جبل الشعانبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 35°11′00″N 8°39′00″E / 35.183333333333°N 8.65°E / 35.183333333333; 8.65

جبال تونسية

جبل الشعانبي

منظر عام لجبل الشعانبي

منظر عام لجبل الشعانبي

الموقع
City locator 25.svg
جبل الشعانبي
1544 م

خريطة توضح موقع جبل الشعانبي من الجمهورية التونسية

الارتفاع 1544 م
المعطيات الإدارية
البلد  تونس
الولاية القصرين
المعتمدية القصرين الجنوبية
تونس

جبل الشعانبي هو أعلى مرتفع في تونس إذ تبلغ قمته 1544م[1]. يقع في الوسط الغربي التونسي وهو مغطى بغابة من الصنوبر الجلبي. ويوجد بالحديقة الوطنية بالشعانبي بولاية القصرين الّتي تضمّ 262 نوع نباتي و24 فصيلة من الثدييات و16 نوعا من الزواحف والضفدعيات.[2]

المنتزه الوطني[عدل]

هي محمية وطنية تبلغ مساحتها 6723 هكتارا، ومنذ ديسمبر 1980 أصبحت حديقة وطنية بمقتضى أمر رئاسيّ[3]. تضم 262 جنسا نباتيّا و 24 نوعا من الثدييات.

الأفاق الإستثمارية[عدل]

يحتوي الجبل على مناظر طبيعية خلابة جاذبة للمستثمرين و هذه بعض أفكار مشاريع سياحية من شأنها ان تنهض بالجبل وبالقطاع السياحي في ولاية القصرين :

  • منتزه ترفيهي
  • تهيئة الطريق المؤدية إلى القمة
  • وضح محطات إسترحة على طريق القمة
  • مركز تربصات رياضية ( كرة قدم ، كرة طائرة ، كرة سلة ، كرة يد ، كرة المضرب .... )
  • نزل 5 نجوم
  • تهيئة حديقة الحيوانات
  • مقاهي ....

إلا أن الدولة نغض بصرها عن هذه الثروة وتعيق كل مجهودات التنمية به ، هذا إن لم نقل ان الجبل يحتوي على مدخرات هامة من الموارد المنجمية

أحداث جبل الشعانبي[عدل]

وقعت انفجارات لأربعة ألغام في مايو 2013 وأدت لبتر سيقان جنود وفقدان بصر لآخر وجرح آخرين.
و كذلك يوم 29 يوليو 2013 تم نصب كمين من طرف ارهابيين أدى إلى استشهاد 8 جنود تونسيين منهم إثنان ماتوا ذبحا في حادثة تعتبر الوحيدة من نوعها في تونس.[4].
وعلى اثرها، بدأت تشكيلات الجيش التونسي تنطلق نحو المرتفع معلنة عن عملية عسكرية واسعة النطاق ومستخدمة كافة الوسائل المتاحة آنذاك من الطائرات الحربية و المدافع و الدبابات والمدرعات في مرتفع الشعانبي، كما تم اقحام القوات الخاصة التونسية عاقدين العزم على القضاء على المجموعات الارهابية المسلحة المتهمة بقتل الجنود الثمانية و زرع ألغام داخل التراب التونسي [5].
يوم 17 جويلية 2014، استشهد 14 فرد من الجيش الوطني التونسي بالإضافة لعدة جرحى نتيجة هجوم ارهابي غادر على خيمة افطار ( رمضان ) افراد الجيش الوطني التونسي بقذيفة RPG و وابل من الرصاص ثم الهروب للقطر الجزائري و الجدير بالذكر ان اعتداء 2013 كان أيضا في شهر رمضان و في نفس المنطقة .
كما يقوم الجيش الوطني التونسي و الحرس الوطني بعمليات بحث وتمشيط واسعة لتفكيك الألغام وتدمير مخابئ المجموعات الارهابية بالمرتفعات المحاذية له كجبل سمامة وجبل سلوم والتي اعلنت ( بالاضافة الى عدة جبال بولايات اخرى ) مناطق عسكرية مغلقة او مناطق عمليات بالاضافة الى جهات تم تحديدها على الشريط الحدودي مع الجزائر في نطاق القضاء على العناصر المتبقية فيهما وطرد الارهاب وتفكيك الالغام التي تم زرعها سابقا. متمكنة الى نهاية سنة 2015 من القضاء على ازيد من مئاتي ارهابي داخل قطاع القصرين العسكري نصفهم في مرتفع الشعانبي لوحده اضافة الى قتل جميع القيادات الارهابية في كمائن وعمليات خاصة عديدة وتفكيك 400 لغم والاطاحة بشبكات الدعم والاسناد وهو ما مكن من عزل بقايا الارهاب اللذين اصبحوا يلتجئون الى سرقة سكان المرتفعات. يذكر ان المجموعات الارهابية في مرتفع الشعانبي وغيره عملت جاهدة على اخفاء جثث قتلاها عبر نثر الموالح والتوابل عليها قبل ردمها في قبور جاهزة بقصد التمويه لكي لا يتم اكتشافها ومعرفة عددها حيث توجد الى اليوم مقابر جماعية لارهابيين في مرتفع الشعانبي وغيره لم يتم اكتشافها، واشكالية اخفاء الجثث قال عنها الوسلاتي الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع انها مسالة لم يتعرض لها الجيش التونسي فقط بل هي عنصر مشترك واجهته كل الدول التي جابهت الارهاب وحرب العصابات وقد عرفت نفس التوجه ولقيت نفس الصعوبات في التوصل الى الجثث التي تم القضاء عليها [6] .

المراجع[عدل]

  1. ^ "البيئة في تونس". وزارة البيئة التونسية (باللغة الفرنسية). 03/01/2015. 
  2. ^ جبل الشعانبي في موقع دليل الحياة البرية في تونس, إطلع عليه في 17-5-2014
  3. ^ الحدائق الوطنيّة بالبلاد التوّنسيّة - الحديقة الوطنيّة بالشّعانبي
  4. ^ تونس تعلن الحداد ثلاثة ايام بعد مقتل ثمانية جنود رويترز عربي، 29 يوليو 2013. تاريخ الولوج 30 يوليو 2013
  5. ^ عملية عسكرية "واسعة النطاق" بتونس لتمشيط جبل “الشعانبي”، الجزيرة، 2 أغسطس 2013
  6. ^ (بالعربية) لأنهم يريدونها حربا على الأشباح في الجبال: الارهابيون ينثرون التوابل والملح على جثث قتلاهم بعد دفنها في قبور جاهزة لكي لا يتم اكتشافها ومعرفة عددها، المرصد، 12 ماي 2015

مواضيع ذات صلة[عدل]