كليانثس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كليانثس
Cleanthes from L. Annaei Senecae philosophi Opera, 1605, title page detail.png
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 330 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أسوس  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 232 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
أثينا  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة أسوس  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى زينون الرواقي،  وأقراطس الطيبي  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون خريسيبوس  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة فيلسوف  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإغريقية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
التيار رواقية  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
الرياضة ملاكمة  تعديل قيمة خاصية الرياضة (P641) في ويكي بيانات

كليانثس (حوالي 301 إلى 232 أو 252 ق م) هو فيلسوف رواقي، وكان من تلاميذ كراتس الطيبي وزينون الرواقي قبل أن يصبح زعيم المدرسة الرواقية.[1][2][3]

سيرته[عدل]

ولد في أسوس في إقليم طروادة، وكان في الأصل ملاكما. ولكن رحل جاء إلى أثينا وهو يحمل أربعة دراخمات في حوزته، حيث استمع أولا إلى محاضرات كراتس الطيبي، وبعدها إلى محاضرات زينون الرواقي، وكان يعيل نفسه في هذه الأثناء بالعمل طوال الليل كناقل ماء إلى بستاني (ومنها أتت كنيته فريانتليس أو جامع مياه البئر). كما أكسبته قوته في التحمل والصبر (أو ربما بطئه) لقب "الحمار"؛ لكنه اكتسب الاحترام بأخلاقه العالية، وأصبح زعيم المدرسة بعد موت زينون في عام 263 ق م، واستمر بإعالة نفسه بعمل يده. ومن بين تلاميذه كانوا وريثه خريسيبوس، وأنتيغونس الثاني ملك مقدونيا الذي أهداه منحة قدرها ألفي مينا. ويحكى عن موته أن قرحة حادة أرغمته على الصوم لفترة من الوقت، وواصل صومه بينما كان في طريقه إلى الموت، وقال بأنه لا يريد أن يزعج نفسه بالعودة أدراجه.

أعماله[عدل]

قلة من الأعمال التي أنتجها كليانثس كانت أصلية، مع ذلك كتب حوالي خمسين عملا، والتي وصلت أجزاء منها إلينا فقط. الجزء الرئيس منها كانت ترتيلة إلى زيوس والتي حفظت في ستوبايوس. وقد اعتبر أن الشمس مسكن للآلهة، وأنها النار التي تحيي كل شيء وأنها أثير الكون (في توافق مع المادية الرواقية). كما علّم أن الفضيلة هي الحياة وفقا للطبيعة؛ لكن السرور ليس موافقا للطبيعة. وأنشأ نظرية جديدة بالنسبة إلى الوجود الفردي للروح الإنسانية؛ وقد فكر بأن درجة حيويتها بعد الموت تعتمد على درجة حيويتها في هذه الحياة الدنيا. إن الأجزاء الرئيسية لأعمال كليانثس قد احتواها كل من ديوجينس لايرتيوس وستوبايوس؛ والبعض منها قد يوجد في أعمال شيشرون وسينيكا.

قراءات أخرى[عدل]

  • غوتليب مونيكه، كليانثس الرواقي (غرايفسفالت، 1814)
  • كارل فاخسموت، آراء حول زينون الروياقي وكليانثس الأسوسي (جوتنجن، 1874-1875)
  • ألفرد تشيلتون بيرسون، أجزاء لأعمال زينون وكليانثس (كامبردج، 1891)
  • مقالة بقلم إي. فيلمان في الموسوعة العامة Allgemeine Encyklopädie لإيرش وغروبر
  • رودولف هيرزل، تحقيقات حول أعمال شيشرون الفلسفية، (1882)، وتحتوي إثباتا على أصالة أعمال كليانثس
  • أوغست برنارد كريشه، بحث حول مناطق الفلسفة الكلاسيكية (1840).
سبقه
زينون الرواقي
زعيم المدرسة الرواقية

262 - 230 ق م

تبعه
خريسيبوس

مصادر[عدل]

  1. ^ "معلومات عن كليانثس على موقع encyclopaedia.herdereditorial.com". encyclopaedia.herdereditorial.com. 
  2. ^ "معلومات عن كليانثس على موقع libris.kb.se". libris.kb.se. 
  3. ^ "معلومات عن كليانثس على موقع enciclopedia.cat". enciclopedia.cat.