المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

غلام حسين ساعدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2006)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
غلام حسين ساعدي
صورة معبرة عن غلام حسين ساعدي

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة غلام حسين ساعدي
الميلاد 1934
إيران تبريز، إيران
الوفاة 1985
في باريس في فرنسا
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية إيران إيراني
الحياة العملية
لغة المؤلفات الفارسية   تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
المواضيع الادب الفارسي
المهنة أديب و روائي و كاتب سيناريو
P literature.svg بوابة الأدب

غلام حسين ساعدي ولد في سنه 1934 في مدينة تبريز الإيرانية. نشر أول آثاره في سنه 1954 في مجلات الأدبي.

حياته[عدل المصدر]

ولد هذا الكاتب المسرحي و القصصي الكبير في (1935) بمدينة تبريز و هي مركز محافظة آذربايجان الشرقية. تخرّج بدرجة دكتوراه في علم النفس و اشتغل في مجال تخصصه إلى خروجه من إيران إلى باريس بعد الثورة الإسلامية. كتب في شتى فروع الكتابة الأدبية مثل الرواية و القصة القصيرة و المسرحية و السيناريو و الترجمة و يعد من الأسماء اللامعة في مجال الأدب القصصي. توفى ساعدي في باريس 1985 و هو لم يزل في الخمسين من عمره لكنه خلّف لقرائه خزيناً ضخماً من الأعمال الأدبية يفوق عدده الخمسين كتاباً. من أهم آثاره هو كتاب أصحاب العزاء في بَيَل الذي تحول إلى فلم سينمائي و حصل على جوائز عالمية.

توفي ساعدي 1985 في فرنسا ودفن في مقبره پرلاشز في جوار صادق هدايت الكاتب المعروف الإيراني

آثاره[عدل المصدر]

المسرح[عدل المصدر]

مسرحية غوهر مراد.

قصص قصيرة و روايات[عدل المصدر]

  • أصحاب العزاء في بيل
  • سهرة رائعة
  • المهد و اللحد
  • الخوف و الارتجاف
  • رهبة بلا شكل و لا لون،
  • المقتل
  • الكرة
  • غريب في المدينة
  • المتسولة

مصدر[عدل المصدر]