هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

توباك كاتاري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
توباك كاتاري
Corta de Retrato de Tupac Katari.png
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1750[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 15 نوفمبر 1781 (30–31 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
لاباز  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة تقطيع أوصال  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة بوليفي
الجنسية  بوليفيا
الزوجة بارتولينا سيسا
الحياة العملية
المهنة سياسي
اللغات الإسبانية،  والأيمرية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1790 - 1781
سبب الشهرة مكافحة الاستعمار الإسباني

توباك كاتاري[a] (وُلد عام 1750 وتُوفيّ في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 1781) كان من السكان الأصليين من شعب الأيمارا واشتهر كونهُ من قادَ التمرد – بمساعدةٍ من زوجته بارتولينا سيسا وأخته جريجوريا أبازا – في الأقاليم المستعمرة في عهد بيرو العليا (بوليفيا الآن) ثمَّ فرض الحصار على لاباز لستة أشهر.[4]

السيرة الذاتيّة[عدل]

حسب ما نُقل عن أحد أعضاء شعب الأيمارا؛ فإنَّ «توباك كاتاري» قد اختارَ هذا الاسم تكريمًا لكل من الثائر توماس كاتاري وتوباك أمارو الذي أُعدم من قبلِ الإسبان في 1572. لقد تزامنت انتفاضة كاتاري معَ تمرد توباك أمارو الثاني الذي ادَّعى زعيمُ الكاسيك أنه من نسل توباك أمارو السابق. في الواقع لم يكن لدى توباك كاتاري أي رغبةٍ في سلوك مسلك القائد توباك أمارو الثاني ما دفعَ كاتاري على الأرجح إلى ربطِ نفسه بالقادة السابقين.

أسَّس توباك كاتاري جيشًا قوامهُ حوالي 40,000 جنديًا وحاصر مدينة لاباز عام 1781؛ ثمَّ أقام هو وزوجته بارتولينا سيسا محكمةً في إل ألتو وحافظا على الحصار من آذار/مارس إلى حزيران/يونيو ومن آب/أغسطس إلى تشرين الأول/أكتوبر. لقد كانت سيسا قائدةً للحصار؛ ولعبت دورًا حاسمًا في قيادة التمرّد عقبَ القبض على زوجها في نيسان/أبريل. لم يدم الحصار طويلًا بعدما تمَّ فكُّه من قِبل القوات الاستعمارية الإسبانية التي تقدمت من ليما و‌بوينس آيرس.[5] الجدير بالذكرِ هنا أنَّ 20,000 شخصًا قد ماتَ خلال الحِصار.[6]

قام كاتاري بحصار لاباز مرةً أخرى في وقتٍ لاحقٍ من العام؛ وانضمَّ إليه هذه المرة أندريس توباك أمارو ابن شقيق توباك أمارو الثاني لكن كاتاري كان يفتقرُ إلى القوات الكافية لتحقيقِ النجاح فانهزمَ مُجددًا. عند وفاته في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 1781؛ تركَ كاتاري رسالةً كتب فيها: «أموت [سأموتُ] ولكني سأعود غدًا بآلاف الآلاف.[7]»

الميراث[عدل]

لما بذله من جهدٍ ولما تعرَّض له من خيانةٍ وهزائم ثمَّ ما لاقاهُ من تعذيبٍ وإعدامٍ وحشيّ؛[b] أصبحَ توباك كاتاري بطلًا في نظرِ الحركات الأصلية الحديثة في بوليفيا كما سمَّت عددٌ من العصابات البوليفية نفسها «جيش توباك كاتاري الفدائي» أو أشياء من هذا القبيل؛ وسَمَّنت الحكومة البوليفيّة قمرًا صناعيًا باسمهِ تكريمًا له على كفاحهِ ضدّ الاستعمار.[8]

انظر أيضًا[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ كلمة «كاتاري» تعني «الثعبان الكبير» في لغة أيمارا؛ كما أنَّ «أمارو» تعني نفس الشيء في لغة كويتشوا؛ وقد تعني أيضًا «لامع» أو «متألق» في لغة أيمارا.[3]
  2. ^ أعُدم عبر طريقة السحب والشنق والإرباع ما أدى إلى فصلِ جسدهِ إلى أربعة أطراف

المراجع[عدل]

  1. ^ معرف أوجه تطبيق مصطلح الموضوع: http://id.worldcat.org/fast/267839 — باسم: Tupak Katari — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. ^ معرف المكتبة الوطنية الإسبانية: http://datos.bne.es/resource/XX4932472 — باسم: Tupac Catari
  3. ^ Thompson, Sinclair (2002). We Alone Will Rule: Native Andean Politics in the Age of Insurgency, Madison: University of Wisconsin Press, p. 190.
  4. ^ Kendall W. Brown, "Túpac Catari (Julián Apaza)" in Encyclopedia of Latin American History and Culture, vol. 5, p. 280. New York: Charles Scribner's Sons 1996.
  5. ^ Hylton, Forrest (2007). Revolutionary horizons: Popular struggle in Bolivia. London: Verso. ISBN 978-1-84467-070-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Rebellions". History Department, Duke University. 22 February 1999. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Robin & Jaffe 1999
  8. ^ "بوليفيا تطلق أول قمر اصطناعي". www.aljazeera.net. Retrieved on 3 December 2019. نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.