كارثة مكوك الفضاء كولومبيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كارثة مكوك الفضاء كولومبيا
STS-107 Flight Insignia.svg
STS-107 شارة الطيران

المكان فوق تكساس و لويزيانا
التاريخ 1 فبراير 2003؛ منذ 14 سنة (2003-02-01)
الخسائر البشرية وفاة الرواد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه
المشتبه بهم ضرر بالجناح ,خلل في العازل الحراري
كولومبيا الإقلاع الاخير

كارثة المكوك كولومبيا تحطم مكوك الفضاء الأمريكي كولومبيا في الأول من شباط عام 2003 فوق تكساس. وكان المكوك كولومبيا اختفى من على شاشات الرادار في أجواء مدينة دالاس بولاية تكساس و فقد لاتصال به قبل هبوطه المقرر في قاعدة كيندي بولاية فلوريد بينما كان في طريق العودة إلى الأرض.وأشارت الصور التي بثتها شبكات التلفزيون الأمريكية أن المكوك تفتت خلال دخوله الغلاف الجوي للأرض بسرعة تبلغ ست أضعاف سرعة الصوت على ارتفاع (63 ألف قدم ). وهو أقدم مكوك فضاء أمريكي-، الذي كان في مهمته الثامنة والعشرين وكان على متنة سبعة رواد فضاء قاموا بمهمة علمية استغرقت 16 يوما، وأسماء هؤلاء الرواد هي كالتالي:القائد ريك هاسباند والطيار ويلي ماككول والمتخصصون في المهمة ديف براون ولوريل كلارك وكالبانا شاولا(أول رائدة فضاء هندية المولد) وقائد الحمولة مايك اندرسون والمتخصص رائد الفضاء إيلان رامون، ممثلا لوكالة الفضاء الإسرائيلية. يذكر أن مهمة المكوك كولومبيا التي استغرقت 16 يوما كانت مخصصة لبحث علوم الحياة والعلوم الفيزيائية في الفضاء.وكانت هذه هي المهمة 28 للمكوك و113 [1] التي قامت بها مختلف مركبات المكوك حتى الآن.[2]

رواد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه

أسباب التحطم[عدل]

العازل الحراري للخزان الخارجي
- صورة مقربة للعازل الحراري الأيسر الذي اتلف جناح المكوك

ارجع الخبراء أسباب التحطم إلى خلل في العازل الحراري الذي يقي المكوك عند الرجوع إلى الأرض من درجات الحرارة العالية. وقد تم إتلاف جزء من هذا العازل (الجزء السفلي الأسود للمكوك) عن طريق ارتطام قطع إسفنجية من محطة الإطلاق بأحد أجنحة المكوك عند الإقلاع. وبعد تجارب عديدة خلص الخبراء إلى أنه رغم أنه من الصعب أن تتلف قطعة إسفنجية جناح المكوك إلا أنه يمكنها ذلك إذا ارتطمت بالجناح بزاوية وسرعة معينة وقاموا بإعادة السناريو في المختبر. وعند رحلة الرجوع إلى الأرض تسربت غازات ساخنة عبر العازل الحراري التالف وسلكت طريقها عبر المكوك وأدت في الأخير إلى انفجار المكوك [3]. وأكدت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا عدم وجود أية فرصة على الإطلاق أمام المركبة للقيام بهبوط اضطراري وهي على الارتفاع الذي كانت عليه لدى انقطاع الاتصال بها وهو نحو ستين كيلومترا.وفقدت وكالة الفضاء الأمريكية الاتصال بالمركبة كولومبيا عند الساعة التاسعة (00,14 توقيت غرينتش) بينما كانت تمر في أجواء بلدة فلسطين بمدينة دالاس عاصمة ولاية تكساس، وقد أعلنت ناسا على الفور «خطة طوارىء»لمواجهة الوضع. وكشفت صور بثتها شبكة التلفزيون الأمريكية «سي ان ان» خطوطا بيضاء وراء المركبة كولومبيا لدى مرورها في أجواء دالاس توحي وكأنها انفجرت خلال دخولها الغلاف الجوي للأرض. وكان من المقرر أن تهبط المركبة كولومبيا السبت في الساعة 16,9 (16,14 توقيت غرينتش)

طاقم الرحلة[عدل]

طاقم الرحلة بقيادة العقيد في القوات الجوية الأمريكية ريك هزبند.

المنصب رائد الفضاء
القائد ريك هزبند، القوات الجوية الأمريكية
رحلة الفضاء الثانية
طيار ويليام ماكول، بحرية الولايات المتحدة
رحلة الفضاء الأولى
أخصائي البعثة 1 ديفيد ماكدويل براون، بحرية الولايات المتحدة
رحلة الفضاء الأولى
أخصائي البعثة 2 / كالبانا تشاولا
رحلة الفضاء الثانية
أخصائي البعثة 3 مايكل فيليب أندرسون، القوات الجوية الأمريكية
رحلة الفضاء الثانية
أخصائي البعثة 4 لوريل كلارك، بحرية الولايات المتحدة
رحلة الفضاء الأولى
أخصائي الحمولة 1 ايلان رامون، القوات الجوية الإسرائيلية
رحلة الفضاء الأولى

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Columbia Accident Investigation Board (August 2003). "2.1 Mission Objectives and Their Rationales (page 28)" (PDF). 
  2. ^ http://astronomyscience.net/file.php?f=310%7C[علم الفلك والفضاء ]
  3. ^ Gehman (2003). "Columbia Accident Investigation Board, Chapter 6, "A History of Foam Anomalies", pages 125 & 148" (PDF).