عبد الحي شعبان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمد عبد الحي محمد شعبان
معلومات شخصية
الميلاد 1922
القاهرة
الوفاة 1992
لندن
الجنسية المملكة المتحدة بريطانيا
الديانة مسلم
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة لندن  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة أستاذ، مؤرخ، باحث ، مفكر

محمد عبد الحى محمد شعبان "باحث ومؤرخ"

حياته[عدل]

محمد عبد الحي محمد شعبان M.A. Shaban مؤرخ وأكاديمي بريطاني، من أصل مصري، استاذ في الجامعات البريطانية. حصل على الدكتوراه، عام 1960، من جامعة هارفرد، وكانت أطروحته "الثورة العباسية في خراسان"، تحت إشراف البروفسور هاملتون جب. أطروحة الدكتوراه تطورت لتصبح كتابه "ثورة العباسيين" الذي نشره في 1970. درّس في كمبردج وأكسفورد ولندن واكسترا. له دور كبير في اعادة تفسير التاريخ الاسلامي وكتابته من جديد وتعد أعماله من أهم المراجع في التاريخ العربي الاسلامي وأغلب كتبه كتبت باللغة الإنكليزية وطبعت في مطابع جامعة كمبردج[1].

الدرجات العلمية[عدل]

  • ليسانس الآداب، جامعة اكستر.
  • درجة الماجستير، عام 1967 ،اكستر .
  • دكتوراه الآداب، عام 1970 ، جامعة اكستر[2].

التدرج الوظيفي[عدل]

  • مدرس التاريخ الإسلامي.
  • أستاذ مساعد التاريخ الإسلامي بكلية الآداب، جامعة اكستر.
  • أستاذ التاريخ الإسلامي بكلية الآداب، جامعة اكستر.
  • أستاذ متفرغ بكلية الآداب، جامعة اكستر.
  • مؤسس ورئيس مركز دراسات التاريخ والحضارة الاسلامية بجامعة اكستر.
  • مؤسس مركز دراسات الخليج العربي بجامعة اكستر [3].


الكتابة التاريخية[عدل]

نشر ما يزيد على سبعين بحثا في التاريخ والفكر ضمن أعمال المؤتمرات العلمية التي شارك فيها بمصر والكثير من الأقطار العربية والأجنبية.

وكانت جرأة "شعبان" فى تصدية لمرحلة كتب فيها عشرات المؤرخين والقليلون من حقق عملاً جيداً, أو استبر المرحلة الى اعماقها, اما شعبان فقد وجد الكثير ليضيفه ويبدع فيه, والعقل ما اهتدى به غالباً فى مقاربته الحقيقية [4].

أهم المؤلفات[عدل]

  • كتاب التاريخ الإسلامي تفسير جديد، الأهلية للنشر والتوزيع ، بيروت 1981 :
  1. صدر الإسلام والدولة الأموية.
  2. الدولة العباسية والفاطميون.
  • كتاب الثورة العباسية "أطروحته للدكتوراه" ترجمة، تحقيق: عبد المجيد حسيب القيسي, عالم الكتب للطباعة والنشر والتوزيع ، بيروت 1998.

النشاط الأكاديمي[عدل]

  • الإشراف على ما يقرب من مائة رسالة علمية - ماجستير ودكتوراه - في كليات الآداب بجامعة عين شمس وجامعة لندن و جامعة المولى إسماعيل بمكناس (المغرب) وقسنطينة (الجزائر)
  • عضو مؤسس لاتحاد المؤرخين ببغداد، وعضو الجمعية التاريخية المصرية، والجمعية المغربية للتاريخ والآثار.
  • عضو هيئة تحرير عدة مجلات علمية مثل حولية كلية الآداب بجامعة عين شمس، والكويت وحمد بن عبد الله بالمغرب.
  • عضو لجنة الترقيات الخاصة بالتاريخ في الجامعات المصرية لدورتين.
  • عضو لجان التحكيم في عدد من الجامعات العربية.
  • شارك في تطوير البرامج الأكاديمية لدراسة التاريخ في جامعات الغرب و عين شمس والكويت ومحمد بن عبد الله بالمغرب.
  • رائد المدرسة الشعبانية في التاريخ الاقتصادي - الاجتماعي في العالم العربي التي تحظى بالتقدير في أواسط الاستشراق[5].

النشاط الثقافي[عدل]

  • عضو هيئة تحرير في عدد من المجلات الثقافية المصرية مثل مجلة العصور الجديدة وجريدة الفجر.
  • عضو لجنة التاريخ بالمجلس الأعلى للثقافة بمصر (سابقا).
  • كتب عشرات الدراسات والبحوث في عدد من الدوريات الثقافية المصرية مثل الكاتب، والطليعة، والفكر المعاصر، والموقف العربي، وأوراق ثقافية، وأدب ونقد، والمنار، والهلال والعصور الجديدة، والمحيط الثقافي الخ.
  • نشر عشرات الدراسات في في مجلات ثقافية عربية مثل عالم الفكر والكويت والمحجة بلندن، والدوحة بقطر، والحياة الثقافية بتونس.
  • ألقى مئات المحاضرات العامة في عدد من المنتديات الثقافية والصالونات الفكرية والأدبية في مصر والكويت، والمغرب والجزائر والعراق وغيرها[6].

المقالات الصحفية[عدل]

إلى جانب هذا كان له نشاط واسع في الصحافة بدأ منذ عهد مبكر أيام تخرجه في الجامعة، فنشر مئات المقالات المتنوعة في الأخبار والجمهورية والمساءوصوت العرب والأهالي، والقاهرة والعربي، فضلا عن عشرات المقالات والحوارات، في عدد من الصحف العربية مثل المحرر، والبيان، والأحداث، والدستور، وأنوال المغربية، والوطن الكويتية؛ وهو ما أكسبه مكانة كبيرة بين أعلام عصره في العالم العربي.

تقدير الهيئات العلمية[عدل]

لقي تقدير الهيئات العلمية وتعترف العديد من المؤسسات العلمية بفضله في تكوين مدرسة فكرية ناقدة في التاريخ والفكر الإنساني. وتم تكريمة من قِبل عدد من الجامعات، مثل جامعة اشبيلية في أسبانيا، وجامعة لشبونة بالبرتغال ومركز الإدريسي للدراسات المغربية الأندلسية بالمغرب وأسبانيا[7].

وفاته[عدل]

يقول المؤرخ سلمان الجبوري في معجم الادباء انه توفي سنة 1992.[8] .

مراجع[عدل]

  1. ^ كتاب التاريخ الاسلامي تفسير جديد : شعبان ، ص 142.
  2. ^ مقال أثر الفن الاسلامي في فنون الغرب من مجلة رسالة العدد 9
  3. ^ الکتاب الاسلامي السنة الثانیة، ربیع الأول 1366 - الجزء 4
  4. ^ مجلة العربي العدد 700 مارس 2017م : خالد وحش
  5. ^ مقال الثورات الاسلامية من مجلة رسالة العدد 102
  6. ^ كتب الدكتور عبدالحي شعبان ، الأستاذ أحمد زهران ، دار الاثار ، ص57
  7. ^ محمد عبد المعطي ، اعلام التاريخ، دار المعارف ، القاهرة ، 1963 ، ص 37 .
  8. ^ المؤرخ سلمان الجبوري في معجم الادباء ، مادة عبد الحي شعبان .