توزيع (تجارة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التسويق
أسس التسويق

المنتج  · السعر  · الترويج  · التوزيع

مفاهيم أساسية

بحث السوق
خطة التسويق
إدارة التسويق
إنفاق تسويقي / بنية تسويقية
نظام المعلومات التسويقية
استخبارات تسويقية / تسويق المنتج
ما بعد التسويق / إتصالات التسويق

مفاهيم أخرى

إعلان / تمريك
التسويق الشبكي / بيع
وضع المنتج / علاقات عامة
الإعلام / ترويج المبيعات
خدمة العملاء / أول ما يخطر بالبال
اختبار المفاهيم
استبصار العملاء
مسافة نفسية / تسعير اختراق السوق
خطوط المنتجات / حزم المنتجات
تسويق حسب التوقيت / طلب مسبق
مشاركة العلامة التجارية رقميًا
علامات تجارية فيما بعد الحداثة
تكوين العلامات التجارية بعد الحداثة

وسائل التسويق

الطباعة / الراديو / التليفزيون
التسويق المباشر /تسويق إلكتروني
فضاء السوق / تنظيم الحفلات (تسويق)
انتشار المنتج / تسويق تفاعلي
تسويق شفوي / تسويق في مدارس
إعلان خارج المنزل / تسويق حركي
تسويق شخصي / تسويق عبر الحوار
وسائل الإعلام المكتسبة

عرض · نقاش · تعديل

توزيع المنتج (بالانجليزية: Product distribution) - هو واحد من العناصر الأربعة المكونة لما يعرف بالمزيج التسويقي (بالانجليزية: marketing mix). و يُعرف التوزيع فى مجال الأعمال التجارية بأنه "عملية جعل منتج ما أو خدمة ما متاحة للإستخدام أو الإستهلاك من قبل مستهلك أو مستخدم للأعمال التجارية". و يتم ذلك باستخدام وسائل مباشرة للتوزيع، أو باستخدام وسائل غير مباشرة للتوزيع من خلال وسطاء.

أما العناصر الثلاثة الأخرى من المزيج التسويقي فهي المُنْتَج، والتسعير، والترويج.

قنوات التوزيع والوسطاء[عدل]

يتم توزيع المنتجات عن طريق قنوات للتوزيع. "قنوات التوزيع" تتكون من مجموعات من التنظيمات التى تعتمد على بعضها البعض (و تسمى بالوسطاء) و تنخرط تلك التنظيمات في تسلسل من العمليات التجارية لجعل المنتج المتاح للاستهلاك.[1] على سبيل المثال ، التجار هم عبارة عن وسطاء يقومون بشراء المنتجات وإعادة بيعها و يطلق عليهم فى تلك الحالة "تجار الجملة". كذلك الوكلاء و السماسرة هم عبارة عن وسطاء يعملون بالنيابة عن مُنْتِج السلعة أو الخدمة ولكن ليس لديهم حق ملكية المنتجات.

تصميم قنوات التوزيع[عدل]

يمكن لشركة منتجة أن تقوم بتصميم أي عدد من قنوات التوزيع لمنتجاتها. ويتم تصنيف القنوات على حسب عدد الوسطاء بين المُنْتِج والمُستهلك. [1] فالقناة المصنفة فى "المستوى صفر" لا يوجد فبها أى وسطاء. وهذا هو الوضع الطبيعي فى حالة التسويق المباشر. أما القناة المصنفة فى "المستوى واحد" ففيها وسيط واحد. و يبدأ تدفق المنتجات فى تلك القنوات فى العادة من المُصَنّع حتى يصل إلى تاجر التجزئة ثم إلى المستهلك.

أنواع التوزيع[عدل]

  1. التوزيع المكثف : وهو يعني أن يعتمد المُنْتِج على تخزين منتجاته في معظم منافذ البيع. [1] هذه هى الاستراتيجية الشائعة فى توزيع المؤن الأساسية، والوجبات الخفيفة، و المجلات ، والمشروبات الغازية.
  2. التوزيع الانتقائي : وهو يعني أن يعتمد المُنْتِج على عدد قليل من الوسطاء للتصرف فى منتجاته. [1] ويلاحظ عموماً أن تلك الاستراتيجية تستخدم فى السلع الأكثر تخصصاً والتي يتم التصرف فيها من خلال تجار متخصصين، على سبيل المثال، الأدوات الحرفية ذات العلامة التجارية ، أو الأجهزة الكهربائية الكبيرة.
  3. التوزيع الحصري : وهو يعني أن لا يختار المُنْتِج سوى عدد قليل جداً من الوسطاء. [1] ويُمَيَّز التوزيع الحصري في كثير من الأحيان من خلال الصفقات الحصرية التى تعطى لبائع التجزئة حق التصرف الوحيد فى المنتجات التى ينتجها المُنْتِج مع استبعاد جميع البائعين الآخرين. هذه الاستراتيجية هي المعتادة في محلات السلع الفاخرة مثل غوتشي.

مزج قنوات التوزيع[عدل]

في الواقع، تقوم العديد من الشركات باستخدام مزيج من قنوات التوزيع المختلفة؛ وعلى وجه الخصوص، فإنهم قد يشكلوا من تلك القنوات "تكملة" لفريق يعمل لديهم بالبيع المباشر، حيث يقوم ذلك الفريق بدعوة العملاء ذوى الحسابات البنكية الكبيرة، بينما يقوم الوكلاء بتغطية العملاء الأصغر فى حجم التعامل و العملاء المحتملون. وبالإضافة إلى ذلك، فان انتشار تجارة التجزئة عبر الإنترنت أو التجارة الإلكترونية يؤدي إلى اللا وساطة فى التوزيع. تجارة التجزئة عبر الهاتف الذكي أو تجارة المحمول هى أيضاً مجال ينمو يشكل متزايد.

إدارة قنوات التوزيع[عدل]

يحتاج قسم التسويق فى الشركات المنتجه لعمل أفضل تصميم لقنوات التوزيع من حيث الملاءمة لمنتجات الشركة، ثم يقوم باختيار أعضاء قناة التوزيع أو الوسطاء المناسبين. كما تحتاج الشركة لتدريب طاقم الوسطاء وتحفيز الوسيط ليقوم ببيع منتجات الشركة. كما يجب على الشركة مراقبة أداء قناة التوزيع بمرور الوقت وتعديل القناة لتحسين الأداء.