قنطريون مبارك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

القنطريون المبارك

Cnicus benedictus flor.jpg
القنطريون المبارك

المرتبة التصنيفية نوع  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الفرقة العليا: نباتات الأرض
القسم: النباتات الوعائية
الشعبة: حقيقيات الأوراق
الشعيبة: البذريات
العمارة: Centaureinae
الطائفة: ثنائيات الفلقة
الرتبة: النجميات
الفصيلة: النجمية
الأسرة: Carduoideae
القبيلة: Cynareae
العميرة: Centaureinae
الجنس: القنطريون Centaurea
النوع: المبارك benedicta
الاسم العلمي
Centaurea benedicta
لينيوس، 1763
اسم علمي سابق Cnicus benedictus  تعديل قيمة خاصية اسم علمي سابق (P566) في ويكي بيانات
معرض صور قنطريون مبارك  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض كومنز (P935) في ويكي بيانات


القنطريون المبارك واسمه العلمي (باللاتينية: Centaurea benedicta) نوع نباتي ينتمي إلى جنس القنطريون من الفصيلة النجمية.[1]

من أسمائه: قنطريون مبارك، شوك مبارك

مكان وجودها[عدل]

تنمو عشبة القنطريون في المناطق الساحلية، ولكنها أيضا تربى لأغراض طبية.[2]

وقت التزهير[عدل]

تنمو عشبة القنطريون من أوائل الصيف إلى أخره[2]

الفوائد الطبية[عدل]

من فوائد القنطريون المبارك (الشوك المبارك): أنها تساعد على تخفيف الدوار والدوخة. وهي مضاد لمرض اليرقان، وضعف المرارة وتنقي الدم، واذا تم شربها باستمرار ينفع الوجوه الحمراء وذوي الأمراض الجلدية وأيضا مرض القوباء الحلقية وهو مرض جلدي معد.وتنفع من الطاعون، والقروح، والدمامل، والحكة، وعض الكلب المسعور، والحشرات الضارية المسممة.وتعالج الجدري الفرنسي، وتجعل الذاكرة والسمع أقوى، وتداوي الحزن، وتدر البول.[2]

الاستعمالات الحديثة للقنطريون المبارك[عدل]

هذه العشبة دواء مهم لليوم، يتم استعمالها أكثر شيء كمنشط، ولطنها تفرز العرق لذلك يتم استخدامها لمعاجة الحمى. تدر الطمث، وتنفع لآلام الرأس والشقيقة. يجب أخذ جرعات قليلة منها لأنها مقيئة كما أن الجرعات الزائدة منها تسبب الإسهال.يتم صنع من هذه العشبة الكاملة نقوعا بمعدل (28) غ إلى (568) ملل من الماء المغلي، وتؤخذ جرعات بقدر(56) ملل ويستعمل العلاج مع زهر البلسان، والنعنع البستاني، وقليل من الزنجبيل أو الفليفلة. وينفع النقوع البارد لسوء الهضم، أو فقد الشهوة إلى الطعام، بينما ينفع النقوع الدافئ للزكام، والحمى، ألم الظهر. يستعمل في العلاج المثلي كصباغ لمعاجة ألم المفاصل.[2]

المصادر[عدل]

  1. ^ موقع لائحة النباتات.القنطريون المبارك (بالإنكليزية). تاريخ الولوج 15 أيلول 2014. نسخة محفوظة 17 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت ث فوزي (1994). ألف باء الأعشاب والنباتات الطبية. بيروت،لبنان: دار الفكر.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة)
A sunflower.jpg
هذه بذرة مقالة عن نبات متعلقة بالفصيلة النجمية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.