انتقل إلى المحتوى

روبرت جريفز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
روبرت جريفز
(بالإنجليزية: Robert Ranke Graves)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Robert von Ranke Graves)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 24 يوليو 1895(1895-07-24)
ويمبلدون[1]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 7 ديسمبر 1985 (90 سنة) [2][3][4][5][6][7][8]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
ديا، جزر البليار[9]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن ديا، جزر البليار  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأولاد
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة الكلية الملكية  [لغات أخرى]
كلية سانت جون، أوكسفورد
مدرسة شارترهاوس  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة شاعر[10][11]،  وروائي،  ومترجم،  وكاتب مسرحي،  وكاتب سيناريو،  وأستاذ جامعي،  وعسكري،  وناقد أدبي،  وكاتب خيال علمي،  وكاتب أساطير،  وكاتب[11]،  وناقد مسرحي  [لغات أخرى][11]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل دراسات أدبية  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة أكسفورد  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش البريطاني  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة نقيب  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

روبرت فون رانك غريفز (24 يوليو 1895- 7 ديسمبر 1985)[12] شاعر بريطاني، وروائي تاريخي، وناقد، وكلاسيكي. والده ألفريد بيرسيفال غريفز، الشاعر والشخصية الإيرلندية الشهيرة في إحياء الغاليكية، وكان كلاهما سلتي وطالب في الأساطير الإيرلندية. أنتج غريفز أكثر من 140 عملًا. قصائد غريفز، جنبًا إلى جنب مع ترجماته وتحليلاته المبتكرة وتفسيراته للأساطير اليونانية، ومذكراته عن نشأته، بما في ذلك دوره في الحرب العالمية الأولى، وداعًا لهذا كله، ودراسته التأملية للإلهام الشعري الإلهة البيضاء لم تنشر أبدًا.[13]

كسب عيشه من الكتابة، وخاصة الروايات التاريخية الشعبية مثل أنا، كلوديوس، والملك يسوع، والصوف الذهبي، والكونت بيليساريوس. كان أيضًا مترجمًا بارزًا للنصوص اللاتينية الكلاسيكية واليونانية القديمة، ما تزال نسخه من الاثنا عشر قيصر والحمار الذهبي شائعة بسبب وضوحها وأسلوبها الترفيهي. حصل غريفز على جائزة جيمس تايت بلاك التذكارية لعام 1934 لكل من أنا، كلوديوس، وكلوديوس الإله.[14]

التعليم

[عدل]

تلقى غريفز تعليمه المبكر في سلسلة من ست مدارس إعدادية، شملت مدرسة الكلية الملكية في ويمبلدون، وبنرالت في ويلز، وهيلبرو في رغبي، وروكبي في كينغستون أبون تيمز، وكوبثورن في ساسكس، والتي حصل منها في عام 1909 على منحة دراسية إلى تشارترهاوس. هناك بدأ في كتابة الشعر، وباشر بالملاكمة، وأصبح في الوقت المناسب بطل المدرسة في وزن الويلتر والوزن المتوسط. وادعى أن هذا كان ردًا على الاضطهاد بسبب العنصر الألماني باسمه، وصراحته، وجديته العلمية والأخلاقية، وفقره نسبة إلى الأولاد الآخرين. غنى أيضًا في الجوقة، وهناك التقى بصبي أرستقراطي أصغر منه بثلاث سنوات اسمه جي. إتش. «بيتر» جونستون، الذي بدأ معه صداقة رومانسية عميقة، أدت فضيحتها إلى مقابلة مع مدير المدرسة. ومع ذلك، وصف غريفز نفسه بأنه «عفيف، وعاطفي» و«مثلي الجنس»، وعلى الرغم من أنه كان من الواضح أنه أحب «بيتر» (متنكرًا باسم «ديك» في وداعًا لهذا كله)، فقد أنكر بشكل مطلق أن علاقتهما كانت جنسية. حذره معاصروه الآخرون من أخلاق بيتر. كان جورج مالوري الأكثر تأثيرًا على غريفز من بين معلميه، والذي أطلعه على الأدب المعاصر، وأخذه لتسلق الجبال في العطلات. وفي سنته الأخيرة في تشارترهاوس، فاز بإعانة لدراسة الكلاسيك في كلية سانت جون، أكسفورد ولكنه لم يأخذ مكانه هناك إلا بعد الحرب.[15][16][17][18][19][20][21][22]

الحرب العالمية الأولى

[عدل]

عند اندلاع الحرب العالمية الأولى في أغسطس 1914، تطوع غريفز على الفور تقريبًا، وحصل على مهمة في الكتيبة الثالثة من حملة بنادق ويلش الملكية بصفة ملازم ثان (تحت المراقبة) في 12 أغسطس. أكِدت رتبته في 10 مارس 1915، وحصل على ترقية سريعة، وجرت ترقيته إلى ملازم في 5 مايو 1915، ونقيب في 26 أكتوبر. نشر الكتاب الأول من قصائده، فوق المجمرة، عام 1916. اكتسب سمعة مبكرة كشاعر حرب، وكان أول من كتب قصائد واقعية عن تجربة الصراع في الخطوط الأمامية. في السنوات اللاحقة، حذف قصائده الحربية من مجموعاته، بحجة أنها كانت «جزءًا من ازدهار الشعر الحربي». في معركة السوم، أصيب بجروح بالغة جراء شظايا قذيفة دخلت رئته، كان من المتوقع أن يموت، وأفيد رسميًا بأنه توفي متأثرًا بجراحه. تعافى تدريجيًا، وأمضى ما تبقى من الحرب في إنجلترا باستثناء فترة وجيزة في فرنسا.[23][24][25][26][27]

كان أحد أصدقاء غريفز في ذلك الوقت هو الشاعر سيغفريد ساسون، وهو ضابط زميل في فوجه. نُقل كلاهما إلى كلية سمرفيل، أكسفورد، والتي استخدِمت كمستشفى للضباط. كتب إليه ساسون عام 1917 «ليس من شيمك أن تسرق فكرتي بالذهاب إلى كلية السيدات في أكسفورد».[28]

وصلات خارجية

[عدل]

مراجع

[عدل]
  1. ^ Colin Matthew, ed. (2004), Oxford Dictionary of National Biography (بالإنجليزية), Oxford: Oxford University Press, QID:Q17565097
  2. ^ Encyclopædia Britannica | Robert Graves (بالإنجليزية), QID:Q5375741
  3. ^ Discogs | Robert Graves (بالإنجليزية), QID:Q504063
  4. ^ أرشيف الفنون الجميلة | Robert Graves، QID:Q10855166
  5. ^ Brockhaus Enzyklopädie | Robert Graves (بالألمانية), QID:Q237227
  6. ^ Gran Enciclopèdia Catalana | Robert Ranke Graves (بالكتالونية), Grup Enciclopèdia, QID:Q2664168
  7. ^ Babelio | Robert Graves (بالفرنسية), QID:Q2877812
  8. ^ Proleksis enciklopedija | Robert (von Ranke) Graves (بالكرواتية), QID:Q3407324
  9. ^ "ROBERT GRAVES, POET AND SCHOLAR, DIES AT 90". The New York Times (بالإنجليزية). 8 Dec 1985.
  10. ^ BBC News Online (بالإنجليزية), QID:Q4704926
  11. ^ أرشيف الفنون الجميلة، QID:Q10855166
  12. ^ "National Portrait Gallery – Person – Robert Ranke Graves". Npg.org.uk. مؤرشف من الأصل في 2020-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-19.
  13. ^ [1] Review of The White Goddess – A Historical Grammar of Poetic Myth outlining different editions نسخة محفوظة 24 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ James Tait Black Prize winners: Previous winners – fiction نسخة محفوظة 27 September 2011 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Graves (1960) pp. 21–25.
  16. ^ Graves (1960) pp. 38–48.
  17. ^ Graves (1960) pp. 36–37.
  18. ^ Graves (1960) pp. 55–60.
  19. ^ Graves (1960) p. 48.
  20. ^ Jean Moorcroft Wilson (9 أغسطس 2018). Robert Graves: From Great War Poet to Good-bye to All That (1895–1929). Bloomsbury Publishing. ص. 108. ISBN:978-1-4729-2915-0. مؤرشف من الأصل في 2020-04-13.
  21. ^ Bremer، John (2012). C.S. Lewis, poetry, and the Great War: 1914–1918. Lexington Books. ص. 153. ISBN:978-0-7391-7152-3.
  22. ^ Graves (1960) pp. 45–52.
  23. ^ "No. 29102". The London Gazette. 16 مارس 1915. ص. 2640.
  24. ^ "No. 29094". The London Gazette. 9 مارس 1915. ص. 2376.
  25. ^ "No. 29177". The London Gazette. 1 يونيو 1915. ص. 5213.
  26. ^ "No. 29372". The London Gazette (Supplement). 16 نوفمبر 1915. ص. 11459.
  27. ^ Seymour (1995) pp. 58–60.
  28. ^ Graves، Robert (1985). Good-Bye To All That. Vintage International Edition. ص. 248. ISBN:9780385093309.