميلين، حيث يستخدمه الأطباء لعلاج الجروح الحادة ويستخدم أيضا كجزء مساعد لعلاج تعفن الدم عند الأطفال، والحد من بكتيريا القولونية (E. coli) الناجمة عن الإسهال في صغار الخنازير. أثبتت التجارب الطبية عند الإنسان على المرضى المصابين بحروق بأن البروميلين (في شكل منتجات طبية مثل ديبرداس Debrase و ديبراس Debridase) يمكن استخدمه موضعيا لإزالة أنسجة الجلد الميتة التي حرقت بشدة ، وقد يخفف البروميلين أيضا من التورم والكدمات ويعجل بسرعة الشفاء بعد الجراحة وخاصة الجراحة التجميلية. يستخدم البروميلين في أوروبا كمهدئ للسعال وفي علاج التهابات الجيوب الأنفية، أشارت إحدى الدراسات الألمانية إلى أنه أمن وفعال حتى للأطفال دون سن 11 من العمر بالرغم من أن هناك حاجة لمزيد من الدراسات المؤكدة قبل أن يوصي به للاستخدام عند الأطفال. تشير أيضا التجارب على الحيوان والخلايا أن بروميلين قد يكون لديه بعض أثار تحفيز المناعة والعلاج الكيميائي، بالرغم من أن هناك نقص في التجارب الطبية على الإنسان. يستطيع البروميلين تفكيك بروتينات تخثر الدم التي تسمى الليفين (fibrins) مما يزيد من الدورة الدموية والتئام الأنسجة بشكل صحيح، وأيضا يقوم بمنع بحدوث التكتلات التي تعرف بـ(kinins) والتي تظهر عندما تصبح الأنسجة ملتهبة. يعتبر الاناناس هو المصدر الممتاز للبروميلين، وهو أيضا متاح على شكل مكمل غذائي و يمكن أن يؤخذ على شكل أقراص (كبسولات ومساحيق) . كما يستخدم موضوعيا لعلاج الحروق في المقام الأول ويتم قياس فعالية البروميلين في –GDUs وحدات هضم الجلاتين أو MCUs (وحدات تخثر الحليب) للتأكد من نوع معين للبروميلين أن يكون استحوذ على عناية قوية كافية، قم باختيار المنتجات التي تتضمن وحدات هضم الجلاتين أو وحدات تخثر الحليب بالإضافة إلى الوزن على الملصق. الجرعة الموصى بها من كبسولات أو أقراص للبروميلين من80 إلى 320 ملغ مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم. ما لم يتم استخدامه كوسيلة مساعدة للهضم، فأنه ينبغي أن يؤخذ على معدة فارغة وكوسيلة مساعدة للهضم، ينبغي إن يؤخذ بروميلين مع وجبات الطعام بكميات على أن يكون مجموعها 500 ملغ يوميا ولعلاج الالتهابات فالكميات الموصى بها تصل إلى 500 ملغ أي بمعدل أربع مرات يوميا ويستطيع الذين يعانون من التهاب المفاصل أن يأخذوا ما بين 500 ملغ و2000 ملغ في اليوم مقسمة إلى جرعتين لعلاج آلام المفاصل. الآثار الجانبية للبروميلين: لا ينبغي استخدام البروميلين لأكثر من أسبوعين، وبالرغم من أن هذا ليس عاما، فالآثار الجانبية يمكن أن تتضمن الغثيان، التقيؤ والإسهال كما لا ينبغي للأشخاص الذين لديهم حساسية للأناناس أن يستخدموا بروميلين. يمكن أن يتفاعل البروميلين مع بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية وأدوية تجلط الدم. تبين بعض الدراسات أنه في الواقع قد يزيد مستويات المضادات الحيوية في الدم، مما يشير إلى أنه يمكن استخدامه لتقوية امتصاص تلك الأدوية، ولكن مثل هذه الدراسات لم تكن حاسمة. يمكن أيضا أن يسبب البروميلين نزيف، لذلك فأن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الدم أو يتناولوا أدوية تجلط الدم لا يمكنهم استخدامه دون تجنب خطر النزيف، لم يحدد بعد إذا ما كانت المرأة الحامل أو الأطفال الصغار يمكنهم استخدام البروميلين بأمان لذلك يجب على هذه الفئات تجنب استخدامه .

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن بروميلين على موقع catalogue.bnf.fr". catalogue.bnf.fr. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن بروميلين على موقع id.worldcat.org". id.worldcat.org. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن بروميلين على موقع whocc.no". whocc.no. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)