كريستين سي. رونكييه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كريستين سي. رونكييه
(بالدنماركية: Christen Raunkiær)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Raunkiaer-Christen-c1930.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 29 مارس 1860[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 11 مارس 1938 (77 سنة) [1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
فريدريكسبرج  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Denmark.svg الدنمارك  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
أبناء باركلي رونكير  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كوبنهاغن  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه يوجينيوس وارمينغ  تعديل قيمة خاصية (P184) في ويكي بيانات
المهنة عالم نبات،  وكاتب سير ذاتية،  وعالم بيئة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الدنماركية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم النبات  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة كوبنهاغن  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
التوقيع
Raunkiaer-signature.jpg
 

كريستين كريستنسن رونكييه (بالدنماركية: Christen Raunkiær)‏ (29 مارس  1860 – 11 مارس 1938) كان عالم نبات دنماركي، ورائدًا في علم البيئة النباتية. يُذكر بشكل رئيسي لمخططه حول استراتيجيات النبات للبقاء على قيد الحياة في موسم غير مواتٍ («أشكال الحياة»)، وإظهاره أن الوفرة النسبية للاستراتيجيات في النبيتات تتوافق إلى حد كبير مع المناطق المناخية في الأرض. ما يزال هذا المخطط، الذي يُعرف باسم نظام رونكييه، يُستخدم حتى يومنا هذا على نطاق واسع، ويمكن اعتباره مقدمة لمخططات استراتيجيات النبات الحديثة، مثل نظرية استراتيجية التكيف العامة للعالم البيئي جاي. فيليب غريمه.[3][4][5]

الحياة[عدل]

وُلد في مزرعة براح صغيرة، تُسمى رونكييه، في أبرشية لينه في يوتلاند الغربية بالدنمارك، واستُمد لقبه منها. خلف العالم النباتي يوجينيوس وارمينغ أستاذًا في علم النبات في جامعة كوبنهاغن، ومدير حديقة كوبنهاغن النباتية، وهو المنصب الذي شغله منذ عام 1912 وحتى عام 1923. كان رونكييه متزوجًا بالمؤلفة والفنانة إنغيبورغ رونكييه (1863-1921) التي رافقته في رحلات إلى جزر الهند الغربية والبحر الأبيض المتوسط، وقدمت رسومات خطية لأعماله النباتية. انفصل الزوجان في عام 1915، نفس العام الذي توفي فيه ابنهم الوحيد باركلي رونكييه. تزوج رونكييه في وقت لاحق عالمة النبات أنيته سايدلين (1956-1874).

أشارت بديهية بحث رونكييه إلى أن كل شيء قابل للعد في الطبيعة يجب أن يخضع للتحليل العددي، مثل عدد ذكور وإناث زهرة الصفصاف في النباتات أحادية المسكن، وعدد الذكور والإناث في النباتات ثنائية المسكن. درس رونكييه في وقت مبكر أيضًا التكائر اللاإخصابي (التكاثر البكري) في النباتات المزهرة والأسراب التهجينية. درس أيضًا تأثير درجة حموضة التربة على النباتات، وتأثير النباتات على درجة حموضة التربة، وهو عمل تابعه عالم البيئة كارستن أولسن الذي تدرب على يده.

أجرى رونكييه بعد تقاعده دراسات عددية على النباتات والنبيتات في كتبه («النباتات وشعراء البراح»، و«الهندباء في الشعر الدنماركي»، و«النباتات في المزامير»)، وطبق في هذه الدراسات معايير كمية صارمة مشابهة للتي طبقها في دراساته البيئية. على سبيل المثال، عرّف رونكييه الشاعر أنه الشخص الذي كتب 1000 سطر أو أكثر من الشعر.

أطياف شكل الحياة[عدل]

ابتكر رونكييه نظامًا لتصنيف النباتات حسب شكل الحياة ليكون وسيلة للمقارنة البيئية ذات المعنى بين الأنواع والغطاء النبات في المناطق التي تملك نبيتات مختلفة.

قارن رونكييه أطياف شكل الحياة المحلية بشكل إحصائي (الوفرة النسبية) مع المتوسط العالمي، الذي أطلق عليه مسمى «الطيف الطبيعي». ابتكر رونكييه بذلك أول نموذج لاغٍ في تاريخ البيئة. كان رونكييه عالمًا طبيعيًا حريصًا وصف النبيت والفطر في الدنمارك، وجزر العذراء، وتونس، وبلدان أخرى. روج بقوة للنُهُج الكمية والعددية والتجريب على عكس العديد من علماء الطبيعة المعاصرين. ابتكر أيضًا طريقة لتحديد كمية وفرة النباتات في الغطاء النباتي على شكل معدل في حبكات فرعية، واستخدمها في الدراسات الكمية لمجموعة من المجتمعات النباتية.

مراجع[عدل]

  1. أ ب وصلة : https://d-nb.info/gnd/140052895 — تاريخ الاطلاع: 28 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. أ ب مُعرِّف مُعجم السير الذاتية الدنماركي: https://biografiskleksikon.lex.dk/C._Raunkiær — باسم: C. Raunkiær — المحرر: Carl Frederik Bricka
  3. ^ Gleason H.A. (1929). "The significance of Raunkiaer's law of frequency". Ecology. 10 (4): 406–408. doi:10.2307/1931149. JSTOR 1931149. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Preston F.W. (1948). "The commonness, and rarity, of species". Ecology. 29 (3): 254–283. doi:10.2307/1930989. JSTOR 1930989. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Papp L., Izsák J. (1997). "Bimodality in occurrence classes: a direct consequence of lognormal and logarithmic series distribution of abundances – a numerical experimentation". Oikos. 79 (1): 191–194. doi:10.2307/3546107. JSTOR 3546107. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]