هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

لويز ألكوك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لويز ألكوك
Louise Allcock South Georgia.jpg
لويز ألكوك في جنوب جورجيا

معلومات شخصية
الجنسية إنجليزية
الحياة العملية
المؤسسات غالواي
المدرسة الأم جامعة ليفربول
المهنة عالمة الأحياء البحرية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل رأسيات القدم
سبب الشهرة محررة في جريدة الحيوان
المواقع
الموقع nuigalway.ie/our-research/people/natural-sciences/louiseallcock/

لويز ألكوك، باحثة إنجليزية، اشتهرت بأعمالها في علم البيئة وتطور رأسيات القدم في المحيط الجنوبي.[1][2] كما أنها محررة جريدة الحيوان والبيئة.

الحياة المبكرة والتعليم[عدل]

تخرجت ألكوك بشهادة في البيئة البحرية من جامعة ليفربول في 1992. وحصلت علي درجة الدكتوراة عام 1998.

حياتها المهنية[عدل]

لويز ألكوك هي محررة جريدة الحيوان والبيئة[3] وكانت محررة "جريدة التاريخ الطبيعي" من عام 2007 حتي 2015.[4] كانت ألكوك رئيسة المجلس العالمي لرأسيات القدم في الفترة من عام 2012 حتي 2015.[5]

عملت ألكوك علي المساواة بين الجنسين، وكانت عضوة في مجلس المساواة بين الجنسيين في أيرلندا.[6] لقد عملت علي تلميع وإظهار دور المرأة في البحث العلمي في رأسيات القدم.[7]

أبحاث ألكوك ركزت علي علم البيئة، وتطور الكائنات الحية، وبالأخص الرخويات.[8][9] وأيضاً ركزت أبحاثها علي البيئة البحرية. فقد شاركت في رحلات بحرية[10] في القارة القطبية الجنوبية وجنوب المحيط الأطلسي.[11][12] في صيف 2016، كانت ألكوك تعمل علي الحيوانات الإسفنجية،[13] والكائنات اللاسعة، والكيسيات.[14] منذ عام 2013، أصبحت ألكوك محاضرة في علم الحيوان في جامعة جالواي.[15] كما أنها ساهمت في الدراسة القطبية الإنجليزية علي الكائنات البحرية متعددة الفصائل (منذ يونيو 2009 حتي مارس 2010)، وعملت محاضرة في البيئة البحرية في جامعة بلفاست (من سبتمبر 2002 حتي مارس 2008). في 1 فبراير 2018، كانت ألكوك ضيفة في برنامج علي راديو بي بي سي 4، في إستضافة ملفيان براج، للحديث عن رأسيات القدم.[16]

الجوائز والأوسمة[عدل]

ألكوك كانت أحد الأسماء الرئيسية في أفضل ورقة بحثية عن رأسيات القدم (2006–2009) والتي حازت علي جائزة المجلس العالمي لرأسيات القدم.[17] حظت ورقتها البحثية عن نشأة الأخطبوط علي الإعجاب الشديد، مكانت ا÷م حدث في الم}تمر الصحفي للحية البحرية، والذي تم عقده في أول كونجرس عالمي عن الحياة البحرية فيفالنسيا 2008.[18]

منشورات مختارة[عدل]

  • Strugnell, J.M., Norman, M.D., Vecchione, M., Guzik, M. and Allcock, A.L., 2014. The ink sac clouds octopod evolutionary history. Hydrobiologia, 725(1), pp. 215–235.
  • Allcock، A.L.؛ Lindgren، A.؛ Strugnell، J.M. (2015). "The contribution of molecular data to our understanding of cephalopod evolution and systematics: a review". Journal of Natural History. 49 (21–24): 1373–1421. doi:10.1080/00222933.2013.825342. 
  • Wilson, A.M., Kiriakoulakis, K., Raine, R., Gerritsen, H.D., Blackbird, S., Allcock, A.L. and White, M., 2015. Anthropogenic influence on sediment transport in the Whittard Canyon, NE Atlantic. Marine pollution bulletin, 101(1), pp. 320–329.
  • Finn, D.I., Clarke, M., Gilbert, M.T.P., Allcock, L., Kampmann, M.L., Schroeder, H., Guerra, A., Norman, M., Winkelmann, J.I., Campos, P.F. and Strugnell, J., 2013. Mitochondrial genome diversity and population structure of.
  • Allcock, A.L. and Strugnell, J.M., 2012. Southern Ocean diversity: new paradigms from molecular ecology. Trends in ecology & evolution, 27(9), pp. 520–528.

المراجع[عدل]

  1. ^ "Casper the ghost-like octopus emerges from the deep". تمت أرشفته من الأصل في 10 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  2. ^ "'Ghost octopus' believed to be new species". Cosmos Magazine. تمت أرشفته من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  3. ^ "Zoological Journal of the Linnean Society". doi:10.1111/(issn)1096-3642. 
  4. ^ Legakis، Anastasios؛ Pafilis، Panagiotis؛ Parmakelis، Aristidis (24 February 2015). "Editorial". Journal of Natural History. 49 (5–8): 255–255. ISSN 0022-2933. doi:10.1080/00222933.2014.987983. 
  5. ^ "Cephalopod International Advisory Council - CIAC - squid – octopus – cuttlefish – nautilus". abdn.ac.uk. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016. 
  6. ^ "Report of the gender equality task force, Galway NUI" (PDF). 
  7. ^ "The role of female cephalopod researchers: past and present". Journal of Natural History. 49: 1235–1266. doi:10.1080/00222933.2015.1037088. 
  8. ^ Liverpool، University of؛ 7zx، L69. "Antarctic octopuses 10,000km apart "genetically similar" – University of Liverpool News – University of Liverpool". تمت أرشفته من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  9. ^ Harmon، Katherine. "Antarctic Ice Sheet Collapse Recorded in Octopus DNA". اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  10. ^ admin (13 June 2013). "Marine biodiscovery in Irish waters". Engineers Journal. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  11. ^ "News Archive – Environmental Research Institute at University College Cork (UCC)". University College Cork. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  12. ^ "Rare marine habitat found off southwest coast". Raidió Teilifís Éireann. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  13. ^ "Deep-sea sponges have healing qualities". اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  14. ^ O'Connell، Enda (3 September 2014). "Our Marine World, by Dr. Louise Allcock". ReelLIFE SCIENCE – Schools Video Competition. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  15. ^ "Natural Sciences – NUI Galway". nuigalway.ie. تمت أرشفته من الأصل في 13 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  16. ^ "In Our Time - Cephalopods". BBC. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2018. 
  17. ^ "Cephalopod International Advisory Council – CIAC – squid – octopus – cuttlefish – nautilus". abdn.ac.uk. تمت أرشفته من الأصل في 27 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
  18. ^ "Press Releases 2008 | Census of Marine Life". www.coml.org. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 

وصلات خارجية[عدل]