عبد الرزاق الكيلاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عبد الرزاق الكيلاني
Abderrazak kilani.JPG

الممثل الدائم لتونس لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف
في المنصب
3 ديسمبر 201314 أكتوبر 2014
(10 أشهرٍ و11 يومًا)
Fleche-defaut-droite-gris-32.png المنصف البعتي
وليد دودش Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير مكلف بالعلاقة مع المجلس الوطني التأسيسي التونسي
الرئيس المنصف المرزوقي
الحكومة الجبالي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
خالد شوكات (غير مباشر) Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
عميد المحامين التونسيين السابع عشر
Fleche-defaut-droite-gris-32.png البشير الصيد
شوقي طبيب Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 25 يونيو 1954 (العمر 64 سنة)
تونس العاصمة -  تونس
الجنسية تونسية
عدد الأطفال 3   تعديل قيمة خاصية عدد الأولاد (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة غرينوبل
جامعة ليون
المهنة محامي
عبد الرزاق الكيلاني في مارس 2013.

عبد الرزاق الكيلاني ولد في 25 يونيو 1954 في تونس العاصمة، هو محامي وسياسي ودبلوماسي تونسي، شغل منصب عميد الهيئة الوطنية للمحامين بتونس.

السيرة الذاتية[عدل]

ولد الكيلاني لأب تاجر وفلاح، وترعرع في مدينة قابس. في 1978، بدأ مزوالة تعليمه العالي وتحصل على شهادة الدراسات المعمقة في القانون الخاص والقضائي من جامعة غرينوبل، ثم تحصل على شهادة الدراسات العليا المتخصصة في التأمين من جامعة ليون عام 1979.[1] في 1990، انتخب لرئاسة الجمعية التونسية للمحامين الشبان، وبعدها بعامين شارك في تأسيس اتحاد المغرب العربي للمحامين الشبان.
في 1992 في نيويورك، وبدعوة من رمزي كلارك، عين قاضيا في محاكمة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي قامت بها إدارة الرئيس جورج بوش الأب أثناء حرب الخليج الثانية. كان عضوا منتخبا في الهيئة الوطنية للمحامين بتونس بين 1998 و2007، ثم رئيس فرعها الجهوي في تونس العاصمة، قبل أن ينتخب في 2010 على رأس الهيئة الوطنية كعميد للمحامين التونسيين.
أثناء الثورة التونسية التي أدت لسقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي في 14 يناير 2011، كان الكيلاني في الصفوف الأولى، وشارك في مسيرة المحامين بتونس العاصمة ضد النظام كعميد للمحامين والتي أقيمت في 13 يناير. طلب من رئيس الجمهورية في مكالمة هاتفية تاريخية وقف المذبحة وإدخال الجيش الوطني التونسي للدفاع عن المحتجين من أيدي الشرطة.
في 2011، تحصل الكيلاني على الميدالية الشرفية لعمادة المحامين بمدريد، قبل أن يؤسس ويترأس مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات. في نوفمبر 2011، تحصل على جائزة لودوفيك تراريو الدولية لحقوق الإنسان المقدمة من قبل مجلس عمادات المحامين الأوروبية بصفته عميد المحامين بتونس.
في 24 ديسمبر 2011، عين كوزير منتدب لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقة مع المجلس الوطني التأسيسي التونسي وذلك في حكومة حمادي الجبالي، وقدم إذا استقالته من منصبه في عمادة المحامين. في يناير 2012، ترأس الكيلاني الدورة 23 من المسابقة الدولية لمرافعات حقوق الإنسان في نصب كاين التذكاري.
انتهت مهامه كوزير في 13 مارس 2013. في 11 أكتوبر الموالي، تسلم أوراق اعتماده كسفير وممثل دائم لتونس لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، المنصب الذي شغله حتى 14 أكتوبر 2014.
في 22 سبتمبر 2014، قدم ملفه للترشح للانتخابات الرئاسية التونسية 2014، وتحصل على 077 10 صوت بنسبة 0.31% من الأصوات.
من جهة أخرى، عبد الرزاق الكيلاني هو الرئيس المؤسس لجمعية قدامى طلبة غرينوبل (Association des anciens étudiants de Grenoble)، ولاعب قديم بين 1967 و1973 في الترجي الرياضي التونسي وعضو مكتبه، وكذلك عضو مؤسس لفريق المحامين لكرة القدم وأحد لاعبيه.

الحياة الخاصة[عدل]

عبد الرزاق الكيلاني هو عضو سابق في مكتب الجامعة التونسية لكرة المضرب. لديه ثلاثة أولاد:

مقالات ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]