المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بريجيت رايلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بريجيت رايلي
معلومات شخصية
الميلاد 24 أبريل 1931 م
West Norwood   تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في Academy of Arts, Berlin، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم   تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة لوفبرا 
كلية جولدسميث, جامعة لندن 
Royal College of Art 
Cheltenham Ladies' College   تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة رسامة   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
التيار فن بصري   تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
Order of the British Empire in the Grade of Commander (CBE) - IMG 4974.JPG قائد وسام الامبراطورية البريطانية 
Goslarer Kaiserring 
جائزة بريميم إمبريال   تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2009)

يريجيت لويز رايلي (بالإنجليزية: Bridget Louise Riley) (ولدت في 24 أبريل 1931) هي رسامة إنجليزية مشهورة برسومها التي تستخدم الخدع البصرية. بريدجيت رايلي

بريدجيت رايلي ولدت في 1931 في نوروود، لندن، وهي ابنة رجل أعمال.، عاشت طفولتها في وكورنوال ينكولن. درست في كلية المشغولات الذهبية 1949 حتي 1952، والكلية الملكية للفنون 1952 حتي 1955. رايلي قد عرفت على نطاق واسع منذ أول ظهور في عام 1962. من بين العديد من المعارض، وكانت مدرجة في بينالي البندقية في عام 1968 حيث حصلت على الجائزة الدولية للرسم.[1]

ان [2] اعمال رايلي ليست تجريدية فقط، انها مرتبطة عضويا بالطبيعة واستجابتها البصرية للطبيعة. ومنذ سنوات شبابها في مدينة كورنويل في جنوب غرب بريطانيا، وملاحظاتها الأولى هناك رسخت فيها الاعتقاد بأن العين تنحدر على الطبيعة كما تنحدر العين على اللوحة، وان اللوحة يمكن أن تترك فينا انطباعا قويا تماما كما تترك الطبيعة على العين الانطباع القوي نفسه. وان اعمالها، سواء كانت تعتمد اللونين الأبيض والأسود فقط أو اعمالها التي تعتمد على الالوان الزاهية الخمسة التي شاهدتها وسحرتها عندما زارت آثار الفراعنة في مصر، هي استكشاف لحاسة البصر الأساسية واحتفاء بها.

مركز «تيت برتين» الفني الواقع على نهر التيمس في «ملبانك» القريب من ساحة «الطرف الأغر» الشهير في لندن، حيث معرض رايلي الاستعادي الشامل خصص ثماني صالات لاعمالها، الصالة الأولى تتضمن اعمالها الأخيرة، تهيمن عليها رسمة كبيرة على الحائط مباشرة بعنوان «تكوين مع دوائر 3» تتوسطها دائرة كبيرة ودوائر أخرى تشكل شبكة متشابكة من الاطواق تلتقي وتفترق أو تكاد.

في الصالة الثانية بعض الأعمال الأساسية التي جعلت من رايلي رسامة عالمية، وهنا نرى بعض الأعمال معظمها بالأبيض والأسود وفي بعضها يدخل اللون الرمادي، ومن اللوحات «حركة في مربعات» يعود تاريخها إلى عام 1961 و«حريق رقم 1» في عام 1962 و«هبوط» 1965 و«اعتام عدسة العين» 1967 و«نشيد رقم 2» في العام المذكور نفسه.

في الصالة الثالثة نرى الأعمال الملونة التي ترددت فيها الفنانة قبل اعتماد الرسم بالالوان. وفي اللوحات نرى خطوطاً واقلاماً متجاورة ولصيقة ببعض شاقولياً لتكثيف الاحساس باللون ذاته. وكان ذلك قبل زيارتها لمصر، حيث ذهبت إلى هناك وبقيت بين عامي 1979 و 1980 ورسمت لوحات على جانب كبير من الحس اللوني وبالتحديد الواناً زاهية خمسة اشتهر بها الفراعنة. وفي القاعتين السابعة والثامنة نجد اعمال رايلي في الثمانينات والتسعينات.

Nuvola apps package graphics.png
هذه بذرة مقالة عن الفنون بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.