هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

حلقة أرباب الذوق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حلقة أرباب الذوق هي حركة أدبية باكستانية بدأت في لاهور ، البنجاب البريطاني والهند في 29 أبريل 1939.

كلمة (أرباب الذوق ) في عنوان المقالة أعلاه تعني أن الأعضاء الذين لديهم "الذوق الأدبي في الأدب الأوردو" هم فقط الذين ينضمون إلى المجموعة.

ومن بين الأعضاء الأوائل شاعري اللغة الأردية نون ميم رشيد وميراجي ، الذي أحضره صديقه ومن ثم أنضم لدائرة ، قيوم نزار ، وهو عضو نشط في المجموعة. (إن دائرة رجالات الذوق الأدبي) هي ثاني حركة أدبية حديثة في الشعر الأردوي في القرن العشرين ، تأسست بعد عامين فقط من حركة كتّاب اليسار التقدميين ، وتعتبر المجموعة الأكثر تأثيراً في الشعر الحديث باللغة الأوردية. وقد عُقد اجتماع الدائرة الأول تحت اسم (Bazm-e dāstāngo ) وتعني (تجمع رواة القصص) وقام بتنظيمه كتاب يبحثون عن اجتماع غير سياسي ، وتم تغيير الاسم إ لى "Halqa-e Arbab-e Zauq" الاسم الحالي بعد فترة وجيزة[ ليس لسبب سياسي ، ولكنها عكست نمطًا غربيًا تقليديًا للأدب الحديث مع أنماط جديدة من النثر وأنواع جديدة من الموضوعات خارج الشعر الأوردوي الكلاسيكي ، مع بعض النواحي المواضيع التي تتعلق بالتجارب الشخصية لموضوعات الحكم البريطاني في الهند. نون ميم رشيد ، على سبيل المثال ، على الرغم من أنه ليس منخرطاً سياسياً ، إلا أنه تأثر بالشعراء الحداثيين الغربيين تي. إس إليوت وعزرا باوند في استكشاف أشكال شعرية جديدة. [الشاعر الأوردو ميراجي ، الذي قدم شعرًا حرًا ويعتبر مؤسسًا للرمزية في الشعر الأوردوي. على الرغم من التأثير القوي على الشعر الأوردوي الحديث ، إلا أن الدائرة ضمت ورحبت بالأعضاء الذين كان نثرهم وشعرهم أكثر تقليدية ، بما في ذلك كتّاب الغزل وكتاب القصة القصيرة ، مثل كريشان تشاندر والكاتب المسرحي راجيندر سينغ بيدي ، والشاعر الأوردوي الرائد فايز أحمد فايز. تواصل الدائرة جلسات منتظمة في مختلف مدن باكستان ، ولا سيما في لاهور وإسلام أباد وكراتشي. ويعود الفضل في ذلك إلى إنتاج العديد من الشعراء والكتاب الأوردوين البارزين. كان مقر هذه المنظمة في الأصل في لاهور ، البنجاب في عام 1936. الآن في عام 2016 ، (الدائرة) لديها فروع حيثما يعيش هواة اللغة الأوردية حاليا بما في ذلك دول مثل الهند وباكستان وأوروبا وأمريكا الشمالية وأماكن أخرى.

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  • Patel، Geeta (2001). Lyrical movements, historical hauntings : on gender, colonialism, and desire in Miraji's Urdu poetry. Stanford, Calif.: Stanford University Press. ISBN 978-0-8047-3329-8. 

</ref>[1] [2]

  1. ^ Rafey Habib؛ M. A. R. Habib، المحررون (2002). An Anthology of Modern Urdu Poetry = Jadīd Urdū shāʻirī kā intik̲h̲āb, Angrezī tarjame ke sāth. Habib, translated by M.A.R. New York: Modern Language Association of America. ISBN 978-0-87352-797-2. 
  2. ^ http://halqa1.tripod.com/, Halqa-e Arbab-e Zauq, إسلام آباد branch, Retrieved 22 July 2016[وصلة مكسورة]