تشرد الأطفال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تشرد الأطفال مصطلح يشير إلى إبعاد أو فصل الأطفال عن آبائهم وأسرهم أو عن البيئات التي تربوا فيها منذ البداية. ويشمل مصطلح "الأطفال المشردين" على فئات مختلفة من الأطفال الذين يعانون من الانفصال عن أسرهم وعن بيئاتهم الاجتماعية نتيجة لعدة أسباب متنوعة. وتشمل هذه الأعداد الأطفال الذين انفصلوا عن آبائهم والأطفال اللاجئين والأطفال المرسلين إلى مدارس داخلية والأطفال المشردين داخليا IDPs وطالبي حق اللجوءالسياسي. وبالتالي يشير "تشرد الأطفال" إلى مجموعة واسعة من العوامل التي بسببها يتم إبعاد الأطفال عن آبائهم وبيئاتهم الاجتماعية. وتشمل الاضطهادات والحروب والصراعات المسلحة والاضطرابات والانفصال لأسباب متنوعة.

ووفقاً للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR اعتبارا من عام (2002) كان هناك حوالي 22 مليون من الأطفال المشردين في العالم. وتشرد العديد منهم لفترة طويلة جداً تمتد لسنوات. ويواجه الأطفال في المناطق الأكثر تضررا في الصراعات المسلحة أو الاضطرابات متوسط 6 إلى 7 سنوات من التشرد.

والتعريف المقبول به والمعترف به دوليا "للطفل" هوأي شخص تحت سن 18 عاماً بغض النظر عن حالته.

أشكال التشرد[عدل]

التشرد الداخلي- يشمل نقل الأطفال من المناطق أو المواقع الجغرافية التي اشتعلت فيها الفتن خلال الحروب الأهلية أو النزاعات المسلحة. وهناك حوالي 13.5 مليون من الأطفال المشردين داخليا حول العالم حاليا .

• التشرد المخطط- يشمل نقل الأطفال بعيداً عن والديهم عن طريق الحكومة وفقا للسياسة العامة مثل:المدارس الداخلية الهندية الأمريكية وإبعاد الطفل عن الوالد غير الحاضن بسبب إجراءات الطلاق والإبعاد بسبب المدارس الداخليةونقل الأطفال للعيش مع الأقارب(رعاية القرابة) لأسباب اقتصادية أو اجتماعية وإبعاد الأطفال عن الأسرة تنفيذاً للقانون لأسباب قضائية. ويشمل التشريد الهادف نقل الأطفال من مناطق النزاع بغية تجنب التجنيد في الحرب.

• التشرد يشمل على نطاق واسع - يشمل اللاجئين وطالبي اللجوء السياسي و"الجنود الأطفال".

الآثار النفسية للانفصال والاضطراب على علاقات الأطفال بوالديهم[عدل]

يتفق علماء النفس وعلماء السلوك الاجتماعي على أن الأطفال ينمون نمواً أفضل نفسياًوتنموياَ في الأسر المكونة من والدين اثنين بدلاً من الأسر المكونة من والد واحد فقط. وذكر باولبي سنة(1969)أن هناك فترة حرجة حساسة لتطوير التعلق (تعلق الأبناء بالآباء) يتم خلالها تشكيل هذا التعلق بسهولة بين الطفل وأبويه.[5]وتدعم البحوث المبكرة حول التبني هذا الرأي على الرغم من ذكر العلماء أن هذه الفترة الحساسة فعلا طويلة جداً. وقد يعني هذا أن الأطفال بحاجة إلى فترة أطول للتفاعل مع آبائهم مما كان يعتقد سابقا.

== تأثيرات على تنمية التعلق == تحدث تنمية التعلق نتيجة لعملية التفاعل المتبادل بين الوالد والطفل. == Effets sur le développement de l'attachement == surviennent à la suite de la mise au point d'attachement au processus d'interaction entre les parents et [l'enfant]. ويساعد هذا التفاعل المتبادل الطفل على تمييز والديه من بقية الناس وعلى تنمية العلاقات العاطفية مع والديه. Cela permet à l'interaction mutuelle entre l'enfant et ses parents à distinguer du reste de la population et le développement de relations affectives avec ses parents. كما يساعد تعلق الطفل بوالده على تنمية الأمن النفسي والثقة بالنفس وتنمية الثقة في غير والديه. Il aide également l'enfant attaché à son père sur le développement de la sécurité psychologique et [la confiance en soi []] et le développement de la non-confiance en ses parents. ولا يعتبر قضاء الوقت معا العامل المؤثر الوحيد على تنمية التعلق. N'est pas non plus passer du temps ensemble que facteur d'influence sur le développement de l'attachement. فستبقى هناك حاجة للقليل من التفاعل أيضا لتطوير التعلق. Il restera un besoin d'un peu de l'interaction aussi pour le développement de l'attachement. وتعتبر إتاحة الفرص للتفاعل المنتظم أمر مهم لتطوير التعلق, فالأطفال في العائلات ذوات الأبوين أو الأب الواحد يتكيفون تكيفاً أفضل عند تمتعهم بتفاعلات دافئة وإيجابية مع أبويهم الذين يشاركون بنشاط. Les possibilités d'interaction régulière est importante pour le développement de l'attachement, les enfants dans les familles animent l'un des parents ou le père adaptés pour mieux s'adapter quand ils bénéficient d'un interactions chaleureuses et positives avec leurs parents qui sont activement impliqués. وتبين الأدبيات التجريبية أن الأطفال بحاجة إلى التفاعل المنتظم مع من يتعلقون بهم من أجل الحفاظ على العلاقات. La littérature empirique montre que [les enfants] besoin d'une interaction régulière avec eux afin de s'accrocher à entretenir des relations. ويضر فصل الطفل لمدة طويلة عن أي من والديه لأنه يعرقل تطوير مرحلة التعلق وعلاقة الطفل بوالده. La séparation mal [l'enfant] pendant une longue période pour l'un de ses parents, parce qu'elle entrave le stade de développement de l'attachement et la relation de [l'enfant] avec son père. ولهذا يصبح من الصعب جداً إعادة تأسيس العلاقة بين الأطفال وآبائهم فور تأثرها. C'est pourquoi il devient très difficile de rétablir la relation entre les [enfants] et leurs parents immédiatement touchés. ولذلك يفضل تجنب مثل هذه الاضطرابات. Préférez donc d'éviter de tels troubles. وتؤثر علاقة الطفل بأمه تأثيرا كبيرا على طبيعة التنمية الاجتماعية والنفسية والعاطفية للطفل. Et affecter la relation l'enfant mère un impact significatif sur la nature du développement social et psychologique de l'enfant et émotionnel. كما تبين الأدبيات التجريبية أن الاضطراب في العلاقة بين الطفل وأبويه له آثار سلبية على نمو الطفل. Comme il s'avère que la crise de la littérature empirique de la relation entre l'enfant et ses parents ont un impact négatif sur la croissance de l'enfant. ويعتبر الأطفال المحرومين من الحصول على تفاعل طبيعي ومتزن وعلى علاقة مفيدة مع أي من والديهم أكثر عرضة للمخاطر النفسية. Les les enfants privés de l'accès à l'interaction de la relation naturelle et équilibrée et bénéfique avec l'un des parents sont plus sujettes à des risques psychologiques. ولهذا يكون الأطفال أكثر قدرة على تحقيق احتاجاتهم النفسية عندما يتمكنون من الحصول على علاقة سليمة ومنتظمة مع كلا من والديهم. Mais ce n'est les enfants plus en mesure d'atteindre Ahtajmathm psychologique quand ils peuvent obtenir une relation saine et des contacts réguliers avec ses deux parents. ويكون الوضع مثالي في العلاقة بين الأطفال وآبائهم حين يحدث تفاعل يومي بين الطفل وأبويه. La situation est idéale dans la relation entre les enfants et leurs parents tandis que la réaction se produit tous les jours entre [l'enfant] et ses parents. ومن هذا التفاعل في الأسرة والسياقات الاجتماعية مثل اللعب والرعاية الأساسية المختلفة ووضع الحدود ووضع الطفل في فراشه ... إلخ. C'est cette interaction dans la famille et les contextes sociaux, tels que jouer et les soins de base et de fixer des limites et mettre le bébé dans le lit ... etc les. وتعزز الأنشطة اليومية تنمية الثقة وتحافظ عليها, كما تساعد على تعزيز وتعميق العلاقات. Et promouvoir le développement des activités quotidiennes de la confiance et de la maintenir, et aider à renforcer et à approfondir les relations.

الطلاق والإبعاد عن الوالد[عدل]

أما فيما يتعلق بالطلاق والانفصال فقد لوحظ وجود آثار سلبية نظراً لقطع العلاقة بين الطفل ووالده. ولذلك فإنه من المهم الحفاظ على التفاعل المنتظم بين الأطفال وكلاً من الآباء في الحالات التي يبعد فيها الطفل بسبب الطلاق. ولذلك فمن المؤسف أن في الممارسة المعاصرة لا تعزز العلاقة بين الطفل والوالد غير الحاضن أثناء إجراءات الطلاق. لذا يواجه الأطفال خطر محتمل بسبب إبعادهم عن آبائهم غير الحاضنين أو بسبب اختفائهم بعدما كانت علاقتهم ببعض مفيدة بالسابق. ويضاف هذا الخطر إلى مجموعة المشاكل الأخرى التي تحدث بسبب الطلاق بما في ذلك العبء المالي والحصول على دعم اجتماعي أقل. إن فصل الأطفال عن آبائهم أمر مرهق ومؤلم.

تأثير ابعاد الطفل عن والديه على المدى الطويل[عدل]

صممت الدراسة التي قام بها المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية NICHD لتقييم النتائج طويلة الأمد للرعاية المعطاة من غير الوالدين. وتشمل كلاً من رعاية الأقارب وغير الأقارب ( الرعاية النهارية). واستندت نظرية المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية NICHD إلى النظرية الإيكولوجية التي قدمها يوري برونفينبرينر سنة (1979), إلا أن تحليل آثار رعاية الأسرة والطفل أظهر أن خصائص الأسرة وأن طبيعة ونوعية علاقة الأم بالطفل كان مؤشرا أفضل بكثير لنتائج للأطفال. وفصل الأطفال لفترات طويلة عن الآباء له تأثير تخريبي عميق على تنمية الأطفال. وتشمل هذه الانفصالات الطويلة كالانفصال بسبب الوفاة وإرسال الأطفال للعيش في مؤسسات أو بيئات من غير والديهم والطلاق وهجر الوالدين للطفل والعلاج في المستشفيات أو الغياب لفترة طويلة بسبب المرض. وقد يؤدي التعرض المطول للرعاية المؤسسية السيئة إلى اليأس واللامبالاة والعجز في الاستجابة الاجتماعية. ووفقا لما قال روتر سنة (1979) إن الفشل في تطوير تعلق آمن بالآباء هو ما يؤدي إلى مشاكل في الاستجابة الاجتماعية. ويعتبر إرسال الأطفال للمؤسسات أحد أقصى أشكال فصل وإبعاد الطفل عن أبويه.

سوء المعاملة العاطفية[عدل]

يحدث تأثير سلبي كبير للطفل بسبب الإهمال والتخويف أو بسبب عزل الطفل وجميعها أشكال لسوء المعاملة العاطفية للطفل.

التأثير الخفي[عدل]

ندعم الرأي القائل بأن الأطفال ينمون خلال مرحلة المراهقة بالاستفادة من الفترات السابقة وأن بعض الآثار الناتجة عن خبرات سابقة أثناء تربية الطفل قد تظهر في وقت لاحقتتللب علفر تال تالب لاالف تلالاف تتاغ تاا افبثياع فبثيبرتافيسء لبرلانخغ نللرلان"بالتأثير الخفي". وقد ينظر إلى أن آثار تربيةالطفل قد لا تظهر حتى وقت لاحق.