المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

شبكة الإعلام العراقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يونيو 2012)
اسم الرئيس من إلى
محمد عبد الجبار الشبوط 2006 2014
علي الشلاه 2014 2017
مجاهد ابوالهيل 2017 إلى الآن ....

شبكة الإعلام العراقي، هي شبكة تضم عدداً من القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية والصحف والمجلات الأسبوعية والمجلات اليومية، تأسست بعد سقوط حكومة الرئيس العراقي صدام حسين ودخول قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا عام 2003م. ورغم أن الشبكة ممولة من المال العام إلا أنه نظرياً لا سلطة للالعراقية عليها؛ لا من حيث تعيين المسؤول عنها ولا من حيث التدخل في سياستها، أي أنها مستقلة شأنها شأن القضاء. كانت الشبكه عند تاسيسها تدار من قبل شركة هارس اللمريكية وقد تعاقب على رئاستها بعض الشخصيات حبيب محمد هادي وعبد الكريم السوأدنى محمد عبد الجبار الشبوط. ومن القنوات التلفازية التابعة لشبكة الإعلام العراقي قناة العراقية الفضائية والقناة العراقية الإخبارية وقناة العراقية الرياضية وقناة العراقية التركمانية وقناة العراقية الاخبارية HD كما وتتبع لشبكة الإعلام العراقي عدد من الإذاعات منها إذاعة جمهورية العراق وإذاعة القران الكريم وإذاعة شهرزاد وراديو العراقية وأذاعات أخرى

الصحافة والإعلام[عدل]

حسب إحصاءات 2004 يوجد في العراق حوالي 80 محطة اذاعية و21 محطة تلفزيونية وحسب تقديرات عام 1997 يوجد في العراق 4.85 مليون جهاز راديو و 1.75 مليون جهاز تلفاز. قبل غزو العراق 2003 كانت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون العراقية تسيطر على البث الأذاعي والتلفزيوني في العراق وكان الأعلام العراقي موجها مركزيا من الحكومة العراقية. بعد غزو العراق 2003 تم حل مؤسسة الإذاعة والتلفزيون العراقية وتم تشكيل هيئة الأعلام والأتصالات العراقية وفي عام 2004 تشكلت شبكة الإعلام العراقي التي تشرف على معظم وسائل الأعلام التابعة للحكومة العراقية ومن أهمها تلفزيون "العراقية" وجريدة الصباح

الإعلام المرئي[عدل]

حصلت نقلة نوعية وكمية في وسائل الإعلام العراقية بعد احتلال العراق عام 2003م فبعد أن كان الإعلام المتوفرة هي قناتان أرضية وواحدة فضائية حيث كانت أجهزة استقبال القنوات الفضائية ممنوعة في العراق الا انه بعد احتلال العراق عام 2003م شهد العراق إطلاق العديد من القنوات الفضائية والأرضية ذات التوجهات المختلفة سياسيا ودينيا وبلغ عدد القنوات 47 قناة.

الإعلام المسموع والمقروء[عدل]

إضافة إلى تطور الإعلام المرئي فقد تطور كذلك الإعلام المسموع بإنشاء العديد من المحطات الإذاعية الحكومية والخاصة على الموجات المتعددة والإنترنت وقد تجاوز عدد محطات الراديو الـ 52 محطة اذاعية، كذلك فقد شمل التطور الإعلام المقروء متمثلا بوجه خاص في دور الصحف وعددها حيث يبلغ عدد الصحف اليومية الصادرة في بغداد لوحدها ما يزيد عن الـ 150 صحيفة بالإضافة إلى عدد مماثل في بقية المحافظات.

المصادر[عدل]

الموقع الرئيسي للشبكة http://www.imn.iq/

Blank television set.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بالتلفاز بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.