ريتشارد ليوونتين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ريتشارد ليوونتين
معلومات شخصية
الميلاد 29 مارس 1929 (العمر 90 سنة)
مدينة نيويورك
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هارفارد
جامعة كولومبيا  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه ثيودوسيوس دوبجانسكي  تعديل قيمة خاصية مشرف الدكتوراه (P184) في ويكي بيانات
طلاب الدكتوراه جوزيف فيلسنشتاين،  وجيري كوين  تعديل قيمة خاصية طلاب الدكتوراه (P185) في ويكي بيانات
المهنة رياضياتي،  وعالم أحياء،  وعالم وراثة،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الوراثة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة هارفارد،  وجامعة روتشستر،  وجامعة شيكاغو،  ومؤسسة سانتا في،  وجامعة ولاية كارولاينا الشمالية  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز

ريتشارد تشارلز ليونتين هو عالم أحياء تطوري أمريكي وعالم رياضيات وعالم وراثة ومعلقٌ اجتماعي من مواليد 29 آذار/مارس في عام 1929. كرائدٍ في تطوير الأساس الرياضي لعلم الوراثة السكانية والنظرية التطورية،[2][3] كان رائدٌ في تطبيق التقنيات من البيولوجيا الجزيئية مثل الرحلان الكهربائي الهلامي إلى مسائل التباين الوراثي والتطور.

ساعد ليونتين في زوجٍ من المقالات البارزة لعام 1966 التي شارك في تأليفها جيه إل هابي في مجلة علم الوراثة في تمهيد الطريق للحقل الحديث للتطور الجزيئي. في عام 1979 قدّم هو وستيفن جاي جولد مصطلح "spandrel" في النظرية التطورية.[4] من عام 1973 إلى عام 1998، مُنِح كرسيًا في جامعة هارفارد في تخصص علم الحيوان وعلم الأحياء، وأصبح أستاذًا باحثًا هناك منذ عام 2003.

الحياة المبكرة والتعليم[عدل]

وُلد ليونتين في مدينة نيويورك لأبوين من المهاجرين اليهود من أوروبا الشرقية في أواخر القرن التاسع عشر. التحق بمدرسة فورست هيلز الثانوية ومدرسة الدراسات العليا في نيويورك. تخرج من كلية هارفارد في عام 1951، وحصل على درجة الماجستير في الإحصاء الرياضي في عام 1952 تليها الدكتوراه في علم الحيوان في عام 1954، وكلاهما من جامعة كولومبيا حيث كان طالبًا في ثيودوسيوس دوبزانسكي.[5]

شغل ليونتين مناصب أعضاء هيئة التدريس في جامعة ولاية كارولينا الشمالية وجامعة روتشستر وجامعة شيكاغو. عُيِّن ليونتين كأستاذ ألكساندر أغاسيز في علم الحيوان وأستاذ علم الأحياء بجامعة هارفارد في عام 1973 وشغل هذا المنصب حتى عام 1998.

مهنة[عدل]

العمل في علم الوراثة السكانية[عدل]

عمل ليونتين في كلٍ من علم الوراثة السكانية النظرية والتجريبية. كانت السمة المميزة لعمله هو اهتمامه في التكنولوجيا الجديدة. لقد كان أول شخصٍ يقوم بمحاكاة كمبيوتر لسلوك موضع جينٍ واحد (كانت أعمال المحاكاة السابقة من نماذج لها مواقع متعددة). كان ليونتين وكين إشي كوجيما أول علماءٍ للوراثة السكانية الذين يقدمون معادلات تغيير ترددات النمط الفرداني مع تفاعل الانتقاء الطبيعي في موقعين في عام 1960. أدى هذا إلى موجةٍ من العمل النظري على اختيار موقعين في الستينيات والسبعينيات. [6]

أعطت ورقتهم اشتقاقًا نظريًا للتوازن المتوقع كما بحثوا في ديناميات النموذج من خلال تكرار الكمبيوتر. قدم ليونتين لاحقًا مقياس عدم التوازن في الارتباط، وقدّم أيضًا مصطلح "اختلال الارتباط" الذي لم يلقى حماسًا كبيرًا من قبل علماء الوراثة.

نشر ليونتين وجاك هوبى ورقة أحدثت ثورةً في علم الوراثة السكانية حيث استخدموا البروتين الكهربائي للهلام لاستطلاع عشرات المواقع في ذبابة الفاكهة "Drosophila pseudoobscura"، وأفادوا أن جزءًا كبيرًا من الموضع كان متعدد الأشكال، وأن الموضع المتوسط كان عنده حوالي 15٪ فرصة أن يكون منهم متغاير الزيجوت. كان العمل السابق باستخدام الرحلان الكهربائي الهلامي عبارةً عن تقاريرٍ عن تباين في موضع واحد ولم يعط أي معنى لمدى الاختلاف الشائع.[7]

العمل على التنوع الوراثي البشري[عدل]

حدد ليونتين في عام 1972 أن معظم التباين (80-85 ٪) بين البشر موجودون ضمن مجموعاتٍ جغرافيةٍ محلية وأن الاختلافات التي تعزى إلى مجموعات "العرق" التقليدية هي جزء ثانوي من التباين الوراثي البشري (1-15 ٪) وهذا في الورقة التاريخية.[8]

نقد علم الأحياء التطوري السائد[عدل]

استجاب علماء الأحياء بمن فيهم ليونتين وزميله في جامعة هارفارد ستيفن جاي جولد وروث هوبارد سلبًا عندما اقترح كتاب سوسيولوجيا البيولوجيا للكاتب إي. و. ويلسون تفسيراتٍ تطوريةٍ للسلوكيات الاجتماعية للإنسان في عام 1975.[9]

علم الاجتماع الاجتماعي وعلم النفس التطوري[عدل]

كان ليونتين ناقدًا دائمًا لبعض الموضوعات في الداروينية الجديدة إلى جانب آخرين مثل جولد. على وجه التحديد، انتقد مؤيدي علم الاجتماع الاجتماعي وعلم النفس التطوري مثل إدوارد ويلسون وريتشارد دوكينز الذين يحاولون شرح سلوك الحيوان والهياكل الاجتماعية من حيث الميزة أو الاستراتيجية التطورية. ينتقد هو وآخرون هذا النهج عند تطبيقه على البشر كما يراه الحتمية الجينية. يشير ليونتين في كتاباته إلى أن هناك حاجة إلى رؤية أكثر دقة للتطور، الأمر الذي يتطلب فهمًا أكثر حذرًا لسياق الكائن الحي بأكمله وكذلك البيئة.[10]

الأعمال الزراعية[عدل]

كتب ليونتين عن اقتصاديات الأعمال الزراعية وأكد أن الذرة الهجينة طُوِّرت وانتشرت ليس بسبب جودتها العالية ولكن لأنها سمحت للشركات الصناعية الزراعية بإجبار المزارعين على شراء بذورٍ جديدة كل عام بدلاً من البذور النباتية التي ينتجها محصولهم السابق من الذرة. شهد ليونتين في دعوى غير ناجحةٍ في كاليفورنيا تتحدى تمويل الولاية للبحوث لتطوير جامعي الطماطم الآليين.

الحياة الشخصية[عدل]

كان ليونتين أستاذ أبحاثٍ ألكسندر أغاسيز في جامعة هارفارد من عام 2003، وعمل مع العديد من فلاسفة البيولوجيا وكان له تأثيرٌ كبير على ذلك بمن فيهم وليام سي. ويمات وإليوت سوبر وفيليب كيتشر وإليزابيث لويد وبيتر جودفري سميث وساوترا ساركار وروبرت براندون، ودعوتهم في كثير من الأحيان إلى العمل في مختبره. اعتبارًا من منتصف عام 2015، انتقل ليونتين وزوجته ماري جين للعيش في مزرعةٍ في براتلبورو في فيرمونت.[11]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb122754801 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Lewontin، R. C.؛ Hubby، J. L. (1966). "A molecular approach to the study of genic heterozygosity in natural populations. II. Amount of variation and degree of heterozygosity in natural populations of Drosophila pseudoobscura". Genetics. 54 (2): 595–609. PMC 1211186Freely accessible. PMID 5968643. 
  3. ^ Hubby، J. L.؛ Lewontin، R. C. (1966). "A molecular approach to the study of genic heterozygosity in natural populations. I. The number of alleles at different loci in Drosophila pseudoobscura". Genetics. 54 (2): 577–594. PMC 1211185Freely accessible. PMID 5968642. 
  4. ^ Peters، Ted (2003). Playing God? genetic determinism and human freedom (الطبعة 2nd). New York: Routledge. صفحات 29–31. ISBN 978-0-415-94249-2. 
  5. ^ Lewontin، Richard Charles (2012). The Effects of Population Density and Composition on Viability in Drosophila melanogaster (PhD thesis). Columbia University. 
  6. ^ Lewontin, R. C.; Kojima, Kenichi (1960). "The evolutionary dynamics of complex polymorphisms". Evolution 14: 458-472.
  7. ^ Harris، H. (1966). "Enzyme Polymorphisms in Man". Proceedings of the Royal Society B: Biological Sciences. 164 (995): 298–310. doi:10.1098/rspb.1966.0032. 
  8. ^ Edwards، A. W. F. (2003). "Human genetic diversity: Lewontin's fallacy". BioEssays. 25 (8): 798–801. PMID 12879450. doi:10.1002/bies.10315. 
  9. ^ Elizabeth Allen et al., 1975, "Against 'Sociobiology'", The New York Review of Books, 13 November 1975 نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Lewontin, Richard؛ Leon Kamin؛ Steven Rose (1984). Not in Our Genes: Biology, Ideology, and Human Nature. Pantheon Books. ISBN 0-394-50817-3. 
  11. ^ "Advisory Council". ncse.com. المركز الوطني لتعليم العلوم. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2018.