حدائق البهائيين

إحداثيات: 32°48′52″N 34°59′13″E / 32.81444°N 34.98694°E / 32.81444; 34.98694
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

32°48′52″N 34°59′13″E / 32.81444°N 34.98694°E / 32.81444; 34.98694

حدائق البهائيين في حيفا ويقع في قمتها ضريح الباب

حدائق البهائيين هي الحدائق التي تُحيط بالأماكن المقدسة عند أتباع الديانة البهائية. يقع جزءٌ كبيرٌ منها على جبل الكرمل في حيفا، وجزءٌ آخر في عكا. وهي من ضمن الأماكن المخصصة للحج البهائي حاليًا، ويزورها مئات البهائيين من حول العالم سنويًا.

تتألف الحدائق المتواجدة في حيفا من مصاطب مكونةٍ من 19 مدرجٍ، تمتدّ على طول المنحدر الشمالي لجبل كرمل. يقع مرقد (ضريح) الباب، ذو القبّة الذّهبية، وهو المثوى الأخير لرسول الديانة البابية والمبشر بالدين البهائي، على المصطبّة الوسطى، ويطلّ المرقد على الخليج باتّجاه عكا. تعتبر الحدائق البهائية في حيفا واحدةً من الوجهات السياحية الأكثر شعبيةً في إسرائيل. تم الانتهاء منها في عام 2001م، وهناك 19 مدرجًا وأكثر من 1500 درجةً تصعد الجبل.[1] صمّمها المهندس المعماري فريبرز صهبا، وساهم في إنشائها مهندسون معماريون من حيفا.

أما في عكا، فتشكّل حدائق البهائيين في البهجة دائرةً واسعةً تُحيط بالمنزل التاريخي حيث أقام بهاءالله، شارع ومؤسس الدين البهائي، خلال السنوات الأخيرة من حياته. وأصبح بعد وفاته في عام 1892م، المقام الذي يقع فيه رفاته، وقبلة البهائيين في العالم.

تعدّ الحدائق البهائية جزءًا من مجموعة الأماكن المقدسة البهائية في حيفا وعكا والجليل الغربي والتي تم إدراجها كموقعٍ للتراث العالمي لليونسكو في يوليو 2008م.

صورة من المدرجات ومقام الباب في حيفا تطلّ على البحر الأبيض المتوسط

في حيفا[عدل]

الحدائق البهائية في حيفا هي حدائق تقع حول ضريح الباب على جبل الكرمل في شمال إسرائيل. تعتبر هذه الحدائق رمزًا من رموز حيفا المعاصرة وأحد أهم الأماكن السياحية فيها.[2] تأخذ الحدائق مساحة كيلومترٍ طوليًا على سفح جبل الكرمل، وتغطي 200,000 متر مربعٍ من الجبل. بُدأ بالعمل بالحدائق عام 1987م، وفُتِحت للعامة في حزيران عام 2001م.

تضمّ الشرفة المركزية ذلك المبنى الشامخ ذو القبّة الذهبيّة،[3] والذي يُسمى مقام الباب، أي ضريح ومرقد الباب (الرّسول المبشّر بظهور بهاءالله). قُتل الباب عام 1850م في تبريز،[4] وتم نقل رفاته بعد أكثر من 50 عامًا إلى حيفا، بتنظيمٍ من عبدالبهاء،[5] الذي خلّفه بهاءالله لإدارة أمور الجامعة البهائية في حال النمو.[6] يُعتبر مقام الباب أحد المواقع الدينية المقدّسة الرئيسية للعقيدة البهائية، فهو أحد أماكن الحجّ الحالية ويزورها مئات البهائيين من حول العالم سنويًا.[7]

تضمّ الحدائق على جبل كرمل في حيفا أيضًا مؤسسات المركز البهائي العالمي؛ والتي تتشكّل من بيت العدل الأعظم، ودار التبليغ العالمية، ودار الآثار العالمية، ومركز دراسة النصوص والأبحاث، والمكتبة البهائية العالمية التي سيتم بناؤها مستقبلًا.[8][9]

حدائق البهائيين هي من أجمل المعالم في حيفا، وتمتد لمئات الهكتارات. من خلال هذه الحدائق التي تطلّ على جبل الكرمل بأكمله، تُوّجت مدينة حيفا بلقب "عروس جبل الكرمل"، وأدرجتها منظمة اليونسكو الدولية للتربية والثقافة والعلوم، في قائمة التراث العالمي.[10]

تصميم الحدائق[عدل]

صورة توضح تصميم الحدائق

ترمز المدرّجات إلى أول ثمانية عشر من أوائل المؤمنين بالباب، والذين لقّبهم بحروف الحي، ولكن ليس هناك مدرجٌ مخصوصٌ باسم كل فردٍ منهم.[11] توفّر تسع دوائر متّحدة المركز الشكّل الهندسي الرئيسي للمدرجات الثمانية عشر. وكما أن تحديد الدائرة يفترض وجود مركزٍ، كذلك تم تصوّر المدرجات على أنها نابعةٌ من مرقد (ضريح) الباب. إن المدرّجات الثمانية عشر بالإضافة إلى المدرّج الواحد لمقام الباب يبلغ مجموعها تسعة عشر مدرّجًا. تسعة عشر هو عددٌ مقدسٌ في كلٍ من الديانتين البهائية والبابية.

تحتوي الحدائق على عناصر من الحدائق الفارسية في شيراز بإيران،[12] وحدائق نيشات باغ في جامو وكشمير في الهند، وكذلك من الحدائق الإنجليزية،[13][14] مما يؤدي إلى عزل الموقع عن ضجيج المناطق المحيطة وربط المباني البهائية المختلفة على جبل الكرمل معًا.[15][12] تُضفي الممرّات المرصوفة بالحصى، وأسوارٍ من نباتات وأحواض الزّهور الّتي يهتم بها ويرعاها مجموعةٌ من البستانيّين المتخصّصين، إطلالةً بانوراميّةً على المدينة، وهضاب الجليل، والبحر الأبيض المتوسّط.

بدأ المهندس المعماري فريبرز صهبا العمل في عام 1987م بتصميم الحدائق والإشراف على بنائها. تم افتتاح المدرّجات للجمهور في يونيو 2001م.[16] ابتداءً من قاعدتها، تمتد الحدائق لمسافة كيلومتر واحد تقريبًا (0.6 ميل) على جانب جبل الكرمل، وتغطي حوالي 200,000 متر مربع (2152782 قدمًا مربعًا) من الأرض. ترتبط الحدائق بمجموعةٍ من السلالم يحيط بها تياراتٌ مزدوجةٌ من المياه الجارية المتتالية أسفل الجبل من خلال الدرجات وجسور الشرفة.[17]

حدائق المراقد المقدّسة[عدل]

تقع حدائق المراقد المقدّسة في المركز البهائي العالمي في جبل الكرمل في حيفا، وتحتوي على عددٍ من المراقد الخاصة بأسرة بهاءالله، وهذه القبور تخصّ:

ضريح بهية خانم في حيفا

السياحة[عدل]

في عام 2013م، زار الحدائق البهائية في حيفا 917.031 سائحًا و8000 حاجٍ بهائيٍ.[18]

وصف رئيس بلدية حيفا عمرام متسناع الحدائق بأنها الأعجوبة الثامنة في العالم. وقال: "لقد كنّا محظوظين جدًا، حيث لا تحصل العديد من المدن على حديقةٍ جميلةٍ جدًا، ومجانًا."[1]

في عكا[عدل]

قصر البهجة في عكا

حدائق البهجة[عدل]

الحدائق البهائية في عكا

حدائق البهجة الواقعة قرب عكا هو المكان الذي يضمّ قصر البهجة والروضة المباركة. قصر البهجة هو منزلٌ صيفيٌ أقام فيه بهاءالله في السنوات الأخيرة من حياته، بعد أن أُطلق سراحه من السجن.[19] توفي بهاءالله في نفس المنزل عام 1892م،[20] وأصبح المزار الذي يقع فيه رفاته.[21] يقع ضريح بهاءالله خلف القصر مباشرةً، ويُعتبر القبلة التي يتوجه إليها البهائيون يوميًا في صلاتهم، ويسمى عند البهائيين بـ "الروضة المباركة".[21] تُسمى المنطقة كلّها بالبهجة، وتمّ تجميل المنطقة بحدائق تحيط بالقصر والروضة المباركة. يعتبر الضريح والحدائق من أقدس الأماكن عند البهائيين، وأحد مواقع الحج الخاصة بهم.[22][23]

ضريح بهاءالله (الروضة المباركة)

تم إدراج حدائق البهجة إلى قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو الدولية في يوليو 2008م.[10][24][25]

انظر أيضًا[عدل]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب "The Baha'i Gardens". www.jewishvirtuallibrary.org. مؤرشف من الأصل في 2023-11-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-17.
  2. ^ "Golden anniversary of the Queen of Carmel". Baháʼí World News Service. 2003-10-12. Retrieved 2007-05-12.
  3. ^ "Golden tile from Baha'i shrine goes on display in museum". Baháʼí World News Service. 2007-03-20. Retrieved 2008-08-11.
  4. ^ بشروئي، مسعودي (2012). تراثنا الروحي من بدايات التاريخ إلى الأديان المعاصرة. دار الساقي، بيروت، لبنان. ص 549.
  5. ^ Momen، Moojan. "Baha'i". Encyclopedia of Global Religion. 2455 Teller Road, Thousand Oaks California 91320 United States: SAGE Publications, Inc. ISBN:978-0-7619-2729-7. مؤرشف من الأصل في 2019-12-18.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: مكان (link)
  6. ^ سهيل بشروئي؛ مرداد مسعودي (2012). تراثنا الروحي. بيروت، لبنان: دار الساقي – عبر الطبعة الأولى، ص ٥٥٥.
  7. ^ Kreiner, Noga Collins; Shmueli, Deborah F.; Gal, Michal Ben (30 April 2015). "Understanding conflicts at religious-tourism sites: The Baha'i World Center, Israel". Tourism Management Perspectives. 16: 228–236. doi:10.1016/j.tmp.2015.04.001. ISSN 2211-9736. Archived from the original on 27 March 2023. Retrieved 8 January 2021.
  8. ^ Smith, Peter (2000). "Baháʼí World Centre". A Concise Encyclopedia of the Baháʼí Faith. Oxford, UK: Oneworld Publications. pp. 71–72. ISBN 1-85168-184-1. Archived from the original on 1 November 2023. Retrieved 26 January 2021.
  9. ^ Smith, Peter (2008). An Introduction to the Baha'i Faith. Cambridge: Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-86251-6.
  10. ^ أ ب "Recreating Eden: a natural history of botanical gardens". Choice Reviews Online. ج. 39 ع. 10: 39–5810-39-5810. 1 يونيو 2002. DOI:10.5860/choice.39-5810. ISSN:0009-4978. مؤرشف من الأصل في 2019-12-18.
  11. ^ "UHJ letter: Letters of Living; Dawn-Breakers; Quddus; Terraces". Archived from the original on 2016-03-03. Retrieved 2009-03-31.
  12. ^ أ ب "تصميم مميز للحدائق البهائية". Bahá'í Gardens. مؤرشف من الأصل في 2024-02-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-17.
  13. ^ "Design Features of the Terraced Gardens on Mount Carmel". Archived from the original on 2012-01-23. Retrieved 2012-02-28.
  14. ^ Afnan, Elham (2002). Symbols of Transformation: The Gardens and Terraces on Mount Carmel.
  15. ^ "Yael Hammerman: Distinctive Design of the Baháʼí Gardens". Archived from the original on 2019-04-07. Retrieved 2012-02-28.
  16. ^ Momen, Moojan (2009). "Baháʼí World Center". Baháʼí Encyclopedia Project. Evanston, IL: National Spiritual Assembly of the Baháʼís of the United States.
  17. ^ Gardens of Worship: Recreating Eden (season 3, episode 30, 2006) Archived 2012-03-01 at the Wayback Machine
  18. ^ Kreiner, Noga Collins; Shmueli, Deborah F.; Gal, Michal Ben. "Understanding conflicts at religious-tourism sites: The Baha'i World Center, Israel". Tourism Management Perspectives. 16: 230. ISSN 2211-9736.
  19. ^ Balyuzi, H.M. (2000). Baháʼu'lláh, King of Glory. Oxford, UK: George Ronald. ISBN 0-85398-328-3.
  20. ^ Taherzadeh, A. (1987). The Revelation of Baháʼu'lláh, Volume 4: Mazra'ih & Bahji 1877-92. Oxford, UK: George Ronald. ISBN 0-85398-270-8.
  21. ^ أ ب "Shrine of Bahá'u'lláh - Bahaipedia, an encyclopedia about the Bahá'í Faith". bahaipedia.org (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-02-17. Retrieved 2024-02-17.
  22. ^ Balyuzi, H.M. (2000). Baháʼu'lláh, King of Glory. Oxford, UK: George Ronald. ISBN 0-85398-328-3.
  23. ^ Smith, Peter (2000). "Bahjí". A concise encyclopedia of the Baháʼí Faith. Oxford: Oneworld Publications. pp. 87–9. ISBN 1-85168-184-1.
  24. ^ UNESCO World Heritage Centre (2008-07-08). "Three new sites inscribed on UNESCO's World Heritage List". Retrieved 2008-07-08.
  25. ^ World Heritage Committee (2007-07-02). "Convention concerning the protection of the world cultural and natural heritage" (PDF). p. 34. Retrieved 2008-07-08.