سامية حلبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
سامية حلبي
 

معلومات شخصية
الميلاد 1936
القدس، الانتداب البريطاني على فلسطين
الجنسية دولة فلسطين فلسطينية / الولايات المتحدة أمريكية
الحياة العملية
النوع الفني الرسم، تاريخ الفن
المهنة فنانة،  وأستاذة جامعية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة ميشيغان الحكومية  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة كتاب "فن تحرير فلسطين: الرسم والنحت الفلسطيني في النصف الثاني من القرن العشرين" [1]
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
بوابة فنون مرئية

سامية حلبي (بالإنجليزيّة: Samia Halaby؛ مواليد القدس عام 1936) فنانة تشكيليّة وباحثة فلسطينيّة/ أمريكيّة تقيم في نيويورك. تُعتبر أحد الرموز الرائدة عالميًا في الفن التجريدي وفن الديجيتال الحركي، حيث كان لها تجارب تعاون مشتركة مع عازفين موسيقيين قامت بتحويل موسيقاهم إلى لوحات فنيّة باستخدام الحاسوب أمام الجمهور مباشرة. لسامية حلبي تجربة مهمّة في التعريف بالقضية الفلسطينية والدفاع عن حق العودة.[2][3] وبسبب منشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بالحرب بين إسرائيل وغزة تم إلغاء أول "معرض استعادي" أميركي لسامية حلبي في يناير 2024 من قبل المسؤولين في جامعة إنديانا.[4]

السيرة المهنية[عدل]

انتقلت حلبي من فلسطين إلى لبنان بعد النكبة عام 1948، ثم غادرت مع عائلتها إلى الولايات المتحدة عام 1951 لتستقر هناك. قامت منذ بداية مسيرتها الفنية في أوائل الستينات من القرن العشرين، بعرض أعمالها في معارض فنية في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة، أوروبا، آسيا، أمريكا الجنوبية. ومن أهم تلك المعارض: متحف سولومون غاغينهايم في نيويورك، المتحف البريطاني في لندن، معهد العالم العربي في باريس، معهد الفن في شيكاغو.

تلقت سامية حلبي تدريبها في الولايات المتحدة، كما إنها تُعتبر ناشطة في الأوساط الأكاديمية الأمريكية، حيث درّست الفن على مستوى الجامعة لمدة سبعة عشر عاما، وقد قضت عشر سنوات منها كأستاذ مساعد في كلية ييل للفنون (ما بين عاميّ 1972 و1981).[5] وقد قامت أيضا بالتدريس في جامعة هاواي، وجامعة ولاية ميشيغان، ومعهد كانساس سيتي للفنون. وقد كانت أول امرأة تشغل منصب أستاذ مشارك في كلية ييل.

استقرّت في نيويورك منذ سبعينيّات القرن العشرين، وكانت لفترة طويلة نشطة في المشهد الفني في المدينة، وذلك عبر المساحات الفنيّة المستقلّة وغير الربحيّة والمبادرات التي يديرها الفنانون، بالإضافة إلى المشاركة في التنظيم السياسي اليساري من أجل قضايا مختلفة، وخصوصا القضية الفلسطينية.[6]

في العام 2014-2018 صنفتها مجلة «أريبيان بزنس» ضمن قائمة أقوى 100 امرأة عربية.[7][8][9]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ On "Liberation Art" and Revolutionary Aesthetics: An Interview with Samia Halaby | Jadaliyya نسخة محفوظة 28 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الفنانة سامية حلبي: الفن الفلسطيني مشارك مهم في حركة الفن العالمية | جريدة الدستور الأردنية [وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 3 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Kaelen Wilson-Goldie (29 نوفمبر 2004). "Painting Politics and Palestine". The Daily Star. مؤرشف من الأصل في 2019-12-07. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-13.
  4. ^ "وصفت الحرب على غزة بالإبادة فألغي معرضها.. قصة الحملة على فنانة فلسطينية مرموقة". سكاي نيوز عربية. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-12.
  5. ^ Saeb Eigner, "Art of the Middle East: Modern and Contemporary Art of the Arab World and Iran" Merrell Publishing, London and New York (2010). ISBN 978-1-8589-4500-2
  6. ^ Maymanah Farhat, "The Samawi Collection" Ayyam Publishing, Dubai (2011). ISBN 978-9933-9089-1-1
  7. ^ "أقوى 100 إمرأة عربية للعام 2016... فنانة تشكيلية فلسطينية بالمركز الـ 18". مؤرشف من الأصل في 2022-09-11. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-11.
  8. ^ https://www.ad-dawra.com/2017/12/27/النّساء-العربيّات-الأكثر-نفوذاً-وتأث/ نسخة محفوظة 2020-02-04 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "النساء العربيات الأكثر تأثيرا في العالم العربي لسنة 2018". مؤرشف من الأصل في 2022-09-11. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-11.