جورج سيمل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جورج سيمل
(بالألمانية: Georg Simmel تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Simmel 01.JPG

معلومات شخصية
الميلاد 1 مارس 1858(1858-03-01)[1][2]
برلين[3]
الوفاة 28 سبتمبر 1918 (60 سنة)
ستراسبورغ[4]
سبب الوفاة سرطان الكبد  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية ألمانيا
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هومبولت في برلين  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون كارل مانهايم  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة فيلسوف[5]،  وعالم اجتماع[5]،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية[6]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فلسفة،  وعلم اجتماع الدين  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة هومبولت في برلين  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
تأثر بـ ماكس فيبر  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات
التيار كانطية جديدة  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات

جورج سيمل (بالإنجليزية: Georg Simmel) (و. 18581918 م)[7] هو فيلسوف[8]، واجتماعي[8]، وأستاذ جامعي من ألمانيا . ولد في برلين[3] .[9]

توفي في ستراسبورغ.[4] كان سيمل واحدًا من جيل علماء الاجتماع الألمان الأول: وضع منهجه للكانطية الجديدة الأسس من أجل مناهضة الانقسام الاجتماعي، تساءل سيمل «ما هو المجتمع؟» في إشارة مباشرة لسؤال الفيلسوف الألماني كانط «ما هي الطبيعة؟»، بالإضافة لتقديمه تحليلات رائدة للفردية الاجتماعية والتفتّت. تشير الثقافة بالنسبة لسيمل إلى «رعاية الأفراد من خلال الإدارات المتخصصة بالنماذج الخارجية والتي تجسدت على مر التاريخ».[10] ناقش سيمل الظواهر الاجتماعية والثقافية إما عن طريق «الشكل» أو «المحتوى» إذ يصبح الشكل محتوى والعكس بالعكس مع مرور الوقت، بحسب السياق. كان رائدًا لأساليب التفكير البنيوية في العلوم الاجتماعية. اعتُبر سيمل مقدمة لعلم الاجتماع الحضري والتفاعل الرمزي وتحليل الشبكات الاجتماعية من خلال عمله في المدينة.[11][12]

كان سيمل على اطلاع على نظرية ماكس فيبر. كتب سيمل حول موضوع الشخصية بطريقة تذكرنا بـ «النوع الاجتماعي النقي»، إذ رفض المعايير الأكاديمية بشكل كبير، واعتمدت فلسفته بالرغم من ذلك على تغطية مواضيع مثل العاطفة والحب الرومنسي. تقوم كل من نظرية سيمل ونظرية فيبر غير المؤيدة لها بنقاش النظرية النقدية الانتقائية لمدرسة فرانكفورت.[13]

من أعمال سيمل الأكثر شهرة اليوم هي: مشاكل فلسفة التاريخ (1892) وفلسفة المال (1900) ومتروبوليس والحياة العقلية (1903) وكتبه في علم الاجتماع (1908) بما في ذلك: الغريب والحدود الاجتماعية وعلم اجتماع الحواس وعلم اجتماع الفضاء والإسقاطات المكانية للأشكال الاجتماعية والمسائل الأساسية لعلم الاجتماع (1917). كتب بالإضافة إلى ذلك عن فلسفة شوبنهاور ونيشته على نطاق واسع، كتب كذلك عن الفن وأبرز كتبه في هذا المجال هو كتابه «ريمبراندت»: مقال في فلسفة الفن (1916).

مطلع الحياة والتعليم[عدل]

ولد سيمل في برلين في ألمانيا لعائلة يهودية مندمجة وكان أصغر إخوته السبعة. أسس والده إدوارد سيمل، رجل الأعمال الناجح والذي اعتنق الكاثوليكية الرومانية، متجرًا للحلويات وسماه «فيليكس وساروتي»، استحوذت شركة لصناعة الشوكولاته على المتجر فيما بعد. كانت والدته من عائلة يهودية ولكنها تحولت أيضًا للكنيسة اللوثرية. عمّد جورج نفسه كبروتستانت عندما كان طفلًا.[14] توفي والده في عام 1874 عندما كان يبلغ 16 عامًا من العمر تاركًا ميراثًا كبيرًا.[15] تبنّى يوليوس فريدلندر جورج، وهو مؤسس دار نشر الموسيقى الدولية، وبيترز فيرلاج، الذي وهب له ثروة كبيرة مكنته من أن يصبح عالمًا.[16]

درس سيمل الفلسفة والتاريخ في جامعة هومبولت في برلين ابتداءً من عام 1876.[17] حصل على الدكتوراه في عام 1881 لقاء أطروحته في فلسفة كانط للمادة (طبيعة المادة وفقًا لعلم كانط المادي).[17]

مهنيًا[عدل]

أصبح محاضرًا خارجيًا في جامعة برلين في عام 1885، ومحاضرًا في الفلسفة والأخلاق والمنطق والتشاؤم والفن وعلم النفس والاجتماع.[18] لم تكن محاضراته شائعة داخل الجامعة فحسب، بل جذبت النخبة الفكرية في برلين أيضًا. على الرغم من تقديم ماكس فيبر طلبات للحصول على كراسي شاغرة في الجامعات الألمانية، لكن سيمل بقي أكاديميًا خارجيًا. ولكنه كان قادرًا على متابعة اهتماماته العلمية لسنوات بالرغم من ذلك بسبب الدعم الذي حصل عليه من الميراث دون الحاجة إلى وظيفة مأجورة.[19]

واجه سيمل صعوبة في الحصول على القبول ضمن المجتمع الأكاديمي بالرغم من دعم زملائه المعروفين، مثل ماكس فيبر ورينر ماريا ريلك وستيفان جورج وإدمند هوسيرل. ولكن كل هذا الدعم كان بشكل جزئي بسبب النظر إليه على أنه يهودي خلال عصر معاداة السامية. لم يكن هذا السبب الوحيد ولكن أيضًا لأن مقالاته كُتبت للجمهور العام بدلًا من علماء الاجتماع الأكاديميين الأمر ما أدى إلى رفض بعض المتخصصين الآخرين له. واصل سيمل عمله الفكري والأكاديمي بالرغم من ذلك، بالإضافة لمشاركته في الأوساط الفنية.

رُقي في عام 1901 إلى رتبة أستاذ استثنائي (أستاذ كامل ولكن دون كرسي). كان معروفًا في ذلك في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا ونُظر إليه على أنه رجل ذو سمعة جيدة.

كان سيمل في عام 1909 جنبًا إلى جنب مع فرديناند تونيس وماكس فيبر وغيرهما، من أجل تأسيس الجمعية الألمانية لعلم الاجتماع[19] حيث عمل عضوًا في أول هيئة تنفيذية لها.[20]

حصل سيمل في عام 1914 على رتبة أستاذ عادي مع كرسي في جامعة ستراسبورغ آنذاك،[18] لكنه لم يشعر بالراحة في العمل هناك بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى، إذ توقفت جميع الأنشطة الأكاديمية والمحاضرات وتحولت قاعات المحاضرات لمستشفيات عسكرية. تقدم في عام 1915 للحصول على كرسي في جامعة هايدلبرغ ولكنه لم ينجح بذلك.[21]

لم يهتم سيمل بالتاريخ المعاصر قبل الحرب العالمية الأولى، بل كان يصب اهتمامه على التفاعلات والفن والفلسفة في عصره. اهتم بالتاريخ بعد ذلك ولكنه بالرغم من اهتمامه بدا أنه يعطي آراءً متضاربة حول الأحداث، ذلك بسبب كونه مؤيدًا لـ «التحول الداخلي لألمانيا»، وأكثر موضوعية في «فكرة أوروبا» وناقدًا في «أزمة الثقافة»، تعب سيمل من الحرب مع تقدمه في العمر، بالذات في عام وفاته.

حياته الشخصية[عدل]

تزوج جورج من جيرترود كينيل في عام 1890، الفيلسوفة والتي كانت تنشر تحت اسم مستعار «ماري لويس إنكيندورف» وباسمها الخاص أيضًا. عاشا سويًا حياةً محمية وبرجوازية، وأصبح منزلهما مكانًا للتجمعات الأدبية أو ما يعرف بالصالونات الأدبية.[22] حظيا بابن واحد هو هانز يوجين سيميل، والذي أصبح طبيباً فيما بعد.[23] كانت حفيدة جورج وجيرترود هي عالمة النفس ماريانا سيمل. عاش سيمل علاقة غرامية مع مساعدته جيرتود كانتوروفيكس، والتي أنجب منها ابنة عام 1907، بالرغم من أن هذه الحقيقة بقيت مخفية حتى بعد وفاته.[24]

توقف سيمل عن قراءة الصحف في عام 1917 واعتكف في الغابة السوداء من أجل إنهاء كتابه.[14] توفي بسبب إصابته بسرطان الكبد في ستراسبورغ قبل وقت قصير من نهاية الحرب في عام 1918.[22]

مراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : http://d-nb.info/gnd/118614436 — تاريخ الاطلاع: 9 أبريل 2014
  2. ^ مذكور في : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — وصلة مرجع: http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11924807v — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — رخصة: Open License
  3. أ ب مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : http://d-nb.info/gnd/118614436 — تاريخ الاطلاع: 10 ديسمبر 2014
  4. أ ب مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : http://d-nb.info/gnd/118614436 — تاريخ الاطلاع: 30 ديسمبر 2014
  5. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118614436 — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2015 — الرخصة: CC0
  6. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11924807v — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  7. ^ "صفحة جورج سيمل في National Thesaurus for Author Names identifier". NTA. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2016. 
  8. أ ب مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : http://d-nb.info/gnd/118614436 — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2015
  9. ^ "معرف الملف الاستنادي الدولي الافتراضي (VIAF) لصفحة جورج سيمل". VIAF. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2016. 
  10. ^ Levine, Donald (ed) (1971)Simmel: On individuality and social forms. Chicago: University of Chicago Press, p. 6, (ردمك 0226757765).
  11. ^ Wellman, Barry. (1988). "Structural Analysis: From Method and Metaphor to Theory and Substance." pp. 19–61 in Social Structures: A Network Approach, Barry Wellman and S. D. Berkowitz (eds.). Cambridge: Cambridge University Press, (ردمك 0521286875).
  12. ^ Freeman, Linton (2004) The Development of Social Network Analysis. Vancouver: Empirical Press, (ردمك 1594577145).
  13. ^ Outhwaite, William. 1988. Habermas: Key Contemporary Thinkers 2nd Edition (2009), p.5 ((ردمك 9780745643281))
  14. أ ب Simmel, Georg and Wolff, Kurt H. (1950) The Sociology of Georg Simmel. Glencoe, Ill.: Free Press.
  15. ^ Helle, Horst J. (2009). "Introduction to the translation." Sociology: inquiries into the construction of social forms, Volume 1. Leiden, The Netherlands: Koninklijke Brill NV. p. 12
  16. ^ Georg Simmel: Biographic Information. ex: Coser, Lewis A. Masters of Sociological Thought: Ideas in Historical and Social Context. Second edition. New York: Harcourt Brace Jovanovich, 1977. نسخة محفوظة 10 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. أ ب "Biografie" (بالألمانية) . Section: "Studien und Ehe" (university studies and marriage). Georg Simmel Gesellschaft. simmel-gesellschaft.de. Retrieved 17 January 2018. نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب "Georg Simmel: German Sociologist". Encyclopaedia Britannica. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2019. 
  19. أ ب Palmisano, Joseph M. (2001). "Georg Simmel". World of Sociology. Detroit: Gale, 2001. Retrieved via Biography in Context database, 17 January 2018.
  20. ^ Glatzer, Wolfgang. "Deutsche Gesellschaft für Soziologie: Die akademische soziologische Vereinigung seit 1909" (بالألمانية) . Deutsche Gesellschaft für Soziologie. soziologie.de. Retrieved 17 January 2018. نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Goodstein, Elizabeth S. (2017) "Georg Simmel and the Disciplinary Imaginary". Stanford: Stanford University Press, (ردمك 1503600742).
  22. أ ب Coser، Lewis A (1977). Masters of Sociological Thought: Ideas in Historical and Social Context. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2019. 
  23. ^ "Biografie Georg Simmel". 50 Klassiker der Soziologie. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2017. 
  24. ^ Lerner، Robert E. (2011). "The Secret Germany of Gertrud Kantorowicz". In Melissa Lane؛ Martin Ruehl. A Poet's Reich: Politics and Culture in the George Circle. Camden House. صفحات 56–77. ISBN 978-1-57113-462-2.