ثقافة ألبانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ثقافة ألبانيا مصطلح يجسد العناصر الفنية والغذائية والأدبية والموسيقية والسياسية والاجتماعية التي تمثل ألبانيا والشعب الألباني. تشكلت الثقافة الألبانية بغالبيتها من خلال جغرافية ألبانيا وتاريخها. نشأ من الإليريين، بمعتقداتهم الوثنية وطريقة حياتهم المحددة في المناطق المشجرة في أقصى جنوب أوروبا، كما تأثرت الثقافة الألبانية بالإغريق والرومان والبيزنطيين والعثمانيين.

يمكن فصل الألبان ثقافيًا ولغويًا إلى مجموعتين مثل غيجز الشمالية وتوسكس الجنوبية. يعتبر نهر شكومبين الخط الفاصل بين المجموعتين على أساس اللهجة، وهو يعبر ألبانيا من الشرق إلى الغرب.[1][2][3] خارج ألبانيا، يتحدث ألبان كوسوفو وشمال غرب مقدونيا والجبل الأسود وكرواتيا لهجة الغيج. من ناحية أخرى، يتحدث ألبان اليونان وجنوب غرب مقدونيا وجنوب إيطاليا لهجة توسك. يمكن أن يكون التنوع بين الغيج والتوسك كبيرًا، لكننا نجد كلا الجانبين مرتبطين بقوة بالثقافة القومية والعرقية المشتركة.

ألبانيا اسم البلد اللاتيني المعتمد في العصور الوسطى. اشتُقّ الاسم من قبيلة الإيليرية في ألبانوي ومن عاصمتهم ألبانوبوليس التي ذكرها بطليموس في العصور القديمة.[4][5][6][7][8] أطلق الألبان سابقًا على بلدهم «اربيري» و«أربيني» وأشاروا إلى أنفسهم باسم «أربيشي» و«أربينيشي» حتى القرن السادس عشر ليحل الاسم المحلي «شكيبتاري» و«شكيبتارلي» تدريجيًا محل الاسمين الأولين.[9][10][11][12] فُسّر المصطلحان «شكيبتاري» و«شكيبتارلي» على التوالي أنهما يعنيان «أرض النسور» وأبناء النسور.

النسر ذو الرأسين الرمز القومي والعرقي لجميع الناطقين بالألبانية. يظهر الرمز في نحوت حجرية يعود تاريخها إلى القرن العاشر عند إنشاء إمارة أربانون، كما استخدمه العديد من العائلات النبيلة في ألباني شعارًا في ذلك الوقت. يظهر النسر ذو الرأسين رمزًا للشجاعة والبسالة والحرية والبطولة.

يعتبر التسامح الديني في ألبانيا، وهي موطن للمسلمين والمسيحيين واليهود، من أهم قيم وتقاليد الشعب الألباني. يُعرف الألبان جيدًا بهذه القيم ويتميزون بالتعايش السلمي بين المؤمنين على اختلاف طوائفهم الدينية في البلاد[13][14]

بفضل تاريخها الطويل، تعد ألبانيا موطنًا للعديد من المعالم القيمة مثل بقايا بوترينت ومدينتي بيرات وجيروكاستر من العصور الوسطى والمدرج الروماني في دوريس والمقابر الإليرية وحصن باشتوفي. يمكن العثور على أمثلة أخرى للمساهمات  الألبانية المهمة في مجال الهندسة المعمارية في أبولونيا وبيليس وسكودر وغيرها.[15]

على الرغم من أنها دولة صغيرة، إلا إن لألبانيا ثلاثة مواقع في قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو وعنصر واحد للتراث الثقافي غير المادي. تعتبر مخطوطات بيرات ذات أهمية كبيرة للمجتمع العالمي كما لتطور الأدب التوراتي والليتورجي والسيرة التقديسية، لذلك سجلت في سجل ذاكرة العالم لليونسكو في عام 2005.[16]

نمط الحياة[عدل]

العشائر[عدل]

تعتمد الهيكلة الاجتماعية الألبانية التقليدية على العشائر التي تتميز بثقافة مشتركة، وتكوّن في الغالب سلالة مشتركة وروابط اجتماعية مشتركة. في الماضي، دافعت معظم العشائر عن أراضيها ومصالحها ضد العشائر الأخرى وضد القوى الخارجية.[17]

من الواضح أن المجتمع القبلي الألباني تبلور في جبال شمال ألبانيا والمناطق المتاخمة للجبل الأسود، وكان أيضًا موجودًا في نظام أقل تطورًا في المنطقة الجنوبية.[18] أحد العناصر الأكثر خصوصية للبنية القبلية الألبانية هو اعتمادها على «قانون ليكي دوكاجيني».[19]

ورثت هذه الهيكلية الاجتماعية عن الإليريين القدماء،[20][21] وازدهرت حتى السنوات الأولى من القرن العشرين، وظلت سليمة إلى حد كبير حتى وصول النظام الشيوعي إلى السلطة في عام 1944.[18]

أودا[عدل]

تعتبر «أودا» غرفة نموذجية كبيرة في منزل ألباني تقليدي يستخدمه المضيف لاستقبال ضيوفه.[22][23] تقليديا، المضيف والضيوف في «أودا» رجال كبار في السن ورجال متزوجون. حتى نهاية القرن العشرين، لم يُسمح للنساء والأولاد الصغار بدخول الغرفة. في «أودا»، يتحدث الرجال ويخوضون النقاشات السياسية ويغنون حتى ساعات متأخرة خلال «جلسة» أودا، تُنقل الأحداث والتقاليد التاريخية شفهيًا من خلال النقاشات والأغاني.[24]

الأعياد والمناسبات[عدل]

لأن تاريخها طويل وحافل بالأحداث، نجد العديد من الأعياد الثقافية والدينية في جميع أنحاء البلاد. يحتفل الألبان، سواء كانوا في ألبانيا أو في كوسوفو أو في أي دولة أخرى ودول أخرى، باستقلالهم وبيوم العلم في 28 نوفمبر من كل عام. تقام احتفالات ومهرجانات وحفلات موسيقية مختلفة للاحتفال باليوم التاريخي في المدن الكبرى من بينها تيرانا وبريشتينا، حيث تقام احتفالات و مسيرات عسكرية.

يحتفل من يتبعون الديانة المسيحية بعيد الميلاد، بينما يعتبر المسلمون باجرام عيد مغفرة ونصر أخلاقي وسلام وزمالة ووحدة. يقدّم هؤلاء الأضاحي من أجل هذا العيد، ويقدمون اللحوم لعائلاتهم وأصدقائهم وللفقراء.

تعتبر فيتا إي فيريس من المناسبات الوثنية في ألبانيا، وتحظى بشعبية كبيرة خاصة في إلباسان وجيروكاستير.[25] يحتفل بها في 14 مارس عند نهاية الشتاء، وإحياء الطبيعة وتجديد الروح بين الألبان. تبدأ طقوس اليوم في اليوم السابق مع تحضير حلويات مثل البلوكومي المطبوخ في فرن الحطب. خلال المساء، يوزع التين المجفف والجوز وأرجل الديك الرومي والبيض المسلوق وسيميت على أفراد الأسرة.

يحتفل بديتا ميسويسيت في 7 مارس منذ سنة 1887 ويعتبره العديد من الألبان أحد أهم الأعياد في البلاد. تحيي هذه المناسبة ذكرى افتتاح أول مدرسة تدرس باللغة الألبانية في كورتشي.

المطبخ[عدل]

تطور المطبخ الألباني، وهو ممثل للمطبخ المتوسطي، عبر قرون من التغيرات الاجتماعية والاقتصاديةK والأهم من ذلك أنه يشير إلى عوامل مختلفة يتفاعل بعضها مع.

يعد الطعام بالنسبة للألبان عنصرًا مهمًا في ثقافتهم وهو متجذر بعمق في تاريخ وتقاليد وقيم البلاد. تتنوع تقاليد الطبخ لدى الشعب الألباني، لكن يبقى زيت الزيتون أكثر الدهون النباتية استخدامًا في الطبخ الألباني، وهو الذي أُنتج في البلاد منذ العصور القديمة، خاصة في المنطقة الساحلية.

يستخدم المطبخ الألباني مجموعة متنوعة من المكونات التي تشمل توافرًا أوسع للخضروات مثل الكوسا والباذنجان والفلفل والطماطم والخيار والبطاطس والملفوف والسبانخ، وكذلك الحبوب مثل القمح والذرة الحلوة والشعير. تشمل الأعشاب والتوابل المستخدمة بكثرة الزعتر والنعناع والثوم والبصل والريحان. أصناف اللحوم المستخدمة على نطاق واسع هي لحم الضأن والماعز ولحم البقر ولحم العجل والدجاج وغيرها من الدواجن ولحم الخنزير. وبما ان البانيا مطلة على البحر، تحظى المأكولات البحرية بشعبية خاصة على طول سواحل البحر الأدرياتيكي الألباني والبحر الأيوني.[26]

الضيافة من العادات الأساسية للمجتمع الألباني وتقديم الطعام جزء لا يتجزأ من استضافة الضيوف والزوار. ليس من النادر أن يُدعى الزوار لتناول الطعام والشراب مع السكان المحليين.[27]

الديانة[عدل]

الديانات التقليدية في ألبانيا هي المسيحية والإسلام واليهودية. يوسع الدستور حرية الدين لجميع المواطنين وتحترم الحكومة بشكل عام هذا الحق في الممارسة. لطالما اعتبرت ألبانيا دولة فريدة من نوعها من حيث الدين والتسامح الديني هو أحد الخصائص الرئيسية للألبان.

للمسيحية تاريخ طويل وحافل بالأحداث في البلد. يُعتقد أنه كان هناك حوالي سبعين عائلة مسيحية في دوريس منذ زمن الرسل. كان بولس الرسول مؤسس أسقفية دوريس. في القرن الحادي عشر، ذُكر الألبان لأول مرة في المصادر البيزنطية، وفي هذه المرحلة، كانوا جميعًا مسيحيين. كان أول أسقف معروف لألبانيا هو أسقف سكوتاري الذي عُيّن عام 387 في شكودر. في أواخر القرن السابع عشر، شغل البابا كليمنت الحادي عشر منصب البابا من 1700 إلى 1721. ولد لأب ألباني ينحدر من عائلة ألبانية نبيلة.[28][29]

مراجع[عدل]

  1. ^ The Tribes of Albania,: History, Society and Culture (الطبعة Robert Elsie). I.B.Tauris, 2015. 24 April 2015. صفحة 2. ISBN 9780857739322. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Robert Elsie. "Geographical location". albanianlanguage (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Mate Kapovi, Anna Giacalone Ramat, Paolo Ramat (20 January 2017). The Indo-European Languages - Routledge language family series (باللغة الإنجليزية). Taylor & Francis, 2017. صفحة 552. ISBN 9781317391531. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  4. ^ Lloshi 1999, p. 277. "The Albanians of today call themselves shqiptarë, their country Shqipëri, and their language shqipe. These terms came into use between the end of the 17th and beginning of the 18th centuries. Foreigners call them albanesi (Italian), Albaner (German), Albanians (English), Alvanos (Greek), and Arbanasi (old Serbian), the country Albania, Albanie, Albanien, Alvania, and Albanija, and the language Albanese, Albanisch, Albanian, Alvaniki, and Arbanashki respectively. All these words are derived from the name Albanoi of an Illyrian tribe and their center Albanopolis, noted by the astronomer of Alexandria, Ptolemy, in the 2nd century AD. Alban could he a plural of alb- arb-, denoting the inhabitants of the plains.
  5. ^ Malcolm 1998, p. 29. "Nor is there any mystery about the origin of this name. In the second century Ptolemy referred to a tribe called the 'Albanoi', and located their town, 'Albanopolis', somewhere to the east of Durres."
  6. ^ Mëniku & Campos 2012, p. 2. "Albanian is an Indo-European language, but like modern Greek and Armenian, it does not have any other closely related living language. Within the Indo-European family, it forms a group of its own. In Albanian, the language is called shqip. Albania is called Shqipëri, and the Albanians call themselves shqiptarë. Until the fifteenth century the language was known as Arbërisht or Arbnisht, which is still the name used for the language in Italy and Greece. The Greeks refer to all the varieties of Albanian spoken in Greece as Arvanitika. In the second century AD, Ptolemy, the Alexandrian mathematician, astronomer and geographer, used the name Albanoi to refer to an Illyrian tribe that used to live in what is now central Albania. During the Middle Ages the population of that area was referred to as Arbanori or Albanon. It is clear that the words Arbëresh, Arvanitika, and even Albanian and Albania are all related to the older name of the language."
  7. ^ Ramadan Marmullaku - 1975, Albania and the Albanians - Page 5
  8. ^ Land of Eagles: Riding Through Europe's Forgotten Country (الطبعة Robin Hanbury-Tenison). I.B.Tauris. 30 June 2014. صفحة 17. ISBN 9781780765020. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Pinocacozza.it باللغة الألبانية باللغة الإيطالية نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Casanova. "Radio-Arberesh.eu". مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2010. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Kristo Frasheri. History of Albania (A Brief Overview). Tirana, 1964.
  12. ^ Lloshi, Xhevat. "The Albanian Language" (PDF). United Nations Development Programme. مؤرشف من الأصل (PDF) في 09 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ UNESCO. "Island of Peace: Documentary on Religious Coexistence in Albania". unesco.org (باللغة الإنجليزية). صفحة 1. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ BBC. "The country that's famous for tolerance". bbc.com (باللغة الإنجليزية). صفحة 1. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ 570 نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ يونسكو سجل ذاكرة العالم. "MEMORY OF THE WORLD REGISTER NOMINATION FORM Codex Beratinus 1 and 2" (PDF). unesco.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Elsie, Robert (2015). The Tribes of Albania: History, Society and Culture. I.B. Tauris. صفحة 1. ISBN 978-1-78453-401-1. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  18. أ ب Elsie 2015، صفحات 1.
  19. ^ Galaty, Michael L. (2002). "Modeling the Formation and Evolution of an Illyrian Tribal System: Ethnographic and Archaeological Analogs". In William A. Parkinson (المحرر). The Archaeology of Tribal Societies. Berghahn Books. صفحات 109–121. ISBN 1789201713. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  20. ^ Villar, Francisco (1996). Los indoeuropeos y los orígenes de Europa (باللغة الإسبانية). Madrid: Gredos. صفحة 316. ISBN 84-249-1787-1. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Galaty 2002، صفحات 109–121.
  22. ^ Kostovicova, Denisa (2005). Kosovo: The Politics of Identity and Space. Routledge. صفحات 113–114. ISBN 0-415-34806-4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  23. ^ Lanzinger, Margareth (2006). Women's Movements: Networks and Debates in Post-communist Countries in the 19th and 20th Centuries. Böhlau Verlag Köln, Weimar, Wien. صفحة 244. ISBN 3-412-32205-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  24. ^ Lanzinger 2006، صفحات 244.
  25. ^ "Dita e verës, festimet kanë nisur para Krishtit". shqiptarja.com (باللغة الألبانية). 14 March 2012. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ S. Velo; D. Topi. "The Production Potential of the Olive Oil from Native Cultivars in Albania" (PDF). ijoer.com (باللغة الإنجليزية). Tirana. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Mirjona SADIKU. "Page 1 A Tradition of Honor, Hospitality and Blood Feuds:Exploring the Kanun Customary Law inContemporary Albania". js.ugd.edu.mk (باللغة الإنجليزية). صفحات 11–14. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ BERNHARD TONNES. "Religious Persecution in Albania" (PDF). biblicalstudies.org.uk (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Early Christianity – Albania – Reformation Christian Ministries – Albania & Kosovo". reformation.edu. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)