علي بن محمد الصليحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
علي بن محمد الصليحي
حاكم "الدولة الصليحية"
الفترة 1047 - 1084
Fleche-defaut-droite.png -
أحمد بن علي الصليحي Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
مكان الميلاد مناخة، صنعاء  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1067  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الزوجة أسماء بنت شهاب  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات

أبي الحسن علي بن محمد الصليحي مؤسس الدولة الصليحية، في اليمن، حكم في الفترة (1047 - 1084[1] نشأ في الأخروج من بلاد الحيمة إحدى نواحي لواء صنعاء، وكان والده القاضي (محمد الصليحي) يقيم في حصن يناع من مديرية الحيمة الداخلية وكان سني المذهب صاحب نفوذ وكلمة في قومه. بينما لم يبلغ ولده (علي) الحلم حتى كان قد تضلع بمذهب الإسماعيلية على يد آخر دعاتها سليمان بن عبد الله الزواحي. بدأ أمره دليلاً للحاج عن طريق جبال السراة، واستمر على ذلك خمسةَ عشرَ عاماً كان خلالها يتعرف على أهل اليمن ويدعو إلى المذهب الإسماعيلي سرا.

البداية[عدل]

استطاع أبو الحسن الصليحي بذكائه أن يغرس في النفوس أنه إنما يدعو لنصرة المستنصر بالله الفاطمي ولإعلاء كلمة الله، كما عمل مع ذلك باستقامته ومسلكه الديني حتى جاهر بالدعوة واجتمع معه حشد من الناس في جبل مسار، ولم تمض لدعوته الشهر حتى كان قد عمّر جبل مسار، ووصلته الأموال من مختلف المناطق اليمنية، وساعده ذلك على أن يضاعف من تحصين جبل مسار بالبناء والعتاد والمؤن والرجال، وعلى بث دعاته إلى سائر أنحاء اليمن، بعد أن حصل على الإذن بإعلان الدعوة من الخليفة الفاطمي المستنصر واكتسب بإذنه الصفة الشرعية لحكمه.

لم يرض لدعوة الصليحي الكثير من الأمراء لاسيما الأمير (جعفر بن الإمام قاسم بن علي العياني) الذي تحرك من صعدة بجيشه نحو حصن الأخروج في بلاد الحيمة بغية الاستيلاء عليه، ولكن حامية الحصن صمدوا في وجهه ومنعوه من الاستيلاء عليه، مع ذلك استمر في حصار الحصن ولم يرتفع عنه إلا بعد مقتل (جعفر بن عباس الشاوري) وانهزام جيشه في معركة ضد الصليحي، وكان الشاوري من أنصار المذهب السني في بلاد المغارب من لواء حجة، وقد جاء لحرب الصليحي، ودارت الدائرة على جيشه الذي كان يتكون من ثلاثين ألف مقاتل، وكانت المعركة التي قامت بين الجانبين في موضع يسمى عبرى دعاس أسفل حراز، لم يكتف الصليحي بالتحصن في جبال حراز المنيعة، وإنما نزل بجيشه لمنازلة الشاوري وانتصر عليه مما حطم معنوية الأمير العياني المحاصر لحصن الأخروج فانسحب منه، وقد غنم الصليحي من جيش الشاوري مغانم كثيرة ضاعف بها من تقوية جانبه، وأجبر الكثير من أهل بلاد حراز على الولاء له.

اتساع نفوذه[عدل]

استولى (أبو الحسن الصليحي) على جبل حضور في مخلاف حضور من بلاد البستان إحدى نواحي صنعاء وفيه جبل النبي شعيب الذي يعتبر أعلى جبل في اليمن، وحصنه، وكان قد استولى على حصن يناع في بلاد الحيمة من لواء صنعاء، ولما بسط نفوذه على جميع بلاد حراز وعلى الجبال المنيعة فيها وفي المناطق المجاورة لها قرر أن يتبع سياسة المهادنة مع سائر السلاطين ورؤساء القبائل الذين لم يكونوا قد أعلنوا ولاءهم له حتى ترسخ سلطته ويتوطد نفوذه في المناطق التي قد استولى عليها. ثم واصل أبو الحسن الصليحي تقدمه بعد انتصاره في حربه مع (أبي حاشد الحاشدي) نحو صنعاء واستولى عليها وذلك في عام (440) للهجرة.

طالع ايضا[عدل]

علي بن محمد الصليحي
سبقه
-
حاكم الدولة الصليحية

1047 - 1084

تبعه
أحمد بن علي الصليحي

المراجع[عدل]

  1. ^ "تاريخ الحكام والسلالات الحاكمة - اليمن". اطلع عليه بتاريخ 2015-04-10.