يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

قصيدة النثر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان نثيرة. (نقاش)
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2015)

تعريف[عدل]

تذهب الناقدة الفرنسية سوزان برنار إلى أنَّ قصيدة النثر هي: «قطعة نثر موجزة بما فيه الكفاية، موحّدة، مضغوطة، كقطعة من بلّور...خلق حرّ، ليس له من ضرورة غير رغبة المؤلف في البناء خارجاً عن كلّ تحديد، وشيء مضطرب، إيحاءاته لا نهائية»[1].
لقصيدة النثر إيقاعها الخاص وموسيقاها الداخلية، والتي تعتمد على الألفاظ وتتابعها، والصور وتكاملها، والحالة العامة للقصيدة. وكما يقول الشاعر اللبناني أنسي الحاج -أحد أهم شعراء قصيدة النثر العربية إن لم يكن أهمهم - عن شروط قصيدة النثر: «لتكون قصيدة النثر قصيدة حقاً لا قطعة نثر فنية، أو محملة بالشعر، شروط ثلاثة: الايجاز والتوهج والمجانية»[2].

إشكاليات[عدل]

إنَّ إشكاليات قصيدة النثر العربية تبدأ من المصطلح، إذ إنَّ كثيرا من النقاد والباحثين لا يميزون بينها وبين الشعر الحر حتى أنَّ بعضهم أخذ يتحدث عن ريادة الشاعرة العراقية نازك الملائكة لها في حين أنَّ الشاعرة والناقدة المذكورة كانت من أشد خصوم هذه القصيدة.
أما علاقة قصيدة النثر بأنموذج الشعر المنثور الذي ظهر في الربع الأول من القرن العشرين، فهو محل إشكالية أخرى؛ إذ يذهب قسم من النقاد إلى أنَّ الاثنين لا يعدوان أن يكونا تسميتين لنمط كتابي واحد، في حين يرى آخرون أنهما جنسان مختلفان كل الاختلاف، لأنَّ لكل منهما خصائصه وهذا الرأي هو الأصح.
ويعد الايقاع شكالية أخرى من إشكاليات هذه القصيدة، إذ يزعم دعاتها أنَّ لها إيقاعا خاصا يفوق إيقاع القصيدة التقليدية القائم على الوزن، بينما ينكر الخصوم هذا الايقاع جملة وتفصيلا.

رواد قصيدة النثر العربية[عدل]

من أبرز رواد قصيدة النثر (من 1954 إلى 1993): جبرا إبراهيم جبرا، توفيق صايغ،أدونيس، محمد الماغوط، أنسي الحاج، شوقي أبي شقرا، سركون بولص، عزالدين المناصرة، بول شاوول، سليم بركات، عباس بيضون، بسام حجار، عبد القادر الجنابي، وديع سعادة... هؤلاء هم رواد قصيدة النثر حتى مطلع التسعينيات في القرن العشرين.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ ينظر: سوزان برنار: قصيدة النثر من بودلير إلى أيامنا، ترجمة د. زهير مغامس، دار المأمون، بغداد 1993
  2. ^ ينظر: أنسي الحاج: لن، دار الجديدة، بيروت 1994، ط 3 (المقدمة)

مصادر ومراجع مفيدة[عدل]

  • سوزان برنار: قصيدة النثر من بودلير الى الوقت الحاضر (1959 )-الترجمة الكاملة لكتاب برنار للمصرية( راوية صادق) في مجلدين -1998+2000- وسبق صدور ترجمة مجتزأة من الكتاب للعراقي زهير مغامس 1993.
  • [[عز الدين المناصرة : إشكالات قصيدة النثر -1998 +2002+( 2015 ) -دار الراية عمان- الأردن .
  • عبد العزيز موافي: قصيدة النثر من المرجعية إلى التأسيس.
  • علي داخل فرج: محاكمة الخنثى، قصيدة النثر في الخطاب النقدي العراقي.
  • أحمد عبد المعطي حجازي: القصيدة الخرساء.
  • حاتم الصكر: حلم الفراشة.
  • أحمد بزون: قصيدة النثر العربية، بيروت 1996.
  • مجلة شعر البيروتية
  • مجلة الآداب البيروتية


  • كمال خير بك: حركة الحداثة في الشعر العربي المعاصر، بيروت 1982
  • س. مورييه: الشعر العربي الحديث (1800 - 1970): تطور أشكاله وموضوعاته بتأثير الأدب الغربي، القاهرة 1986
  • أدونيس: الثابت والمتحول (4 أجزاء)، بيروت 1980
  • كمال أبو ديب: جدلية الخفاء والتجلي، بيروت 1997
  • محمد الأسعد: بحثا عن الحداثة، بيروت
  • عز الدين اسماعيل: الشعر العربي المعاصر، بيروت 1988 (ط 5)
  • محمد جمال باروت: الحداثة الأولى، الشارقة 1991.
  • محمد بنيس: الشعر العربي الحديث (3 أجزاء)، المغرب 1989