بكتيريا متدثرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

شعبة البكتيريا المتدثرية

ChlamydiaTrachomatisEinschlusskörperchen.jpg
 

المرتبة التصنيفية شعبة[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: الجراثيم
المملكة: بكتيريا
الشعبة: بكتيريا متدثرية
الاسم العلمي
Chlamydiae [1]
T. Cavalier-Smith، 2002

البكتيريا المتدثرية (الاسم العلمي: Chlamydiae) هي شعبة وفئة بكتيرية تتنوع أعضاؤها بشكل ملحوظ، وتشمل بكتيريا تسبب الأمراض للإنسان والحيوان، والأنواع المتعايشة مع الأوالي في كل مكان، وأشكال الرواسب البحرية غير المفهومة جيدًا بعد.[2] كل أنواع المتدثرات التي عرفها البشر لعقود عديدة هي بكتيريا داخل الخلايا. في عام 2020، اكتُشف العديد من أنواع الكلاميديا الإضافية في بيئات قاع المحيط، ولم يُعرف بعد ما إذا كان لكل هذه الأنواع مضيفات. تاريخيًا، كان يُعتقد أن كل المتدثرات تملك جدارًا خلويًا خالٍ من الببتيدوغليكان، لكن بينت الدراسات التي أجريت في عام 2010 وجود الببتيدوغليكان، وبروتينات مهمة أخرى عند بعض الأنواع.[3][4]

تنمو كل أنواع البكتيريا المتدثرية التي يعرفها العلماء منذ القدم فقط عن طريق إصابة الخلايا المضيفة حقيقية النواة. فهي صغيرة مثل العديد من الفيروسات أو أصغر منها حتى. تملك البكتيريا المتدثرية شكلًا بيضاويًا، وتنتمي إلى مجموعة الجراثيم سلبية الغرام، وتعيش عبر انتساخها داخل الخلايا المضيفة؛ لذلك توصف بعض الأنواع بأنها طفيليات داخل الخلايا، وبعضها الآخر متعايش مع الأوالي. توجد معظم المتدثرات داخل الخلايا في جسم مشتمل أو فجوة عصارية. تعيش فقط خارج الخلية كشكل معدٍ انتقالي. تستطيع أن تنمو فقط حيث تنمو خلاياها المضيفة، وتتطور وفقًا لدورة نمو مميزة ثنائية الطور. لذلك، لا يمكن تنمية هذه البكتيريا في أوساط النمو البكتيرية داخل المختبر السريري.[5][6][7]

أهم نوعين للبكتيريا المتدثرية التي تسبب المرض البشري هما المتدثرة الرئوية التي تسبب نوعًا من الالتهاب الرئوي، والمتدثرة الحثرية التي تسبب داء المتدثرات. البكتيريا المتدثرية هي أكثر أنواع العدوى البكتيرية التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي شيوعًا في الولايات المتحدة، ويُبلغ عن 2.86 مليون إصابة بالمتدثرة سنويًا.

تاريخيًا[عدل]

وُصف المرض الشبيه بالكلاميديا الذي يصيب عيون المرضى لأول مرة في المخطوطات الصينية والمصرية القديمة. قدم هالبر ستيدرتر وفون بروزازاك وصفًا حديثًا للكائنات الحية الشبيهة بالكلاميديا في عام 1907. عُزلت الكلاميديا المزروعة في أكياس صفار البيض المضغية التي أُصيبت بالتهاب رئوي بشري في أواخر العشرينات وأوائل الثلاثينيات، وبحلول منتصف القرن العشرين، عُزلت الكلاميديا من عشرات الأنواع من الفقاريات. ظهر مصطلح المتدثرة (الكلاميديا) في الأدب في عام 1945، على الرغم من استمرار استخدام الأسماء الأخرى، مثل البيدسونيا والمياغاوانيلا والأورنيثوسيز وعوامل التريك والبي ال تي. في عام 1956، نمّى تانغ في فان المتدثرة الحثرية لأول مرة على الرغم من أنه لم تُعرف على أنها بكتيريا في ذلك الوقت.[8]

التسمية[عدل]

في عام 1966، عُرّفت البكتيريا المتدثرية على أنها بكتيريا وأكد العلماء على وجود جنس المتدثرة. صنف ستروز وباج البكتيريا المتدثرية في عام 1971. وصُنفت فئتها بشكل موثق مؤخرًا. عُرفت بين عامي 1989 و1999 عائلات وأجناس وأنواع جديدة للكلاميديا. وتُذكر شعبة الكلاميديا في دليل برجاي لعلم الجراثيم المنهجي. بحلول عام 2006، أُبلغ عن بيانات وراثية لأكثر من 350 سلالة من المتدثرات. يتضمن ما اكتُشف في قاع المحيط في عام 2020 فروعًا حيوية جديدة.[9][10]

العوامل الممرضة البشرية والتشخيص[عدل]

وصفت ثلاثة أنواع من البكتيريا المتدثرية التي تصيب البشر بشكل شائع:

  • المتدثرة التراخومية، التي تسبب مرض الرمد الحبيبي في العين (التراخوما) والكلاميديا المنقولة جنسيًا.
  • المتدثرة الرئوية، التي تسبب شكلًا من أشكال ذات الرئة.
  • المتدثرة الببغائية، التي تسبب حمى الببغاوات.

مكنت الحالة الفسيولوجية الفريدة للبكتيريا المتدثرية بما في ذلك دورة حياتها ثنائية الطور وتكاثرها داخل مضيف حقيقي النواة من استخدام تحليل الحمض النووي لتشخيص وجود الجرثومة. لوحظ أنها تتبع آلية النقل الجيني الأفقي في تكاثرها، مما يزيد من تعقيد تشخيصها. وجد في إحدى العينات جينان يشفران بروتينات H1 الشبيهة بالهيستون (يكونان عادة داخل جينات الخلايا حقيقية النواة) داخل جينوم خلية متدثرة تراخومية بدائية النواة.[11]

مراجع[عدل]

  1. أ ب المؤلف: Michael A. Ruggiero، ‏Dennis P. Gordon، ‏Thomas M. Orrell، ‏Nicolas Bailly و Thierry Bourgoin — العنوان : A Higher Level Classification of All Living Organisms — نشر في: بلوس ون — المجلد: 10 — الصفحة: e0119248 — العدد: 4 — https://dx.doi.org/10.1371/JOURNAL.PONE.0119248https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/25923521https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4418965 — الرخصة: CC0
  2. ^ Tan, Ming؛ Sixt, Barbara S.؛ Siegl, Alexander؛ Müller, Constanze؛ Watzka, Margarete؛ Wultsch, Anna؛ Tziotis, Dimitrios؛ Montanaro, Jacqueline؛ Richter, Andreas؛ Schmitt-Kopplin, Philippe؛ Horn, Matthias (2013)، "Metabolic Features of Protochlamydia amoebophila Elementary Bodies – A Link between Activity and Infectivity in Chlamydiae"، PLOS Pathogens، 9 (8): e1003553، doi:10.1371/journal.ppat.1003553، ISSN 1553-7374، PMC 3738481، PMID 23950718.
  3. ^ Jacquier N, Viollier PH, Greub G (2015)، "The role of peptidoglycan in chlamydial cell division: towards resolving the chlamydial anomaly"، FEMS Microbiol Rev، 39 (2): 262–275، doi:10.1093/femsre/fuv001، PMID 25670734.
  4. ^ Malhotra M, Sood S, Mukherjee A, Muralidhar S, Bala M (سبتمبر 2013)، "Genital Chlamydia trachomatis: an update"، Indian J. Med. Res.، 138 (3): 303–16، PMC 3818592، PMID 24135174.
  5. ^ Horn M (2008)، "Chlamydiae as symbionts in eukaryotes"، Annu Rev Microbiol، 62: 113–131، doi:10.1146/annurev.micro.62.081307.162818، PMID 18473699، S2CID 13405815.
  6. ^ Abdelrahman YM, Belland RJ (2005)، "The chlamydial developmental cycle"، FEMS Microbiol Rev، 29 (5): 949–959، doi:10.1016/j.femsre.2005.03.002، PMID 16043254.
  7. ^ Horn M, Collingro A, Schmitz-Esser S, Beier CL, Purkhold U, Fartmann B, Brandt P, Nyakatura GJ, Droege M, Frishman D, Rattei T, Mewes HW, Wagner M (2004)، "Illuminating the evolutionary history of chlamydiae"، Science، 304 (5671): 728–730، Bibcode:2004Sci...304..728H، doi:10.1126/science.1096330، PMID 15073324، S2CID 39036549.
  8. ^ Philip S. Brachman and Elias Abrutyn (23 يوليو 2009)، Bacterial Infections of Humans: Epidemiology and Control، ISBN 9780387098425.
  9. ^ Everett K, Thao M, Horn M, Dyszynski G, Baumann P (2005)، "Novel chlamydiae in whiteflies and scale insects: endosymbionts Fritschea bemisiae strain Falk and Fritschea eriococci strain Elm"، Int J Syst Evol Microbiol، 55 (Pt 4): 1581–7، doi:10.1099/ijs.0.63454-0، PMID 16014485.
  10. ^ Garrity GM, Boone DR (2001)، Bergey's Manual of Systematic Bacteriology Volume 1: The Archaea and the Deeply Branching and Phototrophic Bacteria (ط. 2nd)، Springer، ISBN 978-0-387-98771-2، مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2021.
  11. ^ Rurangirwa FR, Dilbeck PM, Crawford TB, McGuire TC, McElwain TF (1999)، "Analysis of the 16S rRNA gene of micro-organism WSU 86-1044 from an aborted bovine foetus reveals that it is a member of the order Chlamydiales: proposal of Waddliaceae fam. nov., Waddlia chondrophila gen. nov., sp. nov."، Int J Syst Bacteriol، 49 (Pt 2): 577–581، doi:10.1099/00207713-49-2-577، PMID 10319478.