طرد الأرواح من إيميلي روز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
طرد الأرواح من إيميلي روز
The Exorcism of Emily Rose
The Exorcism Of Emily Rose.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
مدة العرض
121 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
موقع التصوير
الجوائز
  •  MTV Movie Award for Best Scared-As-S**t Performance (en) ترجم (2006) عدل القيمة على Wikidata
موقع الويب
الطاقم
المخرج
السيناريو
البطولة
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركات المنتجة
  • سكرين جيمز
  • ليكشور إنترتينمنت عدل القيمة على Wikidata
المنتج
التوزيع
سكرين جيمزنتفليكس — FandangoNow (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
الميزانية
19 مليون دولار[1]
الإيرادات
144.2 مليون دولار[1]

طرد الأرواح من إيميلي روز (بالإنجليزية: The Exorcism of Emily Rose)‏ هو فيلم رعب خارق للطبيعة وجريمة ودراما أمريكي، من إخراج سكوت ديركسون سنة 2005، وبطولة لورا ليني وتوم ويلكينسون. يعتمد الفيلم على قصة أناليس ميشيل. يتصرف الفيلم في سياق متجدد لأعمال مثل رواية طارد الأرواح، وفيلم طارد الأرواح الشريرة عام 1973، الذي يتعامل مع الموضوعات نفسها.

طاقم التمثيل[عدل]

القصة[عدل]

إيميلي روز، وهي مراهقة أميركية تبلغ من العمر 19 عاماً، تموت بسبب جروح ذاتية وسوء تغذية بعد محاولة طرد الأرواح الشريرة منها. يقول الناس أنها كانت متمَلَّكَة من قبل 6 شياطين. يتم اعتقال الأب ريتشارد مور، كاهن الأسقف الكاثوليكي الذي حاول طرد الأرواح الشريرة منها وأرسل إلى المحكمة. في حين أن الأبرشية تريد من مور الإقرار بالذنب لتقليل الانتباه العام للجريمة، فإن مور يعتزم بدلاً من ذلك أن يدان بأنه غير مذنب. وتشغل إيرين برونر، وهي محامية طموحة تأمل استخدام المحاكمة لتصبح شريكا رئيسيا في مكتب المحاماة الخاص بها، القضية. يوافق مور على السماح لها بالدفاع عنه إذا استطاع أن يقول الحقيقة وراء قصة إيميلي.

خلال المحاكمة، يتم قص ماضي إيميلي من خلال ذكريات الماضي والأدلة التي قدمها الشهود. المدعي العام للمحاكمة هو إيثان توماس ، الميثودي الممارس، مع القاضي برويستر. ادعى الادعاء أن إيميلي عانت من الصرع والذهان لتفسير سلوكها. تلقت إيميلي منحة دراسية للحصول على البكالوريوس ولكنها أظهرت علامات على تملك شيطاني بعد أن بدأت في حضور الدروس، وتعاني من الرؤى والابتزازات البدنية. وقد تلقت إيميلي أدوية مضادة للصرع وتم تشخيصها بالصرع، لكن العلاج فشل في مداواتها. أخذ صديق يدعى جايسون إيميلي إلى بيت عائلتها، حيث واصلت عرض صفات الحيازة إلى ان تم استدعاء مور لمحاولة طرد الأرواح الشريرة.

تبدأ برونر في مواجهة ظاهرة خارقة للطبيعة في المنزل، حيث تستيقظ في تمام الساعة الثالثة صباحًا على رائحة مادة مشتعلة. وتحذرها مور من أنها قد تكون هدفا للشياطين، وكشف عن أنه قد تعرض أيضا لظواهر مماثلة في الليلة التي كان يعد فيها لطرد الأرواح الشريرة. مع بناء النيابة قضية قوية، تصعد برونر بنفسها بمحاولة إضفاء الشرعية على امتلاك إيميلي. استدعت عالمة الأنثروبولوجيا ساديرا أداني للإدلاء بشهادتها حول المعتقدات السائدة حول الامتلاك الروحي من ثقافات مختلفة، لكن توماس رفض مزاعمها بأنها هراء. غراهام كارترايت، الطبيب الذي حضر تعويذة الأرواح الشريرة، يعطي برونر شريط كاسيت يسجل عليه عملية طرد الأرواح الشريرة.

تم استدعاء مور إلى الموقف الذي يلعب فيه الشريط. كما عرض في الفلاش باك، يشارك مور، والد إميلي، وجيسون، والدكتور كارترايت في طرد الأرواح الشريرة بينما تصلي أمها وأخواتها في غرفة المعيشة. خلال صلاة الرب، هجمات إيميلي، تسببت في تحريك القطط العائلية ومهاجمة مور. بما أنّ (جايسون) و (كارترايت) يساعد (مور)، (إيميلي) تهرب من قيودها، تقفز من نافذة، وتهرب إلى حظيرة الأسرة. الآخرون يطاردونها، مور يواصل طرد الأرواح الشريرة ويطالب بمعرفة اسم الشيطان. يستجيب من خلال الكشف عن وجود ستة شياطين - أولئك الذين يتملكونها قايين، نيرو، و يهوذا الاسخريوطي، وهو عضو في الفيلق، بليال، و لوسيفر نفسه. ينتهي طرد الأرواح الشريرة فجأة عندما يقدم الرجال المساعدة إلى والد إيميلي، الذي أصيبت به الخيول الجامحة. توماس الأسباب التي يمكن تفسير سلوك إيميلي هي عن طريق تعلم اللغات القديمة في المدرسة وصرعها.

توافق كارترايت على الإدلاء بشهادة لمصادقة طرد الأرواح الشريرة ودحض الرعاية الطبية للادعاء. ومع ذلك، فشل في الظهور في الوقت المخصص له، ويذهب برونر للبحث عنه. بعد مرور الثواني على العثور على كارترايت، أصيب الطبيب بالذهول من قبل سيارة. تعود برونر إلى مكتبها وتحذر رئيسها من أنه إذا سمحت لمور بالإدلاء بشهادتها مرة أخرى، فسوف يطلقها. تزور برونر مور في زنزانته بالسجن، حيث يقنعها بالسماح له بإخبار بقية قصة إيميلي على الرغم من تهديد رئيسها.

في اليوم التالي، أخذت مور الشاهدة مرة أخرى وتقرأ رسالة كتبتها إيميلي قبل وفاتها. يكشف الفلاش باك أنه في صباح اليوم التالي لطرد الأرواح الشريرة، زارت مريم العذراء في حقل قريب من منزلها. عرضت الاختيار بين الصعود إلى السماء أو البقاء لتصبح شهيدة ولكن لإثبات وجود الله والشياطين، إيميلي اختارت هذا الأخير. وتشرح مور أنها تلقت بعد ذلك نذاعات على ذراعيها، لكن توماس يدعي أنها اكتسبت علامات من الاستيلاء على سياج من الأسلاك الشائكة المحيطة بمزرعة عائلة روز.

وفي نهاية المطاف، تصل هيئة المحلفين إلى حكم بالإدانة، لكن تفاجئ المحكمة بأن تطلب من القاضي برويستر أن يمنح حكمًا بالوقت. على الرغم من أنها صدمت من الاقتراح، فإنها تقبله في النهاية، والأب مور له مطلق الحرية في الذهاب. يتم تقديم برونر للموقف الذي تريده، ولكنها ترفض. في وقت لاحق، يقوم مور وبرونر بزيارة قبر إيميلي حيث يقول الأول أن الوقت سيأتي حيث ستُعلن إيميلي قديسة.

الإنتاج[عدل]

قام المخرج سكوت ديركسون بكتابة السيناريو رفقة باول هاريس بوردمان.

شخصية إميلي روز مستوحاة من قصة أناليس ميشيل.[8] قام المخرج الألماني هانز كريستيان شميد بعمل فيلمه الخاص عن قصة ميشيل بعنوان "قداس" (Requiem)، في الوقت نفسه تقريبًا في أواخر عام 2006.[9]

تم اختيار المراهقة سارة نيميتز كمغنية للموسيقى التصويرية.[10] عملت نيميتز مرة أخرى مع كريستوفر يونغ في فيلم (The Uninvited) سنة 2009.[11] [12]

الاستقبال[عدل]

شباك التذاكر[عدل]

حقق الفيلم 75.1 مليون دولار محليًا، و 144.2 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، مقابل ميزانية قدرها 19 مليون دولار.[1] فيما اعتبر لديريكسون أنّ الفيلم قد فشل في جني الأرباح.[13]

الاستقبال النقدي[عدل]

على موقع روتن توميتوز، حصل الفيلم على نسبة موافقة تبلغ 44 ٪، بناءً على 157 تعليقًا.[14] أمّا في ميتاكريتيك، فقد حصل الفيلم على مجموع نقاط 46 من 100، بناءً على 32 مراجعة.[15]

روجر إيبرت من شيكاغو سن-تايمز أعطى الفيلم ثلاثة من أصل أربعة نجوم، واصفًا إياه بأنه "مثير للاهتمام ومحير".[16] أعطى بول أرندت من بي بي سي الفيلم ثلاثة من أصل خمسة نجوم.[17] أعطى أولي ريتشاردز من إمباير الفيلم ثلاثة من أصل خمسة نجوم أيضًا.[18] قدم إد غونزاليز من مجلة سلنت ماغازين الفيلم واحدًا ونصف من أصل أربعة نجوم.[19]

في عام 2006، أدرجت جمعية شيكاغو لنقاد السينما الفيلم في قائمة أفضل 100 فيلم رعب على الإطلاق في المرتبة 86.[20] فازت جينيفر كاربنتر بجائزة "أفضل أداء رعب" في حفل توزيع جوائز إم تي في للأفلام عام 2006.[21]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت "The Exorcism of Emily Rose (2005) - Box Office Mojo". Box Office Mojo. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ July 3, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt0404032/. الوصول: 9 مايو 2016.
  3. أ ب وصلة مرجع: http://www.metacritic.com/movie/the-exorcism-of-emily-rose. الوصول: 9 مايو 2016.
  4. ^ وصلة مرجع: https://www.filmaffinity.com/en/film693305.html. الوصول: 9 مايو 2016.
  5. ^ "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  6. ^ وصلة مرجع: https://www.siamzone.com/movie/m/3528. الوصول: 9 مايو 2016.
  7. ^ مذكور في: قاعدة بيانات الأفلام التشيكية السلوفاكية. لغة العمل أو لغة الاسم: التشيكية. تاريخ النشر: 2001.
  8. ^ Hansen, Eric T. (September 4, 2005). "What in God's Name?!". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 3, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Story Notes for The Exorcism of Emily Rose". AMC.com. AMC Networks. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ July 3, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ قالب:AllMusic
  11. ^ قالب:AllMusic
  12. ^ "Sara Niemietz Archives". Postmodern Jukebox. مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Hollywood Accounting: How A $19 Million Movie Makes $150 Million... And Still Isn't Profitable". مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "The Exorcism of Emily Rose (2005)". Rotten Tomatoes. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ July 2, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "The Exorcism of Emily Rose". Metacritic. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2010. اطلع عليه بتاريخ July 2, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Ebert, Roger (September 8, 2005). "The Exorcism of Emily Rose Movie Review (2005)". RogerEbert.com. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Arendt, Paul (November 24, 2005). "BBC - Movies - review - The Exorcism of Emily Rose". BBC. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Richards, Olly. "The Exorcism Of Emily Rose Review". Empire. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ July 2, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Gonzalez, Ed (September 6, 2006). "Review: The Exorcism of Emily Rose". Slant Magazine. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 2, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Top 100 Scariest Movies". مؤرشف من الأصل في يناير 17, 2008. اطلع عليه بتاريخ فبراير 21, 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Movie Awards 2006 - MTV Movie Awards". MTV.com. MTV. June 8, 2006. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ July 2, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]